الوصل والنصر.. المدربان في دائرة الشك - الإمارات اليوم

كونتيروس ويوفانوفيتش يخشيان توابع هزة «الديربي»

الوصل والنصر.. المدربان في دائرة الشك

الوصل والنصر يدركان القيمة الجماهيرية والحسابية لـ«الديربي». تصوير: باتريك كاستيلو

يخوض المدرّبان، الأرجنتيني غوستافو كونتيروس، والصربي إيفان يوفانوفيتش، مواجهة مصيرية، عندما يلتقي الوصل مع النصر في الجولة السادسة من دوري الخليج العربي، الساعة 7:45 على استاد الوصل في زعبيل، إذ يخشى المدربان توابع «الديربي»، وتأثير نتيجته في مصيرهما مع الفريقين.

ورغم تأكيدات شركتا الكرة في كل فريق، تجديد الثقة بالمدربين، بإعلان شركة الوصل لكرة القدم عدم الدخول في مفاوضات مع مدربين لخلافة كونتيروس، وتأكيد شركة النصر أن يوفانوفيتش مستمر حتى نهاية الموسم، إلا أن حساسية مباريات «الديربي» تضع المدربين في «دائرة الشك»، خصوصاً أن مباريات الوصل والنصر لها أهمية خاصة بالنسبة إلى جمهور الفريقين.

وتدعم معنويات «الأصفر» عودة البرازيلي فابيو ليما بعد انتهاء إيقافه، إلى جانب تعافي البرازيلي فينسيوس ليما من الإصابة التي أبعدته عن الفريق أمام شباب الأهلي، بينما سيكون أبرز العوامل التي يراهن عليها الوصل، هو الحضور الجماهيري الكبير، وإقامة اللقاء على ملعبه.

وعلى النقيض يخوض «العميد» اللقاء بمعنويات مرتفعة، بعدما تحسنت نتائج الفريق، بتحقيق النصر أول فوز له في الدوري على حساب دبا الفجيرة، ثم تواصلت النتائج الإيجابية بالفوز على الشارقة بثلاثة أهداف دون رد في كأس الخليج العربي، إلى جانب تأقلم الإسباني ألفارو نيغريدو بإحرازه هدفين بواقع هدف في كل مباراة.

ويسعى «العميد» إلى تكرار فوزه على الوصل، مثلما حدث الموسم الماضي على الملعب نفسه، عندما فاز النصر بهدفين مقابل هدف، بينما يأمل «الإمبراطور» أن تكون عودته إلى الانتصارات من بوابة «الديربي».

في المقابل، تتشابه ظروف الفريقين من ناحية الحصول على فترة راحة طويلة بلغت 10 أيام للوصل، وتسعة أيام للنصر، ما أسهم في تجهيز اللاعبين بدنياً بشكل جيد.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة