المعيني: تأهل سالم عبدالرحمن إلى «مونديال الأذكياء» وُلد من رحم المعاناة - الإمارات اليوم

أكد أن مشاركة اللاعب في البطولة العربية كانت مهددة بسبب التفرغ

المعيني: تأهل سالم عبدالرحمن إلى «مونديال الأذكياء» وُلد من رحم المعاناة

البطل الإماراتي سالم عبدالرحمن. من المصدر

وصف رئيس اتحاد الشطرنج، الدكتور سرحان المعيني، الإنجاز الذي حققه سالم عبدالرحمن، بتأهله إلى كأس العالم في لعبة الأذكياء، بأنه وُلد من رحم المعاناة بسبب الظروف الصعبة التي واجهت اللاعب قبل انطلاق البطولة، وتتعلق بالدراسة.

وكان لاعب المنتخب الوطني، سالم عبدالرحمن، قد تأهل إلى نهائيات كأس العالم للشطرنج، بعدما نجح في تصدر البطولة العربية، التي أسدل الستار على منافستها مساء أمس، وأقيمت على كأس زايد، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بمشاركة 56 لاعباً ولاعبة من 17 دولة عربية، وذلك قبل جولة واحدة من ختام البطولة.

وقال المعيني لـ«الإمارات اليوم»: «مشاركة اللاعب واجهت بعض الصعوبات، خصوصاً في الحصول على تفرغ من كلية التقنية في الشارقة، الأمر الذي دفع اللاعب جدياً إلى التفكير في الاعتذار عن المشاركة، لولا تدخل المدير التنفيذي للاتحاد، سعود محمد، الذي أقنع سالم عبدالرحمن بضرورة المشاركة، مع الوعد بالتدخل لدى كلية التقنية، لمنحه التفرغ المطلوب، الخاص بمشاركته في البطولة العربية، بتأجيل امتحانات الفصل الدراسي التي تزامنت مع توقيت البطولة».

وأضاف: «بعد محاولات نجحنا في منح اللاعب التفرغ المطلوب لمدة ثلاثة أيام، إلى جانب الإجازة الرسمية، ما أعطى دفعة معنوية للبطل الإماراتي، الذي قرر أن ينفرد مع ذاته باستئجار غرفة في فندق بعيداً عن الفندق المُقرر للوفود المشاركة في البطولة، من أجل التركيز، خصوصاً أن سالم عبدالرحمن لم يُشارك منذ فترة طويلة في بطولة كبيرة يتنافس فيها العديد من الأبطال العرب من أصحاب المراكز المتقدمة عالمياً».

وأوضح رئيس اتحاد الشطرنج: «كان لهذه الفكرة أثر فعال في اللاعب، الذي نجح في تصدر البطولة رغم قوة المشاركين، لأنه كان يضع هدفاً واحداً هو تمثيل الإمارات في أهم وأكبر محفل يجمع أفضل 100 لاعب في كأس العالم، وقد تحقق له ما أرد، لهذا أعتبر سالم عبدالرحمن واحداً من الأبطال الرياضيين الحقيقيين، الذين تتولد نجاحاتهم في ظروف صعبة».

وحول المكافآت المقرر أن يحصل عليها سالم عبدالرحمن بعد هذا الإنجاز، قال سرحان المعيني: «في الحقيقة لا أستطيع القول إنها ستكون مكافأة كبيرة، لكن الاتحاد سيواصل جهوده مع الهيئة العامة للرياضة وبعض الهيئات الحكومية والخاصة، للإسهام في تكريم اللاعب على قدر الإنجاز الذي تحقق، كما سنعمل كذلك على توفير برنامج إعداد قوي يضمن مشاركة مثالية للبطل الإماراتي في بطولة العالم».

يذكر أن الاتحاد العربي قد حصل على موافقة الاتحاد الدولي للشطرنج، على تأهل الفائز في البطولة، للرجال والسيدات، مباشرة إلى نهائيات كأس العالم، التي لم يتحدد بشكل نهائي موعد إقامتها في العام المقبل.

طباعة