ورشة عمل الأحد المقبل لوضع خطة خاصة بالجماهير لدعم «الأبيض»

روابط مشجعي الأندية: وحَّدنا جهودنا خلف المنتخب وكلنا على قلب رجل واحد

جماهير المنتخب على موعد للوقوف خلف الأبيض في كأس آسيا. من المصدر

بدأت روابط مشجعي أندية الدولة، بمجهودات شخصية، التحضير والاستعداد لنهائيات كأس آسيا (الإمارات 2019)، التي تنطلق يوم 5 يناير المقبل، وتتواصل مبارياتها حتى الأول من فبراير المقبل، وقامت بتحركات مهمة لضمان أكبر حضور جماهيري ممكن خلف المنتخب الوطني، سواء بالتنسيق مع مشجعي أنديتهم، أو من خلال التواصل مع بعض الجاليات العربية، التي ليست لديها منتخبات مشاركة في النهائيات الآسيوية، وفي مقدمتها الجاليتان المصرية والسودانية، والمنتظر حضور ممثلين عنهما في ورشة العمل المقررة يوم الأحد المقبل، بمقر اتحاد الكرة الإماراتي، لوضع خطة العمل الخاصة بالجماهير الداعمة لـ«الأبيض» في كأس آسيا.

وتحول العمل داخل روابط مشجعي أندية الدولة إلى خلية نحل، ودخل الجميع في سباق مع الوقت تحضيراً لتلك البطولة المهمة، التي تركز عليها الأضواء ليس على صعيد القارة الصفراء فحسب، لكن على مستوى العالم، باعتبارها واحدة من أقوى البطولات القارية، بعد كأس الأمم الأوروبية.

وما يزيد قوة النسخة المقبلة، ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة إلى 24 منتخباً، ما يؤكد أهمية المهمة المكلف بها جمهور الإمارات في مساندة المنتخب الوطني الأول، أمام تنوع وتعدد في جنسيات وأطياف مشجعي المنتخبات الأخرى، وهو ما ترجمته مبيعات تذاكر المباريات، والتي شارف بعضها على النفاد.

من جانبه، كشف رئيس جمعية جماهير بني ياس، حريز المنهالي، عن خطوات مهمة قامت بها الجمعية على مدار الأسابيع الماضية، بهدف شحذ جهود جماهير بني ياس، لمساندة «الأبيض» في مهمته القارية، وتضمنت تلك الجهود القيام بزيارات ميدانية إلى مدارس مدينة بني ياس، للتعريف بأهمية البطولة، وضرورة دعم ومساندة منتخبنا الوطني في النهائيات الآسيوية، وأشار إلى أن تلك الزيارات توقفت، أخيراً، مع بدء الإجازة الدراسية.

وقال حريز: «نحن كجماهير إماراتية مطالبون - حتى دون اجتماعات رسمية أو تكليفات من المسؤولين - بالقيام بواجبنا في دعم المنتخب الوطني، لذا قمنا منذ فترة بزيارات ميدانية إلى المدارس الموجودة في مدينة بني ياس قبل فترة امتحانات الفصل الدراسي، لتحفيز طلبة المدارس على حضور مباريات (الأبيض)، وأسهم في نجاحنا بمهمتنا التألق العيناوي في كأس العالم للأندية، وحصوله على الميدالية الفضية، في المونديال الذي أقيم أخيراً في مدينتي أبوظبي والعين».

وأوضح رئيس جمعية جماهير بني ياس: «هناك مبادرات أخرى يجري الترتيب لها، إلى جانب برنامج العمل المقترح للجماهير، والذي سيتم الاستقرار عليه خلال ورشة العمل يوم الأحد المقبل، ومنها محاولة ترتيب حافلات لنقل الجماهير من وإلى الملاعب التي تقام عليها مباريات منتخبنا الوطني في كأس آسيا، مع توفير أدوات التشجيع من شعارات ولافتات، وغيرها، والتواصل كذلك مع المقيمين الراغبين في حضور ومساندة (الأبيض)، وستكون هناك أفكار أخرى تجري دراساتها».

من جانبه، أشار رئيس رابطة مشجعي نادي شباب الأهلي، محمد راشد بن عجيل، إلى أن المنتخب الوطني يمر بمرحلة صعبة مطلوب فيها تكاتف الجميع، وقيام الجماهير الإماراتية بواجباتها تجاه «الأبيض»، وقال: «نحن كروابط أندية وحّدنا جهودنا على قلب واحد، تحت مسمى (رابطة المنتخب)، والكل يعمل بكل ما لديه من جهد وفق الإمكانات المتاحة، ودعم بعض الشخصيات من خارج اتحاد الكرة الإماراتية، الذي تأخر كثيراً في التواصل مع الجماهير خلال الفترة الماضية، وهذا عتب لكنه لا يعني أننا سنغيب عن دعم منتخبنا، وعن القيام بالمهمة المطلوبة منا».

وأضاف: «المؤكد أن الجماهير الإماراتية كعادتها الدائمة ستحضر بكثافة عالية في المدرجات، وسيكون لها دورها وكلمتها وراء لاعبينا في مبارياتنا خلال البطولة القارية، وجهود روابط الأندية طوال الفترة الماضية كانت تصب في هذا الاتجاه، إلى حين التقاء مسؤولي اتحاد الكرة الإماراتي، والاستقرار على برنامج عمل واحد يتم تنفيذه من قبل الجميع، ونحن لدينا أمل كبير في ما يمكن أن يحققه (الأبيض) في النهائيات الآسيوية».


حريز المنهالي:

«لا ننتظر دعوة لدعم

منتخبنا الوطني

في كأس آسيا».

بن عجيل:

«إنجاز العين العالمي

رفع درجة تفاؤلنا

قبل البطولة القارية».

طباعة