آل الشيخ: حصلنا على موافقة إماراتية لمشاركة فريق محلي في الدوري السعودي - الإمارات اليوم

تمنّى ألّا يكون العين أو الوصل

آل الشيخ: حصلنا على موافقة إماراتية لمشاركة فريق محلي في الدوري السعودي

تركي آل الشيخ. الإمارات اليوم

أكد رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، تركي آل الشيخ، أنه حصل على موافقة مبدئية من المسؤولين في الدولة، بشأن مشاركة فريق محلي في الدوري السعودي الموسم المقبل.

وقال تركي آل الشيخ، في تصريحات لقناة العربية: «حصلنا على موافقة الأشقاء في الإمارات على مشاركة فريق محلي في الدوري السعودي، وشخصياً أتمنى ألا يكون هذا الفريق الوصل أو العين، لأنهما منافسان قويان، وحصول أي منهما على لقب الدوري السعودي، سيثير ردة فعل غاضبة في الشارع الرياضي لدينا».

وأضاف أن «الفرق الثلاثة المقرر أن تشارك من الإمارات والكويت والبحرين، ستُعامل معاملة الأندية السعودية، من حيث عدد اللاعبين الأجانب الذين يشاركون حالياً في المسابقة المحلية، وعددهم ثمانية لاعبين، وسيحصلون على الدعم نفسه من الهيئة العامة للرياضة، كونها فرق تُشارك في المنافسات المحلية السعودية، رغم قناعتي الكاملة بأن إدارات أنديتهم ستقف خلفهم من حيث الدعم أيضاً».

وتابع: «الاتحاد البحريني لديه رغبة في أن يشارك بفريقين وليس بواحد كما سبق أن تم الإعلان عن مشاركة المحرق، لكن تواجهنا بأن يكون فريقاً واحد فقط».

وأكمل: «تبادل المباريات بين المحرق والأندية السعودية في الدولتين سيحقق، إضافة مشتركة من حيث تنشيط السياحة والفنادق وتشغيل شركات الطيران، والأمر نفسه سيحدث مع الإمارات والكويت».

وأضاف: «المسؤولون في الكويت أعطونا الموافقة على مشاركة فريقهم، لكنهم لم يتحركوا إلى الآن بشأن تسمية هذا الفريق، وأتمنى أن يكون النادي العربي».

وشدّد تركي آل الشيخ على أن «الهيئة العامة للرياضة في السعودية تتحرك حالياً لدى المسؤولين في (فيفا) والاتحاد الآسيوي للحصول على موافقتهم للزج بثلاثة أندية من دول الإمارات والكويت والبحرين في الدوري السعودي، والقرار لن يُفعّل إلا إذا حصلنا على الموافقات لتأخذ مشاركة الأندية الثلاثة الغطاء القانوني الدولي والقاري».

وحول ما إذا كان هناك توجه لمشاركة نادي بيراميدز، الذي يملكه في مصر للمشاركة في الدوري السعودي، قال تركي آل الشيخ: «هذه الخطوة ليست موضوعة في الاعتبار، بالنسبة لي لم يعد نادي بيراميدز ضمن ممتلكاتي، وسيتم سحب استثماراتي من مصر، وهذا قرار نهائي ولا رجعة فيه».

وختم: «لا أريد التحدث في هذا الأمر، الموضوع الآن في التحكيم ومكاتب المحاماة الدولية، ولكل حادث حديث».

طباعة