الوصل ينهي عقدة 11 عاماً مع العين بـ «الضغط العالي» - الإمارات اليوم

رد الدين في الكأس بعد 4 أيام من خسارة مباراة الدوري

الوصل ينهي عقدة 11 عاماً مع العين بـ «الضغط العالي»

البرازيلي كايو قاد الوصل إلى انتصار ثمين على العين. تصوير: إريك أرازاس

بلغ فريق الوصل الدور ربع النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم بعد فوزه على العين (حامل اللقب) 5-3، أمس، على استاد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي، ضمن دور الـ16 لينهي «الإمبراطور» عقدة استمرت 11عاماً، إذ كان آخر فوز للوصل على العين في المسابقة نفسها في نهائي نسخة 2007، عندما فاز الوصل 4-1.

وتعامل لاعبو «الإمبراطور» مع اللقاء بذكاء وفق طريقة تكتيكية انتهجوا فيها أسلوب الضغط العالي على لاعبي العين خصوصاً في وسط الملعب، ما أفقد «الزعيم» قوته في وسط الملعب التي يستمدها من وجود الثلاثي محمد عبدالرحمن والبرازيلي كايو لوكاس والمصري حسين الشحات، فيما استفاد من أخطاء خط الدفاع، وسجل ثلاثية في الشوط الأول.

وأفلحت الطريقة التي خاض بها مدرب الوصل حسن العبدولي اللقاء في إبعاد الخطورة عن منطقة دفاعه التي تعد من أضعف خطوط الفريق، كما قيد المدرب الطرفين سالم العزيزي وهزاع سالم بأدوار دفاعية لامتصاص حماسة لاعبي فريق العين في حالة الهجمات المرتدة، كما أن دخول المدافع عبدالرحمن علي مطلع الشوط الثاني زاد من صلابة خط دفاع الفريق الوصلاوي.

وفي التفاصيل، استثمر فريق الوصل أفضليته في اللقاء وسجل هدف التقدم في الدقيقة 21 بواسطة البرازيلي فابيو ليما بعد تمريرة من عمق الملعب أرسلها له علي سالمين قبل أن يراوغ مدافع العين مهند العنزي ويسدد كرة قوية استقرت في شباك الحارس خالد عيسى.

وألغى الحكم يعقوب الحمادي ركلة جزاء في الدقيقة 23 كان قد احتسبها لصالح لاعب العين بيرغ قبل أن يتراجع عن قراره بسبب وجود مخالفة سبقت قراره.

واستغل لاعبو الوصل حالة التوتر لدى لاعبي العين، وسجلوا الهدف الثاني في الدقيقة 28 بواسطة المدافع عبدالله جاسم الذي تابع الكرة التي أبعدها الحارس خالد عيسى ليضع الكرة في الشباك مانحاً فريقه أريحية كبيرة خصوصاً أن فريق العين كان لحظتها قريباً من العودة لنتيجة المباراة.

وفي الوقت الذي كان فيه فريق العين الأفضل في اللقاء بعد استعادة اتزانه، فاجأ لاعب الوصل كايو كانيدو الجميع وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 42 بعد جملة تكتيكية رائعة ليدخل «الإمبراطور» استراحة بين الشوطين وهو متقدم بثلاثية نظيفة.

وقبل انطلاقة الشوط الثاني، أجرى مدرب فريق العين الكرواتي، زوران ماميش تبديلاً بدخول صانع الألعاب ابراهيم دياكيه مكان المدافع محمد أحمد ليتغير شكل الفريق ويسهم في تقليص الفارق في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني بواسطة البرازيلي كايو لوكاس من كرة رأسية.

واستفاد العين من الحالة المعنوية، وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 59 بواسطة الدولي المصري حسين الشحات بعد فاصل من المراوغة قبل أن يواجه المرمى ويسدد كرة قوية مرت من تحت الحارس يوسف الزعابي، وعلى عكس مجريات اللقاء استطاع الوصل أن يسجل الهدف الرابع له بواسطة البرازيلي فابيو ليما في الدقيقة 63 بتسديدة قوية مرت من بين أقدام الحارس خالد عيسى.

ورفض لاعبو العين الاستسلام وتماسكوا من جديد، وسجلوا الهدف الثالث لهم بواسطة البديل إبراهيم دياكيه في الدقيقة 76 لكن الوصل رد سريعاً بالهدف الخامس في الدقيقة 82 من ركلة جزاء كان قد احتسبها الحكم بعد مخالفة وقع فيها لاعب الوسط محمد عبدالرحمن مع مدافع الوصل عبدالرحمن علي لتستمر بعدها المباراة سجالاً بين الفريقين إلى حين نهاية اللقاء.

طباعة