فارس شارك مع الجزيرة في النسخة الماضية.. والدور على سعيد

شقيقان مواطنان يلعبان مع فريقين مختلفين في مونديال الأندية

صورة

سيصبح لاعب فريق العين، سعيد جمعة، وشقيقه لاعب فريق الجزيرة فارس جمعة، أول شقيقين مواطنين يلعبان في مونديال كأس العالم للأندية مع فريقين مختلفين، وذلك حينما يبدأ سعيد مشواره مع «الزعيم» في المسابقة العالمية في 12 الجاري، أمام فريق ويلينغتون النيوزيلندي على استاد هزاع بن زايد، بينما كان شقيقه فارس شارك مع الجزيرة في النسخة الماضية، وظهر بصورة قوية، خصوصاً بتألقه في مواجهة ريال مدريد الإسباني، في الدور نصف النهائي.

وكان الشقيقان علي وعادل الحوسني وجدا في فريق واحد في عام 2010 مع فريق الوحدة، وشارك عادل في المباريات الثلاث أمام كل من هيكاري يونايتد من بابوا نيو غينيا، وسيونجنام إلهوا تشونما الكوري الجنوبي، وباتشوكا المكسيكي، في حين جلس شقيقه علي على دكة الاحتياط.

وقال سعيد جمعة لـ«الإمارات اليوم» إنه يشعر بالفخر والاعتزاز كونه سيحظى بشرف المشاركة مع ممثل الإمارات في المحفل القاري، وإن ذلك سيصنع تاريخاً كبيراً لأسرتهما، بأن يكون مع أخيه لاعب فريق الجزيرة، فارس جمعة أول شقيقين إماراتيين يلعبان في مونديال كأس العالم للأندية مع ناديين مختلفين.

وأكد لاعب فريق العين، الذي شارك مع «الزعيم» حتى الآن في 50 مباراة في مختلف المنافسات المحلية والقارية، أنه يطمح لتحقيق إنجاز أكبر من الذي حققه شقيقه فارس مع فريق الجزيرة في الموسم الماضي، حينما حصل «فخر أبوظبي» على المركز الرابع بعد أداء رائع استحق عليه الجزيرة الثناء من كل الجماهير الإماراتية.

وقال سعيد جمعة: «بالتأكيد أنا فخور بما قدمه شقيقي في مشاركته مع الجزيرة، لقد لعبوا بصورة أكثر من رائعة، وواجهوا ريال مدريد الإسباني في نصف النهائي، بالطبع لن أنسى تلك المباراة، نحن نرغب في تقديم أداء قوي أيضاً في مشاركتنا في النسخة الحالية، كلنا نريد أن نصل لنقطة أبعد، لدينا كل المؤهلات التي ستساعدنا ونتمنى التوفيق».

وعما إذا كان أداء شقيقه مع الجزيرة في المونديال يشكل ضغطاً عليه، قال سعيد جمعة: «بالطبع لا، أنا فخور بما يقدمه شقيقي في كل مباراة، وبالنسبة لي فإن أداءه في كأس العالم للأندية هو دافع لتقديم الأفضل حينما تتاح لي الفرصة، بالتأكيد سأكون في غاية السرور إذا ما ظهرتُ بشكل قوي ولعبت دوراً إيجابياً في الدفاع عن نظافة شباك فريقي».

وحول النصيحة التي قدمها له شقيقه فارس جمعة للظهور بصورة قوية في مونديال الأندية، قال سعيد: «نحن نتحدث باستمرار عن كرة القدم، استمع لنصائحه باستمرار، بالتأكيد أنا محظوظ لأن لدي شقيقاً مثله، أخبرني عن كأس العالم بأن أفضل تكتيك هو الاعتماد على الهجمات المرتدة، خصوصاً أن الفرق تلعب بأساليب مختلفة لأنها قادمة من قارات متنوعة».

واعترف المدافع سعيد جمعة (20 عاماً) بأن حظوظه في المشاركة مع «الزعيم» في كأس العالم للأندية ضعيفة، لكنه أكد تمسكه بالأمل في الحصول على ثقة المدرب الكرواتي زوران ماميتش، في الفترة القادمة، متعهداً بتسخير كل إمكاناته لدى المدرب، والتقيد بتوجيهاته طوال وقت المباراة، في سبيل تحقيق النتائج التي تساعد الفريق على المضي قدماً نحو أبعد نقطة في البطولة.

سعيد جمعة:

• «فخور بما قدمه شقيقي مع الجزيرة أمام ريال مدريد».

• «نتحدث باستمرار عن كرة القدم، وأستمع لنصائحه باستمرار».

طباعة