أطاح بريفر بليت وينتظر الريال أو كاشيما في نهائي المونديال

«زعيم» عابر للقارات.. وتاريخية للإمارات

صورة

كتب فريق العين تاريخاً جديداً للكرة الإماراتية، بعدما حقق الفوز على ريفر بليت الأرجنتيني بركلات الترجيح 5-4، بعد انتهاء المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما، ليتأهل «الزعيم» إلى نهائي كأس العالم للأندية، وينتظر الفائز من ريال مدريد الإسباني وكاشيما أنتلرز الياباني اللذين يلتقيان اليوم، بينما سيلعب ريفر مع الخاسر من المباراة نفسها.

وقدّم «البنفسج» مباراة أسطورية، بعدما ظهر أفضل من بطل أميركا الجنوبية، وتقدّم بهدف مبكر، ورغم إحراز ريفر بليت هدفين، لكن «الزعيم» أحرز هدف التعادل في الشوط الثاني، وكان قريباً من الفوز في الشوط الإضافي الثاني، قبل أن يحسم «البنفسج» اللقاء بركلات الترجيح.

وشهدت ركلات الترجيح إحراز لاعبي العين الركلات الخمس عن طريق كلٍّ من كايو وشيوتاني وبندر الأحبابي وعامر عبدالرحمن وريان يسلم، بينما أحرز لفريق ريفر بليت: سكوكو وكوينترو وباراتو وسانتوس، وتصدّى خالد عيسى لتسديدة إنزو بيريز، ليتأهل العين إلى النهائي.

بدأ العين اللقاء دون رهبة من بطل أميركا الجنوبية، وكان «الزعيم» صاحب المبادرة، إذ سدد البرازيلي كايو لوكاس كرة قوية أخرجها الدفاع الأرجنتيني إلى ركلة ركنية، التي أسفرت عن إحراز السويدي ماركوس بيرغ الهدف الأول من كرة لعبها أحمد برمان، ولمسها بيرغ برأسه ومرت من الحارس ودخلت المرمى.

أسهم الهدف العيناوي المبكر في دخول ريفر بليت أجواء المباراة، وضغط الفريق الأرجنتيني، إذ سدد غونزالو مارتينيز كرة خطرة مرت بجوار القائم بقليل، قبل أن يحرز سانتوس بوري هدف التعادل (11).

وواصل ريفر بليت ضغطه مستفيداً من تألق صانع ألعابه مارتينيز الذي شكل خطورة كبيرة على دفاع العين، إذ مرر كرة خطرة خلف المدافعين، وصلت إلى بوري الذي انفرد بالمرمى وسدد الكرة من فوق خالد عيسى، مضيفاً الهدف الثاني (16).

في المقابل، ألغى الحكم الإيطالي روكي جينالوكا هدفاً أحرزه حسين الشحات في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بعد هجمة رائعة قادها محمد عبدالرحمن، ومرّر الكرة إلى بيرغ، قبل أن تصل إلى الشحات الذي سددها في المرمى، لكن الحكم اعتبر اللاعب في موقف تسلل بعد الاستعانة بتقنية الفيديو، رغم أن الكرة وصلت إلى الشحات من مدافع ريفر بليت.

ولم يختلف الوضع في بداية الشوط الثاني الذي شهد ضغطاً قوياً من «الزعيم»، إذ هدد مرمى ريفر من هجمة خطرة أهدرها بيرغ وأحمد برمان، قبل أن يحرز البرازيلي كايو هدف التعادل من مجهود فردي رائع (51).

عاد ريفر إلى أجواء اللقاء مجدداً، وتألق خالد عيسى في التصدي لفرصتين محققتين من انفراد تام لبوري، إذ أنقذ حارس العين مرماه ببراعة، ثم تصدى لتسديدة صاروخية من خوان كوينتيرو (60)، بينما حصل ريفر بليت على ركلة جزاء بعد كرة مشتركة من محمد أحمد مع ميلتون كاسكو، لكن غونزالو مارتينيز أهدرها، بعدما ارتدت الكرة من العارضة (69).

وفي الشوطين الإضافيين تألق خالد عيسى أمام لاعب العين السابق، إغانسيو سكوكو، وتصدى حارس «الزعيم» لتسديدة قوية (95)، بينما كاد محمد أحمد أن يحرز الهدف الثالث في الدقيقة 118، ولكن الحارس أرماني تصدى للكرة، لتنتهي المباراة بالتعادل، ويتفوق العين في ركلات الترجيح.


أرقام من المباراة

تفوّق العين في الشوط الأول بمحاولات بلغت 8 على المرمى مقابل 6 لريفر بليت.

حصل العين على 3 ركلات ركنية في الشوط الأول مقابل ركنيتين للفريق الأرجنتيني.

كان ريفر بليت الأكثر عنفاً بارتكاب لاعبيه 8 مخالفات والحصول على إنذار، مقابل 4 مخالفات من العين في الشوط الأول.

حصل العين على 5 ركلات ركنية مقابل 7 لفريق ريفر بليت.

بلغت نسبة الاستحواذ في المباراة 57% لمصلحة ريفر بليت مقابل 43% للعين.

حصل لاعبو ريفر بليت على 4 إنذارات مقابل 3 للاعبي العين.

طباعة