اليماحي: الحكم خادم تأخر في حسم ركلة جزاء الفجيرة لمزيد من الدقة - الإمارات اليوم

أكد أن أخطاء «تقنية الفيديو» ستقل بالتدريب

اليماحي: الحكم خادم تأخر في حسم ركلة جزاء الفجيرة لمزيد من الدقة

صورة

طالب عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم رئيس لجنة الحكام، محمد عبيد اليماحي، الأندية بالصبر على عملية تطبيق الحكام لتقنية الحكم الفيديو، خلال مباريات دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أنه رغم تأخر بعض الحكام في اتخاذ قراراتهم بعد الاستعانة بالفيديو، فإن ذلك راجع إلى حرصهم على اتخاذ قرارات سليمة، كونها تتعلق بمصير أندية، وأن هذا الأمر يعدّ من سلبيات تطبيق هذه التقنية، لكن الأمور لم تصل إلى مرحلة الظاهرة، وأن معالجة مثل هذه الأخطاء تتم من خلال التدريب المتواصل لقضاة الملاعب على استخدام هذه التقنية، معتبراً أن الحكم محمد عبيد خادم، تأخر في اتخاذ قراره الخاص باحتساب ركلة جزاء لمصلحة الفجيرة، خلال مباراة الفريق مع الشارقة في الجولة الرابعة، بعدما استعان بالحكم الفيديو، إلا أن ذلك كان لمزيد من الدقة في اتخاذ القرار من قبل الحكم.

وقال اليماحي لـ«الإمارات اليوم»: «حكم مباراة الشارقة والفجيرة ركض مسافة طويلة من داخل الملعب إلى مكان وجود الحكم الفيديو، للتأكد من صحة قراره باحتساب ركلة جزاء للفجيرة، وتأخر في إصدار قراره نتيحة حرصه على أن يكون قراره سليماً».

وكان الحكم محمد عبيد خادم، الذي قاد مباراة الشارقة والفجيرة، التي انتهت بفوز الأول بثلاثة أهداف نظيفة، تأخر في مشاهدة اللقطة الخاصة للتأكد من قراره باحتساب ضربة جزاء للفجيرة.

وأضاف: «تأخر أي حكم في اتخاذ قراره عند الاستعانة بتقنية الحكم الفيديو، كما حدث في الجولة الرابعة، سيسبب نوعاً من الإرباك خلال المباريات، وهذا شيء طبيعي، كون أن الحكم حريص على أن يكون قراره سليماً، والأمور ستتحسن إلى الأفضل، من خلال الصبر على الحكام، كون أن هذه التقنية جديدة عليهم وأيضاً من خلال التدريب المتواصل لهم على سرعة الحكم في اتخاذ القرار عند الاستعانة بالفيديو».

وتابع اليماحي: «بالنسبة لنا في لجنة الحكام، فإننا حريصون على التحسين المستمر لمستوى قضاة الملاعب، ولذلك فإن هذا الأمر يحتاج الى تعاون الجميع، خصوصاً الأندية واللاعبين والمدربين».

وشدد رئيس لجنة الحكام، على أن مثل هذه الأخطاء التحكيمية تحدث عادة في بداية الدوري، لكنها ستقل تدريجياً مع مرور الوقت.

 

طباعة