«السعادة» تعود إلى وجوه الوحداوية بفضل باتنا - الإمارات اليوم

تيغالي أهدر فرصاً بالجملة

«السعادة» تعود إلى وجوه الوحداوية بفضل باتنا

لاعبو الوحدة يهنئون باتنا بعد تألقه في الصناعة والتسجيل أمام «الصقور». من المصدر

استعاد فريق الوحدة نغمة الانتصارات بفوزه على مضيفه الإمارات 3-1، ليرفع «أصحاب السعادة» رصيده إلى 12 نقطة، بعد أن كان قد تعرض للخسارة في الجولة الماضية أمام بني ياس، فيما تجمد رصيد الصقور عند ثلاث نقاط، بتعرضه للخسارة الرابعة في البطولة.

ويدين الوحدة بهذا الفوز للنجم المغربي مراد باتنا، الذي صنع هدفاً وأحرز هدفين، في مرمى فريقه السابق.

ونجح الوحدة في ترجمة أفضليته في أول المباراة بهدف السبق، عن طريق اللاعب البرازيلي ليوناردو في الدقيقة 12، مستغلاً تمريرة رائعة من مراد باتنا، وسدد من داخل منطقة الجزاء محرزاً الهدف الأول للوحدة، وبعدها بأربع دقائق فقط نجح باتنا في تأكيد تفوق الوحدة بالهدف الثاني، من تسديدة قوية على حدود منطقة الجزاء اصطدمت بدفاع الإمارات، وغيرت اتجاهها واستقرت في الشباك لتصبح النتيجة 2-صفر في الدقيقة 17.

ونجح الإمارات في إحراز هدف تقليص الفارق من ركلة جزاء، عقب تدخل تقنية الفيديو لتحسم كرة مشتركة داخل منطقة الجزاء، ويحتسب الحكم ركلة جزاء تصدى لها المحترف الفرنسي شيخ دياباتي، وأحرز منها أول أهدافه مع الإمارات في الدقيقة 23، لتصبح النتيجة 2-1.

لكن الوحدة كان له رأي آخر، فبعد أن أضاع الأرجنتيني تيغالي فرصتين للتسجيل من وضعية انفراد، نجح مراد باتنا في إحراز هدفه الشخصي الثاني، وهدف الوحدة الثالث من متابعة لكرة مشتركة داخل منطقة الجزاء، وقعت أمام اللاعب وسدد في المرمى، معلناً الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 42، بعدها أهدر لاعب الإمارات وليد عمبر فرصة غاية في الخطورة عقب انفراده بالمرمى ومراوغة الحارس والتسديد في القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدة 3-1.

وخلال الشوط الثاني، واصل فريق الوحدة أفضليته في المباراة والوصول إلى مرمى الإمارات في أكثر من مناسبة، أضاع خلالها تيغالي عدداً كبيراً من الفرص السانحة للتسجيل.

وفي المقابل، حاول الإمارات إحراز هدف العودة إلى المباراة، لكن دون خطورة حقيقة أو ترجمة فعلية.

طباعة