بحضور حمدان بن محمد

محمد بن راشد يتوّج إسطبـــلات «إف 3» بكأس القدرة

صورة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، النسخة الـ12 من كأس محمد بن راشد للقدرة لمسافة 160 كيلومتراً، في مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بمشاركة 339 فارساً وفارسة من 35 دولة، وذلك في ختام مهرجان محمد بن راشد للقدرة الذي شهد إقامة أربعة سباقات.

وتوّج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الفارس عبدالله غانم المري بلقب السباق، بعدما احتل المركز الأول على صهوة الجواد «ستاروود» المملوك لإسطبلات إف 3 مسجلاً زمناً قدره 6:24:09 ساعات، وبذلك فاز المري باللقب للمرة الثالثة في تاريخه، كأكثر الفرسان تتويجاً بالكأس، بعدما سبق له الفوز بنسختي 2012 و2013، بينما جاء في المركز الثاني الفارس سالم سعيد العويس على صهوة الجواد «كاستليبار» المملوك لإسطبلات إف 3 مسجلاً زمناً قدره 6:24:10 ساعات، واحتل المركز الثالث الفارس سالم حمد الكتبي على صهوة الجواد «شهاب» المملوك لإسطبلات إم 7 للقدرة مسجلاً زمناً قدره 6:25:10 ساعات.

أمّا بالنسبة إلى مراحل السباق، تصدر الفارس عبدالرحمن سعيد الغيلاني المرحلة الأولى لمسافة 40 كيلومتراً على صهوة الفرس «بنت الريح» المملوكة لإسطبلات الوثبة مسجلاً زمناً قدره 1:36:52 ساعة، وجاء في المركز الثاني الفارس أحمد حسن الحمادي على صهوة الجواد «لا مورتي» المملوك لإسطبلات الوثبة مسجلاً زمناً قدره 1:36:53 ساعة، وتبعه في المرتبة الثالثة الفارس عيسى سعيد العويسي على صهوة الفرس «توسكا» المملوكة لإسطبل الشندغة مسجلاً زمناً قدره 1:37:10 ساعة.

وشهدت المرحلة الثانية لمسافة 35 كيلومتراً، تغييرات في مراكز الصدارة، بتقدم وصيف المرحلة الأولى الفارس أحمد حسن الحمادي إلى المركز الأول مسجلاً زمناً قدره 2:57:01 ساعة، وتراجع متصدر المرحلة الأولى الفارس عبدالرحمن الغيلاني إلى المركز الثاني مسجلاً زمناً قدره 2:57:59 ساعة، بينما قفز الفارس سالم حمد الكتبي من المركز الـ15 إلى الثالث على صهوة الجواد «شهاب» المملوك لإسطبلات إم 7 للقدرة مسجلاً زمناً قدره 2:58:34 ساعة.

وتواصلت الإثارة في المرحلة الثالثة لمسافة 35 كيلومتراً، بتقدم الفارس سالم حمد الكتبي من المركز الثالث إلى الصدارة مسجلاً زمناً قدره 4:24:12 ساعات، كما صعد الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم من المركز الـ13 إلى الوصافة على صهوة الجواد «ضاحي» المملوك لإسطبلات إم 7 للقدرة مسجلاً زمناً قدره 4:24:18 ساعات، وتقدم الفارس سيف أحمد المزروعي من المركز الخامس إلى الثالث على صهوة الجواد «سيام» المملوك لإسطبلات إم آر إم مسجلاً زمناً قدره 4:24:32 ساعات.

أمّا المرحلة الرابعة لمسافة 32 كيلومتراً فشهدت تقدم الفارس سالم سعيد العويس من المركز الخامس إلى الصدارة على صهوة الجواد «كاستليبار» المملوك لإسطبلات إف 3 مسجلاً زمناً قدره 5:47:47 ساعات، وتراجع متصدر المرحلة الثالثة الفارس سالم حمد الكتبي إلى الوصافة مسجلاً زمناً قدره 5:47:56 ساعات، وجاء في المركز الثالث الفارس عبدالله غانم المري متقدماً من المركز السابع على صهوة الجواد «ستاروود» المملوك لإسطبلات إف 3 مسجلاً زمناً قدره 5:47:56 ساعات.

حمدان بن محمد: كأس رئيس الدولة الهدف المقبل لـ «إف 3»

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بفوز إسطبلات سموه، «إف 3» بلقب كأس محمد بن راشد للقدرة، مشيراً إلى أن الهدف المقبل هو الفوز بكأس رئيس الدولة في أبوظبي.

وقال في تصريحات لقناتي «دبي ريسينغ» و«ياس»، إن «إسطبلات إف 3 وإم 7 وإم آر إم تسير على خط واحد، هناك اختلافات بسيطة، ولكنها تتنافس في جميع السباقات».

وأشاد بأداء إسطبلات الوثبة، وقال: «البطل يجب أن يخاطر، وهم أبطال، وأعتقد الشيء الذي فعلوه كان الصح، ولم نجارِهم لأن خيولنا ليست قادرة على السير بهذه السرعة».

وتحدث عن مردود إسطبلات إف 3 قائلاً: «بدأنا بشكل جيد، وأنهينا السباق بشكل جيد، ونحن دوماً ندفع بالخيول الجديدة، وهذه هي طبيعة الإسطبلات الكبيرة».

وعن فوز الجواد «ستاروود» باللقب، قال: «(ستاروود) شارك في كأس العالم، وكان مؤهلاً لخوض هذه السباقات، أما خروج الجواد (ضاحي) كان بمثابة المفاجأة، إذ إن مستواه أفضل وهو خيل بطل، ولكن لم يحالفه التوفيق، أنا رشحت (ضاحي) بالفعل للفوز، وسأرشحه في السباقات المقبلة، وسينافس على المركز الأول».

السجل الذهبي

2008: عمير البلوشي.

2009: علي خلفان الجهوري.

2010: علي خلفان الجهوري.

2011: عمير البلوشي.

2012: عبدالله غانم المري.

2013: عبدالله غانم المري.

2014: الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم.

2015: سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

2016: سمو الشيخ حمدان بن محمد بن رشد آل مكتوم.

2017: حميد المزروعي.

2018: سيف أحمد المزروعي.

2019: عبدالله غانم المري.

طباعة