قائد منتخب الشباب عمر أحمد يخضع لجراحة عاجلة وحالته مستقرة - الإمارات اليوم

«الأبيض» يبدأ تحضيراته لمواجهة الصين تايبيه غداً في كأس آسيا

قائد منتخب الشباب عمر أحمد يخضع لجراحة عاجلة وحالته مستقرة

من تدريبات المنتخب أمس تحضيراً للقاء المقبل في النهائيات القارية. من المصدر

بدأ المنتخب الوطني للشباب (تحت 19 سنة) استعداداته لخوض ثانية مبارياته في نهائيات كأس آسيا للشباب، التي ستجمعه بمنتخب الصين تايبيه غداً، حيث يأمل المنتخب حجز بطاقة الصعود للدور المقبل، واستغلال تعثر الصين تايبيه في المباراة الأولى أمام إندونيسيا (خسر 3-1).

من جهته، خضع قائد المنتخب عمر أحمد لعملية جراحية بسيطة صباح أمس، في أحد مستشفيات العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بعد إصابته المؤثرة التي تعرض لها على مستوى الفك والأسنان الأمامية بعد كرة مشتركة في الشوط الثاني من المباراة أمام منتخب قطر، والتي أصر اللاعب على إكمالها حتى صافرة النهاية، على الرغم من قوة الإصابة التي أدت إلى نزف، وعمل الطاقم الطبي على إيقافه وتقديم الإسعافات الأولية ليتم نقله بعد المباراة مباشرة إلى المستشفى لاستكمال العلاج.

ورافق اللاعب خلال إجراء عمليته الجراحية حسن عبدالوهاب القواضي عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم رئيس البعثة، وعبدالله علي الشامسي مشرف المنتخب، اللذان طمأنا أعضاء البعثة بأن العملية الجراحية تمت بنجاح وحالة اللاعب مستقرة لا تستدعي القلق، حيث يحتاج للراحة قبل العودة للتدريبات غداً وتحديد مدى إمكانية مشاركته في مباراة منتخب الصين تايبيه.

وطوى الأبيض صفحة الفوز الثمين في مستهل البطولة أول من أمس، على حساب قطر 2-1، رغم إكماله المباراة بـ10 لاعبين، حيث يتصدر المنتخب المجموعة بثلاث نقاط بالتساوي مع إندونيسيا صاحبة الأرض والجمهور، لكن مع تقدم الأخير بفارق الأهداف.

وحرص مدرب المنتخب، الفرنسي ليدوفيك باتيللي، على الاجتماع مع اللاعبين قبل بدء الحصة التدريبية والإشادة بما قدموه من مجهود خلال المباراة الأولى وحصد نقاطها كاملة، مشيراً إلى أنه على الرغم من الفوز إلا أن بعض الجوانب السلبية كانت حاضرة التي يجب الوقوف عندها ومعالجتها لتلافي تكرارها خلال المباريات المقبلة للبطولة، حيث إن جدول المباريات مضغوط ويجب تحقيق أقصى درجات الاستفادة من خلال تمارين الاستشفاء والراحة.

وأضاف في حديثه للاعبين أنه كان من المهم جداً الفوز في المباراة الأولى لكونها تمثل دفعة معنوية كبيرة لمواصلة المشوار في البطولة، إلا أنها في النهاية مجرد ثلاث نقاط تتطلب مواصلة العمل ومضاعفة التركيز لحصد المزيد من النقاط والمضي بثبات نحو صدارة المجموعة وبلوغ الأدوار النهائية.

وشهدت التدريبات مشاركة خالد البلوشي لاعب وسط الميدان، الذي لم يستطع اكمال المباراة أمام قطر بعد الشد العضلي الحاد الذي تعرض له خلال مجريات الشوط الثاني، نظراً للمجهود الكبير الذي بذله مع زملائه داخل المستطيل الأخضر ما اضطر المدرب لاستبداله، إلا أنه بعد الراحة وتمارين الاستشفاء التي حصل عليها بدا جاهزاً ويستعد للتواجد في المباراة المقبلة.


عمر أحمر تعرض لإصابة في الفك خلال المباراة الافتتاحية، وقد يعود إلى التدريبات اليوم.

طباعة