ماورو دياز: وجود مدرب أرجنتيني في شباب الأهلي لا يعني مجاملته لي - الإمارات اليوم

قال إنه ليس قلقاً من عدم تسجيله أي هدف مع الفريق

ماورو دياز: وجود مدرب أرجنتيني في شباب الأهلي لا يعني مجاملته لي

ماورو دياز في مباراة سابقة لشباب الأهلي وعجمان. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد لاعب شباب الأهلي، الأرجنتيني ماورو دياز، أنه لا يشعر بالقلق بسبب عدم إحرازه أي هدف حتى الآن مع الفريق، لافتاً إلى أن الأهم بالنسبة له هو تنفيذ تعليمات الجهاز الفني، ومساعدة الفريق على تحقيق الانتصارات.

وقال دياز لـ«الإمارات اليوم» إنه يعترف بأنه لم يظهر بالمستوى الذي توقعه منه البعض، خصوصاً من ناحية عدم إحرازه أي هدف حتى الآن، مشيراً إلى أنه يبذل قصارى جهده في التدريبات وفي المباريات، لكن في الوقت نفسه لم يحالفه التوفيق في إحرازه أول أهدافه مع شباب الأهلي، متمنياً أن يصل إلى هذا الهدف في أسرع وقت، وشدد أيضاً على أن «وجود مواطنه المدرب الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، في شباب الأهلي لا يعني مجاملته لي».

وشارك دياز، المنضم بداية الموسم الجاري إلى شباب الأهلي قادماً من إف سي دالاس الأميركي، في تسع مباريات منذ بداية الموسم، بمعدل دقائق بلغ 720 دقيقة، بواقع ثماني مباريات في دوري الخليج العربي، ومباراة واحدة في كأس الخليج العربي، وحصل على إنذارين ولم يحرز أي هدف.

وأوضح اللاعب الأرجنتيني أن وظيفته الأساسية هي صناعة اللعب لزملائه، وليس إحراز الأهداف، مؤكداً أنه في الوقت نفسه يتمنى إحراز الأهداف إذا حصل على هذه الفرصة، بينما أشار إلى أنه لا يركز في هذا الموضوع كثيراً.

وتحدث عن مستواه مع الفريق في بداية الموسم، وقال: «واجهت بعض الصعوبات في بداية الموسم، بسبب عدم التأقلم على الأجواء وطريقة اللعب، لكن أرى أنني أستطيع الظهور بشكل أفضل بالتأكيد من المستوى الذي ظهرت به حتى الآن».

وتابع: «الفريق بصفة عامة لم يكن يمرّ بحالة جيدة في المباريات الأولى بدوري الخليج العربي، وأرى أن الجهاز الفني السابق بقيادة التشيلي سييرا، واللاعبين، كانوا يعملون بكل جد ويقدمون كل ما لديهم، لكن الفريق غاب عنه التوفيق في عدد من المباريات، بجانب بعض الأخطاء التي كان يجب تداركها».

وأشار دياز إلى أن التعاقد مع المدرب الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، لا يعني أنه سيمنحه بعض الراحة في الفريق، وقال: «وجود مدرب أرجنتيني لا يعني أنه سيجاملني، أو أنني سأحصل على مكانة خاصة، إذ إن المدرب دوماً يبحث عن إشراك اللاعبين الذين يقدمون الإضافة وينفذون تعليماته، ولاشك في أن وجود مدرب أرجنتيني يسهل فقط عملية التفاهم، ولكن في النهاية مطلوب مني أن أقدم أفضل ما لدي، وأن يكون دوري مؤثراً مع الفريق».

أما بالنسبة إلى تحسن نتائج الفريق في المباريات الماضية، فقال: «كما ذكرت، في بداية الموسم لم يحالفنا التوفيق رغم أننا كنا نبذل جهداً كبيراً، بينما تحسن الوضع بعد ذلك، وبدأ الفريق تجنب الأخطاء التي ارتكبناها في بعض المباريات، إلى جانب أن تحقيق الانتصارات منح اللاعبين الثقة بأنفسنا، وبدأنا التعامل مع المباريات بشكل أفضل».

ورداً على سؤال عن المنافسة على لقب الدوري بعد الاقتراب من فرق الصدارة، قال: «النتائج خدمت شباب الأهلي في الجولات الماضية، لكن هذه النتائج لن تكون كافية لتقدم الفريق، واقترابه من الصدارة، ويجب علينا أن نخدم أنفسنا أولاً بتحقيق الفوز في مبارياتنا، وبصفة عامة من المبكر الحديث عن المنافسة على اللقب، والمسابقة طويلة، وتحتاج إلى التعامل مع جميع المباريات بالأهمية نفسها، وعدم النظر إلى نتائج الآخرين».

- دياز لعب حتى الآن

720 دقيقة مع

شباب الأهلي، بواقع

ثماني مباريات في

الدوري وواحدة

في الكأس.

 

طباعة