جمهور النصر: التفكير في إقالة إيفانوفيتش أكثر ضرراً من الخسارات الأربع - الإمارات اليوم

جمهور النصر: التفكير في إقالة إيفانوفيتش أكثر ضرراً من الخسارات الأربع

شدد مشجعو النصر على ضرورة الاستقرار الفني للفريق على الرغم من خسارة «العميد» أمام اتحاد كلباء 1-3، في دوري الخليج العربي، مشيرين إلى أن التفكير في إقالة المدرب، يوفانوفيتش، سيكون أكثر ضرراً للفريق من الخسارات الأربع التي تعرض لها في البطولة، ووضعته في ذيل ترتيب البطولة.

وأكدوا لـ«الإمارات اليوم» أن الخلل ليس في المدرب، بل في جوانب أخرى على مسؤولي النادي اكتشافها والعمل على حلها، وقال المشجع، سالم محمد، إن «النصر يعيش أزمة نفسية منذ قضية المحترف البرازيلي فاندرلي، وبرأيي أن العميد مرشح لهزائم أخرى ولن تقف عند على الخسارة من اتحاد كلباء في غياب المعالجة النفسية المطلوبة، وأرى أن التفكير في إقالة المدرب كأحد الحلول سيكون قراراً مؤقتاً لن يفيد النادي».

من جهته، قال المشجع، أحمد سالم، إن «إدارة النادي أخطأت بالاستغناء عن المحترف اللبناني، جوان العمري، على الرغم من أهميته الفنية، واليوم نفتقد لاعباً مواطناً أو أجنبياً يسد الشاغر الذي تركه، وهذا الاستغناء مسؤولية إدارة النادي، وبرأيي إذا كان القرار المقبل هو الاستغناء عن المدرب إيفانوفيتش، فسيكون الخطأ الأبرز في الموسم الحالي».

بدوره، قال المشجع، مصعب المازمي: «قبل أن نلوم المدرب إيفانوفيتش نتساءل: هل هناك أسباب أدت إلى تغيير شخصية المدرب القيادية المعروفة عنه، من ناحية انفعالاته الإيجابية أثناء توجيه اللاعبين، وتوظيفه الدقيق وتجاوب اللاعبين معه، وأشياء أخرى، ما يعني أن المدرب يواجه عراقيل، وإذا لم يتم حلها فستجابه أي مدرب آخر في حال الاستغناء عن المدرب الحالي»، مشيراً إلى أنه «ليس من الصحيح وصف إيفانوفيتش بأنه مدرب فشل في مهمته، بعد النجاحات العديدة التي حققها مع العميد في السنوات الماضية».

وختم المشجع محمد عبدالعزيز: «أتمنى ألا يكون الضحية هو المدرب، بل البحث عن الأسباب الأخرى، وأن تؤخذ تصريحات اللاعب، محمود خميس، موضع الاهتمام وليس معاقبته لخروجه عن النص، وأرى أن هذه الخسارات أزمة كروية ليست جديدة، وأبعد من أن تكون وقتية، وبالتالي فإن إقالة إيفانوفيتش ليست الحل».

 

طباعة