أبرزها «هاتريك» بيل.. وسعي «الملكي» للّقب الرابع

4 أرقام تجعل العين أكثر حذراً من ريال مدريد في نهائي المونديال

صورة

لم يجد ريال مدريد صعوبة في التأهل إلى نهائي كأس العالم للأندية للمرة الثالثة على التوالي، والرابعة في تاريخه، بعد فوزه على كاشيما أنتلرز الياباني، 3-1، ويضرب الريال موعداً مع العين في نهائي البطولة غداً على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

ورغم أن «الميرينغي» لا يحتاج إلى تقديم نفسه، أو إثبات أنه المرشح الأول للفوز بلقب مونديال الأندية، إلا أن بطل دوري أبطال أوروبا، ظهر بشكل واقعي أمام كاشيما أنتلرز، واستفاد من مواجهة الفريقين السابقة في نهائي نسخة 2016 التي تفوّق فيها ريال مدريد بصعوبة 4-2 في الوقت الإضافي، إلى جانب خروج ريفر بليت الأرجنتيني أمام العين، ليخوض «الملكي» مواجهته أمام الفريق الياباني، بكامل تركيزه وقوته.

وتبرز أربعة أرقام مدريدية تجعل العين أكثر حذراً في مواجهة الفريقين غداً في نهائي كأس العالم للأندية، أبرزها «الهاتريك» الذي أحرزه الويلزي غاريث بيل في مرمى كاشيما الياباني، إذ كان يعاني ريال مدريد منذ بداية الموسم الجاري، بعد رحيل الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي، ولكن غاريث بيل قدم نفسه في نصف النهائي، بإحرازه «هاتريك» في مرمى كاشيما أنتلرز، ويؤكد قدرته على قيادة «الملكي»، خلفاً لرونالدو، إذ بات بيل ثالث لاعب يحرز «هاتريك» في تاريخ البطولة بعد لويس سواريز في مرمى غوانزهو إيفرغراند الصيني في 2013، وكريستيانو رونالدو في مرمى كاشيما الياباني في 2016، كما أصبح اللاعب الويلزي ثالث لاعب يحرز أهدافاً في ثلاث نسخ مختلفة، إلى جانب رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، بينما أصبح بيل في المركز الثاني لهدافي البطولة تاريخياً برصيد ستة أهداف خلف رونالدو الذي في رصيده سبعة أهداف.

أما ثاني الأرقام فيتجسد في أن «الملكي» يسعى إلى الفوز بكأس العالم للأندية للمرة الرابعة في تاريخه، ليفض الشراكة مع منافسه التقليدي برشلونة، إذ حقق الفريقان اللقب ثلاث مرات كأكثر الأندية تتويجاً باللقب، وتبدو الفرصة سانحة أمام ريال مدريد ليؤكد تفوّقه التاريخي على «البلوغرانا»، في مسابقتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، ويأمل أن يضيف مسابقة كأس العالم للأندية لهذه القائمة، بينما يتفوق برشلونة في عدد الألقاب في مسابقتي كأس الملك وكأس السوبر الإسباني. وبات ريال مدريد أول فريق يصل إلى نهائي كأس العالم للأندية ثلاث مرات متتالية، معززاً رقمه القياسي، إذ كان «الملكي» أول فريق يصل إلى النهائي مرتين متتاليتين، ويحقق اللقب فيهما، حيث لم يسبق لأي فريق الوصول إلى النهائي مرتين على التوالي، بينما واصل «الميرنغي» تفوقه، بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية. في المقابل، يحتاج ريال مدريد إلى إحراز خمسة أهداف في مرمى العين، حتى يعادل رقم برشلونة، الفريق الأكثر إحرازاً للأهداف في كأس العالم للأندية، برصيد 23 هدفاً لـ«البلوغرانا»، بينما رفع «الملكي» رصيده من الأهداف بعد الثلاثية التي أحرزها أول من أمس، في مرمى كاشيما أنتلرز، إلى 18 هدفاً.

فهد علي: نسبة نجاح العين في البطولة 100%

أكّد لاعب العين، السابق، فهد علي، أن فوز ريال مدريد على كاشيما أنتلرز الياباني بثلاثة أهداف دون رد، لن يغيّر شيئاً من نظرة نادي العين، وجميع متابعي كأس العالم للأندية، بالنسبة إلى قيمة «الملكي»، وإمكاناته الكبيرة، مشيراً إلى أن ريال مدريد لا يحتاج إلى التعريف.

وقال علي لـ«الإمارات اليوم» إن ريال مدريد يظل من أكبر الأندية على مستوى العالم، مشيراً إلى أن العين يجب أن يخوض المباراة من أجل الاستمتاع بهذا الحدث التاريخي، بعد النتائج الرائعة التي حققها «البنفسج» بالوصول إلى نهائي مونديال الأندية كأول فريق إماراتي يحقق هذا الإنجاز.

وأضاف: «ما حققه العين فاق التوقعات، خصوصاً أن الجميع كان يرشح ريفر بليت الأرجنتيني للوصول إلى النهائي، والفوز باللقب، إذ إن بطل كأس ليبرتادرويس، كان يتفوق في الترشيحات على ريال مدريد، ولكن الزعيم قدّم مباراة بطولية، واستحق التأهل إلى النهائي».

وتابع: «يجب أن نشدّد على أن العين مطلوب منه اللعب للمتعة في النهائي، وأن يظهر اللاعبون قيمة الزعيم وبعيداً عن أي نتيجة ستؤول إليها مباراة النهائي، أرى أن نسبة نجاح العيـــن في البطولة 100%».

وقلّل فهد علي من تأثير الاجهاد على لاعبي العين بعد خوض ثلاث مباريات، كان منهما مباراتان وصلتا إلى ركلات الترجيح، وقال: «العين لعب 120 دقيقة في نصف النهائي ومثلها في الدور الأول، إلى جانب مباراة قوية أمام الترجّي التونسي، ورغم ذلك أرى أن الفريق لن يتأثر من ناحية الاجهاد ونراهن على الدوافع التي يمتلكها الفريق».


18

هدفاً سجّلها الريال

في المونديال متأخراً

بفارق 5 أهداف عن

برشلونة الأكثر تهديفاً.

3

نهائيات خاضها ريال

مدريد حتى الآن في

بطولة العالم للأندية

كسبها كلها.

3

أهداف سجّلها بيل

في مباراة كاشيما

جعلته منافساً لأرقام

ميسي ورونالدو.

4

ألقاب لمونديال الأندية

يسعى ريال مدريد

إلى إبرازها في خزائنه

حال الفوز على العين.

طباعة