الجزيرة يشكل خطراً على «الملك» - الإمارات اليوم

مبخوت يتحدى ويلتون في صراع الهدافين

الجزيرة يشكل خطراً على «الملك»

الشارقة يتطلع إلى مواصلة أرقامه القياسية على حساب الجزيرة. تصوير: باتريك كاستيلو

يسعى الجزيرة إلى ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد، عندما يستضيف فريق الشارقة في الثامنة من مساء اليوم على استاد محمد بن زايد، في قمة الجولة الخامسة لمنافسات دوري الخليج العربي لكرة القدم.

ويتطلع الجزيرة، الذي يحتل المركز الثاني برصيد 10 نقاط، إلى القفز نحو صدارة المسابقة، وانتزاعها من منافسه الشارقة، الذي يحتلها بالعلامة الكاملة حتى الآن برصيد 12 نقطة، بجانب إلحاق الخسارة الأولى بالملك الشرقاوي هذا الموسم، وتخطي واحدة من أهم وأصعب عقبات الفريق في مسيرته نحو المنافسة القوية لاستعادة لقب الدوري الذي فقده في الموسم الماضي لمصلحة العين، إضافة إلى مصالحة جماهيره بعد الخروج المبكر من منافسات بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، بعد الخسارة أمام النصر السعودي ذهاباً وإياباً.

وبجانب طموحات الجزيرة في صراعه مع الشارقة لتحقيق أهدافه من المباراة، فإن مهاجمه الدولي علي مبخوت سيدخل مواجهة من نوع خاص، ومنافسة قوية مع مهاجم الشارقة ويلتون سواريز، لحسم صراع هداف المسابقة حتى الجولة الخامسة، بعد أن تساوى اللاعبان في رصيد ستة أهداف، تصدراً بهما ترتيب الهدافين بعد الجولة الرابعة.

ولن تقتصر المنافسة في صراع الهداف بين مبخوت وويلتون، فهناك صراع من نوع آخر سيدخله لاعبا الشارقة إيجور كورونادو وريان منديز، اللذان يأتيان في المركز الثالث في قائمة ترتيب الهدافين برصيد أربعة أهداف لكل منهما مع مبخوت وويلتون، وسيحاولان التساوي معهما أو الاقتراب منهما على أقل تقدير بإحراز هدف أو أكثر.

وحقق الجزيرة فوزاً كبيراً خارج ملعبه في الجولة الرابعة على عجمان بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، وصعد إلى المركز الثالث برصيد 10 نقاط، خلف الشارقة والعين اللذين يتساويان في رصيد 12 نقطة، مستفيداً من تعثر الوحدة (تسع نقاط ) أمام بني ياس.

ويسعى الفريق إلى تحقيق الفوز ومواصلة انتصاراته رغم صعوبة المهمة، ويعوّل الفريق على نجومه علي مبخوت وليوناردو وسياني وأرنست، ومن المتوقع أن يلعب الفريق بخطة متوازنة بين الهجوم والدفاع، تحسباً لقوة خط هجوم الشارقة الخطر، مع فرض رقابة لصيقة على ويلتون وكورونادو ومنديز.

ويقدم الشارقة، بقيادة مديره الفني عبدالعزيز العنبري، أفضل العروض والنتائج حتى الآن منذ انطلاق المسابقة، وحقق أفضل بداية له في تاريخ الدوري منذ تطبيق الاحتراف، بالفوز في جميع مبارياته الأربع، وآخرها على الفجيرة في الجولة الرابعة بثلاثة أهداف دون رد، ووصوله إلى النقطة 12 التي أهلته لاحتلال صدارة المسابقة بجدارة.

ويسعى الفريق اليوم إلى مواصلة انتصاراته بالفوز الخامس على التوالي، وتخطي عقبة الجزيرة، والاحتفاظ بقمة الدوري أو الخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير.


الشارقة حقق العلامة الكاملة في دوري الخليج العربي حتى الجولة الخامسة.

طباعة