القرقاوي: مشاركات السلة في البطولات العربية مرهونة بوجود الرعاة - الإمارات اليوم

كُلفة الوجود في البطولة تبلغ 150 ألف درهم

القرقاوي: مشاركات السلة في البطولات العربية مرهونة بوجود الرعاة

صورة

كشف رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، اللواء إسماعيل القرقاوي، أن مشاركة المنتخبات والأندية الإماراتية في البطولات العربية لكرة السلة باتت رهينة لوجود شركات راعية قادرة على مد الدعم لفرق الدولة سواء المنتخبات أو الأندية وتحمل نفقات تلك المشاركة.

وقال القرقاوي لـ«الإمارات اليوم»: إن «ابتعاد المؤسسات الوطنية عن مسؤوليتها تجاه الرياضة الإماراتية، يجعل من الصعوبة على اتحاد السلة تحمل تغطية نفقات المشاركة في البطولات العربية على صعيد المنتخبات، وهو الأمر ذاته الذي ينطبق على الأندية، التي تبلغ كُلفة مشاركتها في أي بطولة 150 ألف درهم فقط».

موضحاً «يطالب المسؤولون في الهيئة العامة للرياضة، الاتحادات بجلب رعاة وإبرام تعاقدات توفر سيولة مالية لتغطية نشاط تلك الاتحادات، وهو الأمر ذاته الذي ينطبق على اتحاد كرة السلة الذي نجح على مدار السنوات الماضية في إبرام تعاقدات مع شركات وطنية وخاصة تحقق من ورائها عوائد مالية ساعدت الاتحاد في تغطية نشاطه بجانب معسكرات ومشاركات المنتخبات الوطنية، إلا أن اتحاد اللعبة منذ الموسم الماضي لم يعد يحظى بأي عقد مع شركة راعية، ما يجعل من تحمل نفقات المشاركات بصورة عامة والبطولة العربية على وجه التحديد غاية في الصعوبة».

وأضاف: «الأمر ذاته ينطبق على الاتحاد العربي الذي نجح في العامين الماضيين في إبرام تعاقدات كبيرة بحجم (طيران الإمارات) كراعٍ رئيس للاتحاد، ما مكنا عربياً من مساعدة العديد من المنتخبات والأندية على تغطية جزء من نفقات مشاركاتها، إلا أننا في الموسم الجاري نفتقد لوجود أي راعٍ رسمي للنشاط العربي».

وتابع: «مشاركة منتخبنا الوطني في بطولة المنتخبات العربية المقبلة باتت مرتبطة بقدرة الاتحاد على توفير راعٍ للمنتخب، أمّا على صعيد الأندية فنحن في الاتحاد لا نستطيع الضغط على إدارات الأندية لتحمل نفقات المشاركة، ويبقى الأمر مرهوناً بمدى تطلعات النادي والفائدة المرجوة من مثل مشاركات كهذه بالصورة ذاتها التي نشهدها حالياً مع سيدات النصر والشارقة اللواتي سيشاركن في بطولة الأندية العربية للسيدات المقامة في مدينة الإسكندرية بمصر أكتوبر الجاري، وذلك بناء على رغبة كل من النصر والشارقة في تسجيل الظهور الأول في مثل هذه البطولات، بهدف البحث عن اكتساب خبرات الاحتكاك مع نخبة الأندية العربية».


إسماعيل القرقاوي:

«اتحاد السلة لم يعد يحظى بأي عقد رعاية منذ  الموسم الماضي».

طباعة