إلزام الأندية بإنشاء أكاديميات خاصة لتطوير اللاعبين المقيمين - الإمارات اليوم

طالبتها لجنة المحترفين بالترويج في المدراس ومراكز التسوق

إلزام الأندية بإنشاء أكاديميات خاصة لتطوير اللاعبين المقيمين

من اجتماع لجنة دوري المحترفين مع شركات الأندية المحترفة. من المصدر

حددت لجنة دوري المحترفين الفترة من 20 نوفمبر إلى الأول من مايو المقبلين موعداً لتقديم الرخص الجديدة للأندية، مشيرة إلى أنها ستنظم ورشة عمل توضح فيها للأندية كيفية سير عملية التراخيص وشرح التغيرات الجديدة في اللوائح.

وألزمت اللجنة الأندية بتطبيق المعيار الجديد «M.05» الذي يوجب على كل الأندية المحترفة ضرورة إنشاء أكاديمية خاصة لكل نادٍ، تهدف إلى تطوير اللاعبين الصغار من المقيمين، على ألا تقل مدة البرنامج التدريبي عن 10 أسابيع، بوجود 15 لاعباً على الأقل في الفريق. كما يلزم الأندية بتوفير حصتين تدريبيتين على الأقل في الأسبوع بوجود مدربين مؤهلين.

كما يلزم المعيار نفسه الأندية بالترويج لهذه الأكاديمية في أماكن مقترحة عدة، منها المدارس، ومراكز التسوق، وخلال مباريات الفريق الأول، وحسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بكل نادٍ.

وكانت لجنة دوري المحترفين عقدت، أمس، اجتماعاً مع شركات الأندية المحترفة في مقر اتحاد كرة القدم بدبي، ترأسه مدير إدارة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد كرة القدم عبيد مبارك، ومدير إدارة تطوير وتراخيص الأندية في لجنة دوري المحترفين حمد الجنيبي، وحضره ممثلو الأندية المحترفة من إدارات الترخيص، والتسويق، والأكاديميات.

وتم خلال الاجتماع مناقشة المعيار الجديد الذي يخص الأكاديميات الخاصة بالأندية المحترفة، وهدفه الرئيس تمكين الجاليات المختلفة من المشاركة في اللعبة، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بخصوص مشاركة المقيمين ومواليد الدولة في المسابقات الرياضية الرسمية، لمختلف الألعاب الجماعية والفردية.

واستعرض الاجتماع أفضل الممارسات من خلال عرض يخص أكاديمية شركة شباب الأهلي، التي بدأت المشروع بالفعل، وتركز على مراحل سنية مختلفة بين سن السادسة والـ12 تضم 92 لاعباً، وتم خلال العرض تقديم بعض الإحصاءات الخاصة بالأكاديمية، وأبرز التحديات التي واجهتها. كما أوضح العرض كيفية ترويج النادي لأكاديميته على حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وخلال مباريات الفريق الأول بالاستاد.

طباعة