ميثاء بنت محمد تقود فريق الإمارات في كأس «هلوين» للبولو - الإمارات اليوم

مفاجآت وجوائز في انتظار الجمهور اليوم

ميثاء بنت محمد تقود فريق الإمارات في كأس «هلوين» للبولو

ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم. من المصدر

تقود سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عصر اليوم، فريق الإمارات في نهائي كأس هلوين للبولو الذي سيتحول إلى مهرجان كرنفالي جماهيري، يختتم بمباراتين، الأولى في الثالثة عصراً تجمع فريقي مهرة ورينوس، والثانية في الرابعة والنصف بين فريقي الإمارات والحبتور.

وكان فريق الإمارات، بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، قد تأهل إلى الدور النهائي بعد فوزه على فريق رينوس في مباراة كانت سجالاً بينهما، إلا أن سموّها تألقت في المباراة وأحرزت هدفين، الأول من ضربة جزائية، والثانية من مجهود فردي من أصل سبعة أهداف لفريقها، بينما أحرز فريق رينوس ستة أهداف.

أما فريق الحبتور بقيادة محمد الحبتور، فقد فاز على منافسه التقليدي مهرة بستة أهداف مقابل أربعة أهداف ونصف، بعد مباراة بدأ فيها فريق مهرة التقدم إلا أن فريق الحبتور حسم الأمر في نهاية الشوط الأول بثلاثة أهداف مقابل هدفين ونصف، إذ امتلك زمام المباراة حتى نهايتها.

من جهته، أكد رجل الأعمال محمد الحبتور أن هناك مفاجآت عدة للعائلات والجمهور، مشيراً إلى أن هذه المفاجآت ستتزامن مع جميع البطولات هذا الموسم، التي سينظمها النادي لجذب الجماهير، خصوصاً العائلات، إذ رصدت اللجنة المنظمة جوائز مالية وهدايا عينية وقسائم مجانية للجمهور، وستفتح ابواب النادي من الثانية ظهراً.

وقال في تصريحات صحافية: «سيتم البحث في فترات الراحة خلال المباراتين على الشعار الذهبي بأرضية ملعب المباراة، ومن يعثر عليه من أصحاب الحظ السعيد سيحصل على جائزة قدرها 2500 درهم نقداً، وهي جائزة سيحصل عليها أكثر من فائز، الى جانب قسائم مجانية للاستفادة من فندق النادي وسلسلة المطاعم الفاخرة المنتشرة به، الى جانب هدايا عينية، كما ستكون هناك جائزة خاصة قدرها 1500 درهم لصاحبة أو صاحب أفضل زي لهلوين (أزياء الرعب)».


فريق الإمارات بقيادة ميثاء بنت محمد تغلب على فريق رينوس.

طباعة