"الحبتور" تُجدّد رعايتها لماراثون زايد الخيري في نيويورك ومصر

أعلن مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف الحبتور، أن مجموعة الحبتور سوف تكون، للسنة الرابعة على التوالي، الجهة الراعي الرئيسي لماراثون زايد الخيري في نيويورك لعام 2019، في دورته الخامسة عشرة، بالإضافة إلى وللسنة الثانية على التوالي، رعاية ماراثون زايد الخيري في مصر لعام 2018. وقد وقّع الحبتور على تجديد اتفاقية الرعاية مع الفريق محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة المنظِّمة لماراثون زايد الخيري، في مؤتمر صحفي عُقِد في منتجع حبتور جراند، أوتوجراف كوليكشن، يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018. وانضم إليه العقيد محمد علي عامر، المنسّق العام للماراثون، ومحمد الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الحبتور.

من المقرر أن يقام ماراثون زايد الخيري السنوي، المعروف بـ"سباق الكلى السليمة الإماراتي 10 كلم"، في سنترال بارك في نيويورك في أبريل 2019. إشارة إلى أن السباق الذي أُطلِق عام 2005 تكريماً للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وأول رؤسائها، يساهم في نشر التوعية حول أمراض الكلى والعناية بها، ويذهب ريعه مباشرةً لمؤسسة الكلى الوطنية National Kidney Foundation، وهو مستشفى متخصص لمعالجة الكلى والأبحاث عن الكلى في الولايات المتحدة. في عام 2014، أطلق القيّمون ماراثون زايد الخيري في مصر والذي سيُقام في مدينة الإسماعيلية المصرية في 28 ديسمبر 2018.

وقد علّق خلف أحمد الحبتور: "نعتزّ ونلتزم بدعم ماراثون زايد الخيري في نيويورك الذي يساهم في نشر التوعية حول قضية نبيلة، ويوجّه لفتةً تكريمية إلى الأب المؤسس لدولة الإمارات لما كان يتمتع به من سخاء وعناية تجاه شعبه. أشجّع شباننا وشاباتنا على التطوّع في فعاليات مماثلة من شأنها أن تساهم في تسليط الضوء على الصورة الحقيقية للإمارات لمساعدتنا على إطلاع العالم بأسره على إرث الشيخ زايد، وترويج التراث والثقافة الإماراتية في مختلف أنحاء العالم".

وأعرب الفريق محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة المنظِّمة، عن شكره للحبتور على دوره القيادي الذي يُقدّم من خلاله مثالاً مشرقاً عبر القيام بمبادرة سخيّة للمساعدة على نشر التوعية حول أمراض الكلى والعناية بها، في الداخل والخارج على السواء.

أضاف في هذا الصدد: "أودّ أن أتوجّه بالشكر إلى خلف الحبتور لدعمه المستمر لماراثون زايد الخيري. سيبقى الشيخ زايد بن سلطان في قلوبنا على الدوام، ونحن نسترشد يومياً بتوجيهاته ونعمل بها. ماراثون زايد هو احتفال لدولة الإمارات العربية المتحدة وجميع الإماراتيين في نيويورك، بدعمٍ من جميع الهيئات الحكومية المشاركة".

إشارة إلى أن "سباق الكلى الإماراتي 10 كلم" بدأ كحدث صغير شارك فيه 500 عدّاء مسجّل عام 2005، ليصبح اليوم جزءاً من السباقات الاحترافية Road Runner في نيويورك، كما أنه يستقطب عشرات آلاف الأشخاص سنوياً ما يجعله في قائمة السباقات العشرة الأبرز عالمياً. وقد ساهم أكثر من مئتَي ألف شخص، حتى تاريخه، في مساعدة ماراثون زايد الخيري على جمع أكثر من 165 مليون دولار لدعم ملايين المرضى المعرّضين للخطر.

ومن جهته، قال العقيد محمد علي عامر، المنسّق العام للماراثون: "يحتفل ماراثون زايد الخيري بعيده الخامس عشر العام المقبل، ونعمل على جعل هذا الحدث محطة بارزة  لا تُنتسى من خلال الدعاية الواسعة للماراثون في ساحة تايمز سكوير الشهيرة في نيويورك، ورفع علم الدولة وصورة الشيخ زايد على مبنى إمباير ستيت".

وقال محمد الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الحبتور: "لقينا ترحيباً كبيراً، وشعرنا بحماسة شديدة لدى رؤية رسالة الترحيب التي عُرِضَت على شاشات مؤشر ناسداك في تايمز سكوير خلال ماراثون 2018. لقد أثار الحدث مشاعر إيجابية عبر الجمع بين أشخاص من جنسيات عدة جاؤوا من مختلف أنحاء العالم للمساهمة في قضية نبيلة جداً".

طباعة