ريجيكامب: الوحدة تحت ضغط المنافسة على جميع البطولات - الإمارات اليوم

أكد أنه لا يعترف إلا بالألقاب

ريجيكامب: الوحدة تحت ضغط المنافسة على جميع البطولات

الوحدة عرف طريقه إلى مرمى دبا الفجيرة في كأس الخليج العربي. تصوير: إريك أرازاس

قال مدرّب الوحدة، الروماني لورنت ريجيكامب، إن فريقه سيظل يلعب تحت ضغط مستمر في ظل حرصه على المنافسة القوية على جميع البطولات المحلية التي يشارك فيها هذا الموسم دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى.

وأضاف ريجيكامب، خلال المؤتمر الصحافي بعد مباراة فريقه أمام دبا الفجيرة، أول من أمس، في الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الأولى لبطولة كأس الخليج العربي، التي انتهت بفوز الوحدة بهدفين دون رد، وتأهله للدور ربع النهائي للبطولة، بغض النظر عن نتائج الجولات المتبقية من الدور الأول: «رغم سعادتنا بالفوز والتأهل للدور ربع النهائي لبطولة كأس الخليج العربي، وتحقيق العلامة الكاملة بالفوز بجميع مبارياتنا الأربع، إلا أن الفريق لايزال يضع نفسه تحت ضغط المنافسة على جميع البطولات، وهذا أمر طبيعي، فنحن لم نحقق شيئاً حتى الآن، ومازال هناك مشوار طويل على الفريق أن يخوضه بنجاح حتى النهاية، حتى يحقق طموحات جماهيره بالفوز بالألقاب التي لا أعترف إلا بالفوز بها مهما كانت النتائج التي يحققها الفريق أو العروض التي يقدمها».

وأشار ريجيكامب إلى أن الفريق سيلعب ثلاث مباريات مهمة مقبلة في مدة زمنية لا تزيد على 20 يوماً، وقال: «علينا أن نخوض هذه المباريات باعتبارها في بداية الموسم وكأننا نبدأ من جديد، ولابد أن يكون تركيزنا عالياً حتى نحقق الفوز بها جميعاً».

وعن الفوز على دبا والتأهل للدور ربع النهائي قال: «أمر جيد أن نواصل انتصاراتنا وأسعدني أداء اللاعبين الذين شاركوا، وآمل استمرارهم على هذا المستوى».

كاميلي: فارق كبير بين نوعية اللاعبين في الوحدة ودبا

قال مدرّب دبا الفجيرة، البرازيلي باولو كاميلي، إن الوحدة استحق الفوز، بعد أن قدم مباراة جيدة ومن دون لاعبيه الأجانب باستثناء الكوري شانج ريم، وبالمقارنة بين نوعية اللاعبين في الفريقين فإن الوحدة يتفوق، كما أنه يملك دكة بدلاء أفضل، خصوصاً في الفئات العمرية الصغيرة.

وأضاف: «حاولنا في بداية المباراة اللجوء للدفاع، والتمركز الصحيح في الملعب، واللعب بتكتيك مختلف، حتى نستطيع مجاراة الوحدة، لكن الفريق تراجع بشكل كبير في الشوط الأول، وحاولنا تغيير طريقة اللعب، لكننا ارتكبنا أخطاء كثيرة، خصوصاً في التمريرات، وتحسن الأداء نوعاً ما في الشوط الثاني بدخول سعيد راشد وأحمد خميس، وصنعنا فرصاً قليلة لم تستغل».

طباعة