روزا يردّ على مدربه ويسجل أول أهدافه مع النصر - الإمارات اليوم

عيسى علي يُنقذ الصقور من الهزيمة في نهاية المباراة

روزا يردّ على مدربه ويسجل أول أهدافه مع النصر

محمد العكبري يقود هجمة للنصر أمام الإمارات. من المصدر

أجهض لاعب فريق الإمارات، عيسى علي، انتصار العميد، حين سجل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 97 من المباراة التي جرت أمس على استاد الإمارات في رأس الخيمة، ضمن الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، ليتعادل الفريقان 3-3، ويفرط النصر في فوز كان في متناوله.

وللمرة الأولى غيّر مدرب النصر، الصربي يوفانوفيتش، من تشكيلته التي خاض بها مبارياته السابقة، وذلك عندما قرر معاقبة البرازيلي صامويل روزا فنياً بالإبقاء عليه في دكة البدلاء، لكن الأخير دخل بديلاً وردّ على مدربه وسجل هدفه الأول مع العميد منذ انتقاله إليه قادماً من فريق حتا.

وسجل للنصر أيضاً الاسباني نيغريدو(هدفان)، في حين سجل أهداف الإمارات شيخ دياباتي (هدفان)، وهدف التعادل من عيسى علي. وبدأ يوفانوفيتش المباراة بمحمد العكبري وجاسم يعقوب من البداية، واحتفظ بعامر مبارك، والبرازيلي روزا، على مقاعد البدلاء بعد سبع مباريات فشل فيها الأخير في إحراز أي هدف، بعد أن كان هدافاً لفريق حتا بالموسمين الماضيين.

ونجح المدرب الصربي يوفانوفيتش، في تحفيز لاعبه، حيث دخل بديلاً للعكبري في الدقيقة 63، ونجح في إحراز أول أهدافه مع العميد في بطولة الدوري بعد 18 دقيقة من تواجده بالملعب وبطريقة استعراضية رائعة، بعدما حول عرضية جاسم يعقوب إلى المرمى بكعب القدم، وبعدها احتفل كل اللاعبين معه بعودته إلى التهديف مرة أخرى.

وواصل الإسباني نيغريدو هوايته التهديفية في المباراة، بعدما أحرز هدفين، أحدهما من ركلة جزاء وأضاع آخر، ليرفع حصيلته التهديفية إلى سبعة أهداف في بطولة الدوري، وبات وصيفا لهداف الدوري، لاعب الشارقة ويلتون سواريز.

وفي فريق الإمارات رد المهاجم الفرنسي شيخ دياباتي، على منتقديه، بعدما سجل هدفين، ليصل إلى أربعة أهداف في البطولة بعد موجة كبيرة من الانتقادات التي تعرض لها الفترة الأخيرة، وتكفل هدف التعادل للفريق في استقرار بيت الصقور قليلاً، خصوصاً أن التعادل جاء في وقت كان الفريق متأخراً فيه بهدفين حتى الدقيقة 81.

وكانت المباراة تسير في مصلحة النصر الذي كان أكثر امتلاكاً للكرة ووصولاً للمرمى مع أفضلية في وسط الملعب، لكنه دفع ثمن الثقة الزائدة في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، وتلقى هدفين في آخر 10 دقائق. في المقابل، اعتمد الإمارات على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى إبراهيم عيسى، مع الاعتماد على انطلاقات وليد عمبر.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة