الوحدة يغرق في بحر «النواخذة» بمشهد تاريخي - الإمارات اليوم

فتوحي يقود دبا إلى ربع نهائي الكأس

الوحدة يغرق في بحر «النواخذة» بمشهد تاريخي

دبا عذب الوحدة بدقة استثمار الفرص. تصوير: أسامة أبوغانم

حقق دبا الفجيرة مفاجأة من العيار الثقيل، بتحقيقه فوزاً تاريخياً على الوحدة بستة أهداف دون رد، في دور الـ16 من مسابقة كأس رئيس الدولة، أمس، على استاد مكتوم بن راشد في نادي شباب الأهلي بدبي، ليتأهل «النواخذة» لربع النهائي، وذلك بفضل تألق اللاعب المغربي إدريس فتوحي، الذي أسهم في صناعة الهدفين الأول والثاني، بينما أضاف الهدفين الثالث والرابع.

واستحق «النواخذة» التأهل لدور الثمانية، بعدما قدم الفريق مباراة كبيرة، استحق من خلالها تحقيق الفوز الأول في تاريخه على الوحدة، في تاريخ مواجهات الفريقين بكأس رئيس الدولة، التي شهدت فوز «العنابي» في أربع مواجهات سابقة، بينما يعد هذا الفوز هو الانتصار الثاني لدبا الفجيرة في تاريخ مواجهاته مع الوحدة، حيث كان حقق «النواخذة» فوزاً واحداً في كأس الخليج العربي، بينما لم يسبق له الفوز على «صاحب السعادة» في الدوري، في المقابل تعد هذه النتيجة هي الأكبر في تاريخ مواجهات الفريقين، إذ كان أكبر فوز حققه الوحدة هو خمسة أهداف دون رد.

بادر دبا الفجيرة بإحراز الهدف الأول في وقت مبكر، من هجمة منظمة قادها المغربي إدريس فتوحي، الذي مرر كرة جميلة إلى الأردني ياسين البخيت، لينفرد بالمرمى ويلعب كرة عرضية، حولها لاعب الوحدة حسين عباس بالخطأ في مرماه، بينما وجد «العنابي» صعوبة في صناعة الهجمات والوصول إلى مرمى عبدالله سلطان.

وأسهم الهدف المبكر في اعتماد دبا الفجيرة على الهجمات المرتدة، التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى الوحدة، إذ كاد إدريس فتوحي أن يضيف الهدف الثاني من هجمة مرتدة أنهاها بتسديدة قوية مرت فوق العارضة (3)، أما أبرز فرص «العنابي» فكانت من كرة قوية سددها محمد الحمادي مرت بجوار القائم (42)، بينما أنقذ راشد علي مرماه من فرصة خطرة في الدقيقة الأخيرة من تسديدة يحيى جبران.

وفي الشوط الثاني أضاف دبا الفجيرة الهدف الثاني بالطريقة نفسها في توقيت مبكر، بعد مرور خمس دقائق من هجمة قادها إدريس فتوحي، ولعبها إلى ياسين البخيت الذي لعب كرة عرضية، حولها جمعة مسعود في المرمى، قبل أن يحسم المغربي فتوحي اللقاء بإحراز الهدف الثالث من كرة عرضية خدعت الحارس راشد علي (67)، وأتبعها فتوحي بالهدف الرابع في الدقيقة 77 من هجمة مرتدة، سددها بسهولة في المرمى الخالي.

وتواصلت معاناة الوحدة، بعدما ارتكب الكوري الجنوبي ريم تشانغ ركلة جزاء ضد جمعة مسعود (81)، أحرزها المغربي يحيى جبران بمهارة، واختتم جمعة مسعود مهرجان الأهداف بإضافة الهدف السادس في الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة بفوز تاريخي لـ«النواخذة».

طباعة