بان سوك: لم أقدّم كل ما لديّ مع الوصل حتى الآن - الإمارات اليوم

يترقب المشاركة في كأس آسيا 2019 من بوابة «الإمبراطور»

بان سوك: لم أقدّم كل ما لديّ مع الوصل حتى الآن

صورة

نفذت شركة الوصل لكرة القدم، ما طلبه المدرب السابق الأرجنتيني غوستافو كونتيروس، بضرورة التعاقد مع مدافع لتدعيم خط دفاع «الإمبراطور»، إضافة إلى مناداة الجمهور الوصلاوي وعشاق الأصفر دوماً بضرورة ضم مدافع أجنبي، وذلك بالتعاقد مع الكوري الجنوبي أوه بان سوك في الانتقالات الصيفية الأخيرة، قادماً من جيجو يونايتد على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، حيث راهنت شركة الكرة الوصلاوية على النجاح الكبير للتجارب السابقة، للاعبين الكوريين، وأبرزهم كوون كيونغ مع الأهلي، ولي ميونغ مع العين، وشانغ ريم مع الوحدة.

بان سوك أكد لـ«الإمارات اليوم» أنه سعيد بخوض هذه التجربة مع الوصل، مشيراً إلى أنه استشار عدداً من اللاعبين الكوريين الذي سبق لهم اللعب في دوري الخليج العربي، مؤكداً أنهم نصحوه بالموافقة على العرض والانضمام إلى «الإمبراطور»، بينما شدّد على أنه يحتاج إلى المزيد من الوقت حتى يظهر بالمستوى الذي ينتظره منه الجهاز الفني والجمهور الوصلاوي، وتالياً نص الحوار:


- كيف ترى انضمامك إلى الوصل؟

صراحة الأحداث كانت سريعة، إذ إن نادي جيجو يونايتد تلقى عرضاً من الوصل، وتم سؤالي إذا كانت لدي الرغبة في خوض هذه التجربة، ووافقت على الفور، بعدما علمت السمعة الكبيرة التي يمتلكها «الإمبراطور»، وأنه لديه قاعدة جماهيرية كبيرة، إلى جانب أن الفريق في آخر موسمين كان من أبرز الأندية في دوري الخليج العربي، وسيشارك في الموسم الجاري في بطولة دوري أبطال آسيا، وبالنسبة لي أنا سعيد بخوض هذه التجربة، وأتمنى أن تكون ناجحة استكمالاً للنجاحات التي حققها اللاعبون الكوريون في الإمارات.

- هل تواصلت مع أحد من اللاعبين الكوريين الذين سبق لهم اللعب في الإمارات؟

تحدثت مع شانغ ريم بخصوص وجود عرض من نادي الوصل، ونصحني بالموافقة على العرض، مشيراً إلى أن المنافسة قوية في الدوري الإماراتي، وأنه شهد العديد من التجارب الناجحة للاعبين الكوريين، مثل كوون كيونغ مع الأهلي، ولي ميونغ مع العين، وأوضح ريم أن الوصل من الأندية الكبيرة في الدولة، وأن فرصتي جيدة في تقديم نفسي للكرة الإماراتية.

- ما تقييمك للفترة الأولى لك مع الوصل؟

أرى أنني في بداية مشواري مع الفريق، وأحتاج إلى المزيد من الوقت، حتى يتم تقييم التجربة بشكل صحيح، خصوصاً أنها أول تجربة احترافية بالنسبة لي خارج كوريا الجنوبية، ولكن بصفة عامة أرى أنني أتحسن بشكل تدريجي، وبالتأكيد لم أقدم كل ما لدي، وأتمنى أن أحصل على الفرصة كاملة، وأن يكون هناك صبر، حتى أنسجم مع اللاعبين وطريقة اللعب، والأجواء المختلفة هنا.

- هل تأثرت بارتفاع درجات الحرارة واختلاف الأجواء عن كوريا؟

بالفعل واجهت صعوبات كبيرة في أول مباراة لعبتها أمام الوحدة في كأس الخليج العربي، إذ إنني وجدت صعوبات في التنفس بسبب الرطوبة المرتفعة، وحرارة الجو، ولكن مع مرور الوقت بدأت أتأقلم على الوضع، إلى جانب أن الأجواء بدأت تتحسن، وهو ما سينعكس على اللاعبين جميعاً بصفة عامة.

