إسماعيل مطر أقدم نجوم الأبيض مشاركة في البطولة

9 لاعبين بالمنتخب يظهرون للمرة الأولى في كأس آسيا

إسماعيل الحمادي يسيطر على كرته خلال اللقاء الودي للمنتخب أمام الكويت. من المصدر

ضمت قائمة المنتخب الوطني لكرة القدم، في كأس آسيا التي تنطلق السبت المقبل، والتي أعلنها المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، أخيراً، تسعة لاعبين يشاركون للمرة الأولى في البطولة القارية، فيما ظهر 14 لاعباً آخر من قبل في نسخة أو أكثر، حيث يعتبر إسماعيل مطر أقدم اللاعبين مشاركة في الحدث.

واللاعبون التسعة هم: خلفان مبارك وخليفة الحمادي وخليفة مبارك غانم وعلي سالمين وسيف راشد والحسن صالح ومحمد خلفان وبندر الأحبابي ومحمد حسن الشامسي، حيث قدموا مستويات جيدة مع فرقهم، ضمنت لهم مكاناً في القائمة النهائية للأبيض التي سيدخل بها البطولة، ويدشن بها المشاركة من خلال لقاء الافتتاح السبت المقبل، أمام المنتخب البحريني عن المجموعة الأولى التي تضم أيضاً منتخبي الهند وتايلاند.

ولم يشارك قائد المنتخب إسماعيل مطر، في النسخة الماضية التي أقيمت في أستراليا بسبب تعرضه للإصابة، لكنه شارك في بطولتي 2007 و2011. فيما شارك أربعة لاعبين ضمن القائمة الحالية في النسختين الماضيتين في 2011 و2015، هم: الحارس علي خصيف وأحمد خليل ووليد عباس وإسماعيل الحمادي، بينما شارك عامر عبدالرحمن وفارس جمعة في بطولة 2011 .

واعتبر المحاضر الدولي المعتمد في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مدرب فريق الرديف في الشارقة حالياً والمنتخب الأولمبي السابق عبدالمجيد النمر، أن مشاركة هؤلاء اللاعبين لأول مرة في كأس آسيا فرصة جيدة بالنسبة إليهم، لإثبات وجودهم وإظهار إمكاناتهم الفنية، مؤكداً أن اختيارهم جاء بسبب تألقهم مع فرقهم في الدوري الإماراتي في الفترة الماضية.

وشدّد النمر في حديث لـ«الإمارات اليوم» على أنهم كانوا يستحقون الوجود بالمنتخب، واصفاً بندر الأحبابي بأنه لاعب صاحب خبرة كبيرة، ويعد أفضل ظهير في الدولة حالياً، نظراً لإجادته الدور الدفاعي والهجومي في آنٍ واحد، بجانب المستوى الفني المتطور الذي قدمه في الفترة الماضية، مؤكداً أنه متفائل بظهور المنتخب في البطولة القارية بقوة.

وقال: أتمنى من الجميع دعم المنتخب والوقوف معه بقوة في هذا الحدث، وأتمنى ألا تؤثر نتيجة مباراة المنتخب الودية أمام الكويت في اللاعبين، كونها مجرد تجربة ودية.

وأضاف: هناك لاعبون برزوا بشكل جيد، ولم يتم اختيارهم، مثل لاعب النصر طارق أحمد، الذي ظل يقدم مستويات جيدة، وكذلك حارس الشارقة عادل الحوسني، الذي قدم مستويات جيدة أيضاً، ونال لقب أفضل حارس في الدور الأول للدوري مرتين، وكان من حقه الوجود مع المنتخب، وفي المقابل، فإن هناك لاعبين لم يلعبوا مع فرقهم سوى لدقائق معدودة وتم اختيارهم، وهذا مجرد رأي فني لي.

وكانت القائمة النهائية لكأس آسيا قد ضمت 23 لاعباً، هم: علي خصيف، فارس جمعة، علي مبخوت، خلفان مبارك، خليفة الحمادي (الجزيرة)، وليد عباس، ماجد حسن، أحمد خليل، إسماعيل الحمادي (شباب الأهلي)، خليفة مبارك غانم (النصر)، خميس إسماعيل، علي سالمين (الوصل)، سيف راشد، الحسن صالح (الشارقة)، محمد حسن الشامسي، إسماعيل مطر (الوحدة)، خالد عيسى، إسماعيل أحمد، محمد أحمد، عامر عبدالرحمن، بندر الأحبابي، محمد عبدالرحمن (العين)، محمد خلفان (الفجيرة).

- مطر شارك في نسختي 2007 و2011، وأربعة لاعبين في القائمة الحالية شاركوا في آخر نسختين للبطولة.

طباعة