الجزيرة ينهي تفوّق الوحدة على استاد آل نهيان - الإمارات اليوم

بعد صيام 5 سنوات من عدم الانتصار

الجزيرة ينهي تفوّق الوحدة على استاد آل نهيان

أنهى فريق الجزيرة صياماً استمر خمس سنوات متتالية، من عدم تحقيق أي فوز على غريمه التقليدي الوحدة على ملعب الأخير في استاد آل نهيان، بعد أن استطاع تحقيق الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، الجمعة الماضي، في الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي.

وانتهت جميع مباريات الفريقين، في السنوات الخمس الماضية، على استاد آل نهيان، إما بفوز الوحدة أو بالتعادل بين الفريقين.وبهذا الفوز واصل الجزيرة تفوقه على الوحدة في عصر الاحتراف الذي انطلق في 2008، وأكد علو كعبه على منافسه في جميع البطولات، إذ تقابلا في كل البطولات منذ بداية الاحتراف 36 مرة، حقق خلالها الجزيرة الفوز 14 مرة، مقابل 12 فوزاً للوحدة، فيما تعادلا 10 مرات.

ولم يقتصر تفوق الجزيرة على ذلك، بل أكد تفوقه أيضاً في بطولة الدوري تحديداً.

وقد تقابل الفريقان في الدوري، منذ بداية عصر الاحتراف في 21 مباراة، آخرها لقاء الفريقين يوم الجمعة الماضي في الجولة العاشرة، وفاز الجزيرة 2-1، وحقق الجزيرة الفوز في ثماني مباريات، في حين فاز الوحدة في ست مباريات، وتعادلا في سبع مباريات.

وامتد التفوق الجزراوي إلى رصيد الأهداف، وتفوق الجزيرة هجومياً، إذ سجل الجزيرة في شباك الوحدة في جميع المباريات 41 هدفاً، فيما سجل الوحدة في شباك الجزيرة 35 هدفاً.

مطر غراب: الجزيرة يتفوق على الجميع في آخر 10 سنوات

قال المحلل الفني، محمد مطر غراب، إن الجزيرة لا يتفوق على الوحدة فقط في عصر الاحتراف، بل إنه يتفوق رقمياً على كل أندية الدوري، باستثناء العامين الأخيرين، اللذين فاز فيهما العين بالبطولة. وأضاف، لـ«الإمارات اليوم»: «الجزيرة وفقاً لإحصائية قمت بها، أخيراً، هو أكثر الأندية وجوداً في المربع الذهبي منذ بداية عصر الاحتراف، باستثناء العامين الأخيرين، سواء فاز بالدوري أم لم يفز، وهذا دليل على أن الفريق هو الأفضل في الإمارات طوال السنوات العشر الماضية». وأشار غراب إلى أن سبب تفوق الجزيرة على الأندية جميعها في هذا الأمر، أنه النادي الأكثر اعتماداً على اللاعبين المواطنين الأكفاء في جميع المراكز، وأصبح يقدم عدداً كبيراً منهم في المنتخبات الوطنية المختلفة، وهم من أكسبوا الفريق قوة كبيرة طوال هذه السنوات.

 

 

طباعة