كايو: لن أتردّد في الموافقة على اللعب باسم الإمارات - الإمارات اليوم

أكّد أن جمهور الوصل يصنع الفارق لمصلحة «الإمبراطور»

كايو: لن أتردّد في الموافقة على اللعب باسم الإمارات

كايو كانيدو قاد الوصل للتأهل إلى دور الـ16 في كأس زايد للأندية الأبطال. أسامة أبوغانم

أكّد لاعب الوصل، البرازيلي كايو كانيدو، أنه لن يتردد في الموافقة على اللعب باسم منتخب الإمارات، إذا تم عرض ذلك عليه، لافتاً إلى أنه لم يتحدث معه من المسؤولين بشأن تمثيل «الأبيض» في السنوات المقبلة، بعد إتمامه عامه الخامس في الدولة في 2019.

وقال كايو لـ«الإمارات اليوم» إنه يتوجه بالشكر إلى الدولة ونادي الوصل، على السنوات الرائعة التي قضاها فيها، مشيراً إلى أنه يشعر بالسعادة بهذه الفترة، ويدين بالفضل لـ«الإمبراطور» والجمهور الوصلاوي، على استمراره للموسم الخامس على التوالي. وأضاف: «ليس فقط الوصل الذي أتوجه له بالشكر، وإنما العين والوحدة، وجميع أندية الدولة، إذ إنني صراحة مستمتع باللعب في الإمارات، ولاشك أنني علمت باختيار لاعب الوحدة، الأرجنتيني سيباستيان تيغالي، للعب مع المنتخب الوطني في كأس آسيا 2019 المقبلة التي تستضيفها الدولة، وبالنسبة لي لم يتحدث معي أحد بهذا الشأن، لكنني بالتأكيد لن أتردد في الموافقة على اللعب باسم الإمارات». وتابع: «لا أعلم مَن صاحب القرار في ذلك أو المسؤول، ولكن بصفة عامة إذا جاءت الفرصة للحديث حول ذلك، ستتم مناقشة الموضوع، ورؤية ماذا يمكن أن يحدث، ولن نستبق الأحداث حالياً». وأشاد اللاعب البرازيلي بتأهل الوصل إلى دور

الـ16 من كأس زايد للأندية الأبطال، بعد التعادل مع الاتحاد السعودي من دون أهداف، أول من أمس، إذ استفاد «الإمبراطور» من التعادل في لقاء الذهاب بجدة بهدف لكل فريق، وقال: «سعيد جداً بالتأهل إلى دور الـ16، لقد قدمنا مباراة كبيرة أمام فريق قوي، وأنا أثق بزملائي، حيث إننا كنا رائعين».

وزاد: «سعيد أيضاً من أجل هزاع سالم وحمد البلوشي، لقد قدّما مباراة كبيرة، وعلينا أن نبدأ في التفكير في مباراة الظفرة المقبلة في دوري الخليج العربي».

وعن خروجه في الشوط الثاني بداعي الإصابة، قال: «لم أتمكن من استكمال المباراة بسبب إصابتي في العضلة الضامة، ولكن بعد خروجي شعرت بالتحسن، وأتمنى أن أكون جاهزاً للمشاركة في مباراة الظفرة».

أما بالنسبة لرأيه في الحضور الجماهيري الكبير من عشاق الوصل، وتأثير الدعوة التي وجّهها للجمهور عبر حسابه الشخصي في «إنستغرام»، قال إنه يتوجه بالشكر إلى الجمهور، مشدداً على أن دوره كان فعالاً ومؤثراً في دعم اللاعبين، موضحاً: «بالتأكيد أشعر بالسعادة بالحضور الجماهيري، ولكن في الوقت نفسه أرى أنه ليس مطلوباً أن ندعو الجمهور لأن يحضر في كل مباراة، وأتمنى أن أشاهد استاد زعبيل ممتلئاً عن آخره في جميع المباريات التي نلعبها على أرضنا، خصوصاً أن المشجعين يعلمون حجم احتياج اللاعبين لوجودهم، والدور المهم الذي يلعبوه في تحفيزنا لتقديم كل ما لدينا، حيث شاهدنا الروح التي لعب بها الفريق أول من أمس».

ورداً على سؤال حول هوية الفريق الذي يتمنى أن يلتقي معه الوصل في دور الـ16، وإذا كان يتمنى مواجهة فريق آسيوي أو إفريقي، قال: «لا يوجد فريق مفضل، خصوصاً أننا نسعى للمنافسة على اللقب، وإذا كنا نفكر بالفعل في ذلك، لا يجب أن نهتم بهوية المنافس الذي سنلعب أمامه».

وختم اللاعب البرازيلي تصريحاته بالحديث عن تغيير مسمى البطولة إلى كأس زايد للأندية الأبطال، وقال: «البطولة باتت تحمل اسماً غالياً علينا، ولاشك أن المسؤولية باتت كبيرة على الوصل، لأنه أصبح الفريق الإماراتي الوحيد الذي تأهل إلى دور الـ16، ولقد تحدثت بالفعل إلى اللاعبين قبل مواجهة الاتحاد السعودي، وأكدت لهم أننا نمثل الدولة، ويجب أن نظهر بصورة مشرفة، وأتمنى أن نصل إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة».

كونتيروس: تأهّلنا أمام فريق كبير

أبدى مدرب الوصل، الأرجنتيني غوستافو كونتيروس، سعادته بتأهل «الإمبراطور» إلى دور الـ16 من كأس زايد للأندية الأبطال، لافتاً إلى أنه يتمنى مواجهة فريق يكون قريباً من دولة الإمارات، حتى لا يسافر الوصل مسافات طويلة، مع ضغط المباريات.

وقال كونتيروس، في مؤتمر صحافي، إن الوصل تأهل على حساب فريق كبير، مؤكداً أن أداء «الفهود» تحسن في الشوط الثاني.

طباعة