تُخصَّص اليوم لفئة الهواة الإماراتيين

60 متسابقاً في المرحلة الأولى لسباق السلم للدرّاجات الهوائية

صورة

تنطلق اليوم المرحلة الأولى من سباق السلم للدراجات الهوائية في نسخته الثالثة، والذي يقام بتوجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويُشرف على تنظيمه مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - للمشتريات والتمويل، بدعم من «مِراس» و«دبي القابضة»، وتبدأ المنافسات عند الـ1:30 ظهراً.

ويعتبر السباق الأضخم من نوعه على صعيد الجوائز المالية التي تبلغ ثلاثة ملايين درهم، موزعة على السباقات الثلاثة، اذ يحصل الفائز بلقب كل مرحلة على 200 ألف درهم قيمة جوائز صاحب المركز الأول.

وستُخصَّص المرحلة الأولى لفئة الهواة الإماراتيين، اذ سيشارك فيه 60 دراجاً بواقع 20 فرداً من أصحاب المراكز الـ20 الأولى في الدورة الماضية، إلى جانب المتأهلين من السباقات التمهيدية التي أقيمت الشهر الماضي، على أن يقام السباق بنظام الفردي والفرق، بينما يُخصص السباق الثاني الذي يقام 17 يناير المقبل لفئة المحترفين والنخبة، ويشارك فيه الإماراتيون والأجانب المقيمون ومتسابقون من دول مجلس التعاون الخليجي للمرة الأولى، بواقع 10 متسابقين هواة متأهلين من سباق السلم الأول، و15 متسابقاً من دراجي أندية الإمارات، و15 متسابقاً أجنبياً مقيماً في الدولة متأهلاً من سباق الأجانب التأهيلي، و10 متسابقين من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والكويت وسلطنة عمان، بمجموع يبلغ 80 متسابقاً.

وسيقام السباق الثالث للدراجين الهواة الإماراتيين في 7 فبراير المقبل، وستتم دعوة 60 متسابقاً في تلك الجولة، التي ستقام بنظام الفردي والفرق.

وأكدت اللجنة المنظمة، في بيان صحافي، أنه تم اتخاذ كل ترتيبات الحدث، لإخراج السباق في أفضل صورة، خصوصاً أنها تشهد نقلة كبيرة وخطوات تطويرية، أبرزها مبادرة مشاركة درّاجين من دول الخليج للمرة الأولى.

ويترأس الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - للمشتريات والتمويل، عمير جمعة الفلاسي، اللجنة المنظمة، وتضم في عضويتها ماجد البستكي رئيساً للجنة الإعلامية، ورامي النابلسي رئيساً للجنة الفنية والمالية، ومحمد الموسى رئيساً للجنة اللوجستية.

وتمتد مسافة السباق على 124 كلم وسط منطقة سيح السلم بمحمية المرموم الطبيعية الأكبر من نوعها، التي تمثل 10% من مساحة دبي، ليكون الحدث مزيجاً بين المنافسات الرياضية، وتحفيزاً للمجتمع على تبنّي النشاط البدني كأسلوب حياة أكثر صحة ونشاطاً، إلى جانب الترويج لهذه المنطقة الطبيعية بوصفها موقعاً مميزاً للسياحة وممارسة الرياضة فيها.

وخصصت اللجنة المنظمة كوادر طبية وسيارات إسعاف ستكون موجودة بالقرب من المشاركين لتقديم المساعدة الفورية عند طلب الحاجة إليها، مع توفير خمس محطات على مسار السباق لتقديم المياه للدرّاجين.

وتم اعتماد لجنة تحكيم إماراتية من أصحاب الخبرة في هذا النوع من السباقات، كما سيتم تطبيق آلية التتبع الإلكتروني للمتسابقين وتخصيص تقنية «الفوتو فينش» لتصوير خط النهاية، واعتماد النتائج النهائية للفائزين وفق أدق المعايير الدولية.


حقائق عن السباق

تبلغ الجوائز المالية، ثلاثة ملايين درهم، موزعة على السباقات الثلاثة.

ينطلق اليوم من خلال سباق المرحلة الأولى المخصصة للدراجين الهواة من الإمارات، وبمشاركة 60 دراجاً.

سيخصّص السباق الثاني في 17 يناير المقبل للدراجين المحترفين بمشاركة من الإماراتيين والأجانب والمقيمين.

يقام السباق الثالث المخصّص للدراجين الهواة الإماراتيين في 7 فبراير المقبل، بمشاركة 60 متسابقاً.

تمتد مسافة السباق إلى 124 كلم وسط منطقة سيح السلم بمحمية المرموم الطبيعية.

تم اعتماد لجنة تحكيم إماراتية من أصحاب الخبرة في هذا النوع من السباقات.

سيتم تطبيق آلية التتبع الإلكتروني للمتسابقين، وتخصيص تقنية «الفوتو فينش» لتصوير خط النهاية.

طباعة