- هل الوصل قادر على المنافسة على اللقب، رغم أنه لم يحقق سوى انتصارين في أول سبع جولات في الدوري؟

مشوار الدوري طويل، ولا يجب إصدار الأحكام في الوقت الحالي، ورغم أن الوصل لم يحقق النتائج التي يتمناها الجمهور والجهاز الفني واللاعبون، إلا أن الفروق ليست كبيرة مع بقية الفرق، وأتوقع أن تكون المنافسة قوية على اللقب بين أندية العين والوحدة والجزيرة والشارقة والوصل، وبالنسبة لـ«الإمبراطور» نأمل أن تتحسن النتائج في المباريات المقبلة، وذلك لن يحدث إلا من خلال تطوير مستوياتنا، وأن نكون أكثر تركيزاً في المباريات.

- هل تعتقد أن حظوظك ضعيفة في المشاركة في كأس آسيا 2019 في الإمارات، بعدما تم استبعادك من القائمة الأخيرة لمنتخب كوريا؟

كنت ضمن القائمة التي شاركت في كأس العالم الماضية في روسيا، ومع تغيير الجهاز الفني والتعاقد مع البرتغالي باولو بينتو، حدث بعض التغييرات في تشكيلة المنتخب الكوري، ولكن ذلك لا يعني أن حظوظي ضعيفة في الانضمام مرة أخرى إلى قائمة «محاربي التايجوك»، وأرى أن تألقي مع الوصل سيكون بوابة عودتي للمنتخب مرة أخرى، والمشاركة في كأس آسيا 2019 في الإمارات.

- كيف ترى حظوظ كوريا في الفوز باللقب القاري بعد الخروج من الدور الأول في كأس العالم 2018؟

أوقعت قرعة كأس العالم كوريا الجنوبية في مجموعة صعبة ضمت السويد والمكسيك وحامل اللقب ألمانيا، ورغم ذلك قدمنا مستويات جيدة، وحقق المنتخب فوزاً تاريخياً على ألمانيا، أما بالنسبة إلى كأس آسيا، أرى أن تغيير الجهاز الفني قد يؤثر بشكل سلبي في الفريق، خصوصاً أن اللاعبين يحتاجون إلى بعض الوقت من أجل الانسجام مع المدرب الجديد، بينما في الوقت نفسه نحن قادرون على الظهور بشكل جيد، وتقديم بطولة قوية، والتعامل مع كل مرحلة بشكل منفصل، والوصول إلى أبعد مرحلة ممكنة في البطولة القارية.

- هل واجهت أي صعوبات في الإمارات على مستوى اللغة أو إيجاد الأطعمة التي تفضلها؟

فقط كما ذكرت أن عدم التعود على درجات الحرارة المرتفعة كان عائقاً بالنسبة لي في البداية فقط، بينما لم أجد صعوبة في التعامل مع الجهاز الفني واللاعبين لأنني أجيد التحدث باللغة الإنجليزية، وأستطيع التفاهم مع الجميع، أما بالنسبة للأطعمة لم أتوقع أنني سأتقبل تناول الوجبات الإماراتية التي تناولتها للمرة الأولى، حيث إنني استمتعت بمعظم الوجبات مثل البرياني والمظبي، والأكلات المختلفة الأخرى.

السيرة الذاتية

خاض سوك مسيرته بالكامل في دوري الدرجة الأولى الكوري، مع فريق جيجو يونايتد لمدة سبعة مواسم متتالية، وكان ضمن قائمة منتخب كوريا الجنوبية في كأس العالم الماضية في روسيا، ولكنه لم يشارك في أي مباراة، واقتصرت مشاركاته مع «محاربي التايجوك» على مباراتين فقط.

لمحة تاريخية

تعاقد الوصل مع بان سوك لتدعيم خط دفاع «الأصفر»، بعد إصابة عبدالله صالح بكسر في كاحل القدم، ومعاناة الفريق في آخر موسمين في خط الدفاع، إذ وافقت شركة الكرة الوصلاوية على إعارة البرازيلي رونالدو مينديز إلى الفجيرة، وتعاقدت مع سوك قبل غلق باب القيد.

المناسبة

رغم انضمام الكوري بان سوك إلى الوصل إلا أن دفاع «الإمبراطور» لم يتحسن، واستقبل الفريق 17 هدفاً في ثمان مباريات بالدوري، وحقق «الفهود» الفوز في مباراتين وخسر أربع مباريات، وتعادل في مباراتين، في دوري الخليج العربي.


- شانغ ريم نصحني بالانضمام إلى الوصل.

- تغيير المدرب يصعّب مهمة كوريا في الفوز بلقب آسيا.

- المنافسة على الدوري ستكون قوية بين 5 أندية.

- استمتعت بالأكلات الإماراتية خصوصاً المظبي والبرياني.

طباعة