دبا يسعى للهروب من المركز الأخير

بني ياس في مهمة صعبة أمام قاهر الوحدة

بني ياس ودّع الكأس على يد النصر. تصوير: مصطفى قاسمي

يسعى فريق بني ياس إلى إنهاء الدور الأول لدوري الخليج العربي على أفضل ما يكون، من خلال تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث عندما يستضيف فريق دبا الفجيرة في الخامسة إلا ربعاً من مساء اليوم، على استاد الشامخة الجديدة، في الجولة الثالثة عشرة والأخيرة من الدور الأول للمسابقة.

ويدخل بني ياس المباراة وهو يحتل المركز السابع في جدول ترتيب المسابقة برصيد 15 نقطة، وبروح معنوية عالية، بعد نجاحه في تحقيق فوز هو الأكبر والأهم للفريق في الدور الأول على شباب الأهلي في الجولة الماضية بثلاثة أهداف دون رد، وبعد أداء جيد جداً من الفريق طوال المباراة كان محل إشادة من الجميع.

ويأمل الفريق اليوم استغلال ميزة اللعب على أرضه، وتحقيق الفوز الثاني على التوالي للمرة الأولى هذا الموسم، وإضافة ثلاث نقاط جديدة، تدعم الفريق في سعيه لاحتلال مركز متقدم في وسط الجدول على أقل تقدير، وتعويض جماهيره عن الخروج من كأس رئيس الدولة أمام النصر.

ومهمة بني ياس لن تكون سهلة على الإطلاق رغم الفارق الكبير في ترتيب الفريقين في جدول المسابقة، واحتلال فريق دبا المركز الأخير برصيد أربع نقاط فقط، فترتيب المنافس لا يعكس أبداً الأداء الذي يقدمه في كل مبارياته، والذي يصادفه فيها سوء حظ كبير، وآخرها على ملعبه أمام اتحاد كلباء عندما خسر بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

كما أن دبا يدخل المباراة بروح معنوية عالية جداً بعد فوزه التاريخي الأسبوع الماضي على الوحدة في دور الستة عشر لبطولة كأس رئيس الدولة بستة أهداف دون رد في مباراة سيظل التاريخ يذكرها، بعد إقصاء أحد المرشحين الأقوياء للفوز بلقب الكأس.

ويسعى فريق دبا لاستغلال الدفعة المعنوية التي حصل عليها بالفوز التاريخي على الوحدة، وتقديم مباراة جيدة تنتهي بنتيجة إيجابية بالحصول على نقطة التعادل على أقل تقدير، إن لم يكن الفوز والعودة بالنقاط الثلاث، في محاولة للهروب من المركز الأخير.

من جانبه، قال مدافع بني ياس، سالم علي الحمادي، في تصريحات صحافية: «المركز الأخير الذي يحتله فريق دبا في جدول الترتيب لا يعكس مستواه الحقيقي، فعلى الرغم من أن دبا يقبع في المركز الأخير، لكنه يقدم كرة قدم جيدة وقادر على تشكيلة خطورة على فريقنا».

طباعة