«الزعيم» يواجه ريال مدريد في «النهائي الحلم»

العين على عرش أندية العالم

صورة

يفتح تاريخ مونديال الأندية أبوابه اليوم الساعة 08:30 مساءً، والموعد مع النهائي التاريخي والحلم بالنسبة لفريق العين الذي يواجه المتمرّس في النهائيات، ريال مدريد في ختام كأس العالم للأندية على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، في مباراة يأمل فيها «الزعيم» أن يجلس على عرش أندية العالم، ويكمل سلسلة نجاحاته في البطولة، بتحقيق لقب تاريخي سيكون الأول لكل أندية العرب وآسيا وإفريقيا، بينما يأمل ريال مدريد تجنّب مفاجآت العين وتحقيق اللقب الرابع والقياسي في تاريخ البطولة، وفض الشراكة الحالية بينه وبين غريمه برشلونة بثلاثة ألقاب.

ولا يقع على لاعبي فريق العين أي ضغوط خلال المباراة، إذ إن الاستراتيجية التي اتبعها الجهاز الفني، خلال المباريات السابقة، بطلبه من اللاعبين الاستمتاع، جنى الفريق ثمارها في المباريات الثلاث الماضية التي كفلت له التأهل للمباراة النهائية، بعد أن أطاح بويلنغتون النيوزيلندي وبطل إفريقيا الترجي التونسي، وبطل أميركا الجنوبية ريفر بليت، ما يمنح العين دفعة معنوية هائلة لمواجهة الريال، خصوصاً أن الأخير يعاني بشدة هذا الموسم، ويفتقد أهم وأبرز لاعب في تاريخه الحديث، البرتغالي كريستيانو رونالدو، المنتقل الصيف الماضي إلى يوفنتوس الإيطالي.

ومن المستبعد أن تشهد تشكيلة فريق العين في لقاء اليوم أي تغييرات عن التي خاضت مباراة نصف النهائي أمام ريفر، بخلاف خط الوسط الذي قد يشارك فيه عامر عبدالرحمن منذ البداية بسبب الشكوك التي تحوم حول جاهزية أحمد برمان الذي تعرّض للإصابة في مباراة ريفر.

ويعوّل العين على قدرات حارس المرمى الدولي، خالد عيسى، ومهاجمه الدولي السويدي ماركوس بيرغ، والجناح البرازيلي كايو، بجانب الدولي المصري حسين الشحات الذين ظهروا بصورة مميزة في المباريات الثلاث السابقة.

وعلى الرغم من الإرهاق الذي لحق بالفريق بسبب ضغط المباريات، خصوصاً أن اثنتين منها انتهت بشوطين إضافيين وركلات الترجيح، إلّا أن فريق العين أظهر عزيمة وجلداً على التحمل، وهو الرهان الأكبر للمدرب زوران اليوم.

في المقابل، حقّق الريال فوزاً سهلاً على كاشيما في طريقه للنهائي، وسيعتمد على نجمه الويلزي غاريث بيل المتوهج وصاحب الهاتريك في دور الـ4، بجانب الفرنسي كريم بنزيمة وأصحاب الخبرة في الوسط والدفاع، سيرجيو راموس، وأفضل لاعب في العالم لوكا مودريتش، والألماني توني كروس.

وستقتصر غيابات مدريد على الشاب ماركو أسينسيو المصاب في مباراة كاشيما على مستوى الفخذ، بينما ماريانو دياز خارج القائمة في البطولة لإصابة سابقة، وبقية اللاعبين سيكونون كلهم متاحين للمدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري، الذي لا يتوقع أن يعتمد على نجمه إيسكو أساسياً اليوم، بل سيكون الرهان على القوة الضاربة للفريق، سعياً لتجنب أي مفاجآت أمام العين.

ومن أبرز اللاعبين الذين أمّنوا مكانهم مع سولاري، الشاب لورينتي، الذي استغل غياب البرازيلي كاسيميرو على أكمل وجه، وضمن مكانه أساسياً في المباريات الأخيرة للملكي.


- شكوك حول جاهزية أحمد برمان بسبب الإصابة،  وعامر عبدالرحمن قد يبدأ أساسياً اليوم.

- سولاري سيعتمد على القوة الضاربة للريال، سعياً لتجنب مفاجآت العين الذي ظهر بقوة في البطولة وأطاح بفرق عالمية، أبرزها ريفر بليت.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة