مدرب البرتقالي يعتذر للجنة دوري المحترفين

الرمادي: أرجو من الجميع أن يتحملني في القرارات التي ستحدث في عجمان

البرتقالي تلقى الهزيمة الثانية على التوالي بالدوري على يد الجزيرة أول من أمس. تصوير: أسامة أبوغانم

قدم مدرب عجمان، المصري أيمن الرمادي، اعتذاره إلى لجنة دوري المحترفين عن التصريحات التي سبقت مباراة فريقه ضد الجزيرة.

وانتقد الرمادي سابقاً قرار لجنة دوري المحترفين بعدم التشاور مع المدربين بشأن روزنامة جدول الدوري، التي تم وضعها بشكل «مضغوط»، أثر بالسلب في الحالة البدنية للاعبين.

وقال الرمادي للصحافيين: «أعتذر علناً للجنة المحترفين عن سوء الفهم من جانبي، إذ اكتشفت بعد تلك التصريحات أنهم خاطبوا النادي بالفعل لحضوري الاجتماع، ولظروف ما لم تصلني الدعوة، لذلك ينبغي بكل شجاعة أن أعتذر لهم اعتذاراً كاملاً أمام وسائل الإعلام، مثلما عاتبتهم على أسلوب عملهم في وسائل الإعلام أيضاً».

وأبدى مدرب عجمان دهشته من الحالة التي ظهر عليها فريقه في مباراة الجزيرة بدوري الخليج العربي، وتعرضه للخسارة بالخمسة، مطالب الجميع بأن «يتحمله في القرارات التي ستحدث في عجمان»، موضحاً: «فوجئت مثل الجميع بالحالة التي ظهر عليها اللاعبون، ولا أعرف ما حدث، وشعرت قبل لقاء الجزيرة بأن هناك حالة مطمئنة لدى الجميع، وهذا أقلقني، فأنا لا أحب الاطمئنان الزائد، وهذا ما كنا عليه في تلك المواجهة. في الموسم الماضي كنا متراجعين أمام الوصل بملعبه بهدفين، وعدنا إلى التعادل، لكن الحالة التي كان عليها الفريق بشكل عام لم تكن تساعده على تعديل النتيجة التي خسرنا في شوطها الأول بهدفين دون رد».

واستنكر الرمادي حالة العتاب الشديد التي حدثت بين عدد من لاعبيه الأجانب أثناء المباراة. وقال: «العتاب بين اللاعبين يجب ألا يكون بتلك الطريقة التي حدثت بينهم، فيفترض فيهم أنهم لاعبون محترفون، ويجب على كل لاعب أن يراجع حساباته، وهذه من الأمور التي يجب علاجها سريعاً، حتى لا تؤثر في مستقبل الفريق».

وتابع: «أنا المسؤول الأول والأخير عن الفريق، وأتحمل أي خسارة، بما فيها مباراة الجزيرة، وسيكون هناك إصلاح بلا شك، وأرجو من الجميع أن يتحملني في القرارات التي سيتم اتخاذها من أجل عودة الفريق إلى ما كان عليه من قبل».

وكان الرمادي قد اجتمع مباشرة عقب مباراة الجزيرة مع جهازه المعاون، بحضور مدير الفريق عبدالله أحمد، لمناقشة أسباب «الخماسية الجزراوية»، لكن لم يتم الإفصاح عن أبرز ما تم التوصل إليه خلال هذا الاجتماع.

وزاد: «أتعشم أن أصل إلى الحلول المناسبة لوضعية الفريق التي ظهر عليها في الجولة الرابعة، وأساس الإصلاح أن أقف على الخلل لعلاجه بالشكل المطلوب».

وعن تقنية «الفار» وآثارها السلبية على البرتقالي بعدم احتساب ضربة جزاء له، وطرد لاعبه البرازيلي فييرا، رد بقوله: «إذا كانت تقنية الفيديو اتخذت القرارات السليمة فهذا حق الجزيرة، ونحن لا نريد أن نحصل على قرارات ليس لنا حق فيها، ما كنا نتساءل بخصوصه: لماذا لم تحضر (الفار) في مباراة شباب الأهلي، لأن هناك مواقف قد حدثت في المباراة كانت تستلزم الاستعانة بتقنية الفيديو».

• الرمادي استنكر حالة العتاب الشديد التي حدثت بين عدد من لاعبيه الأجانب أثناء مباراة الجزيرة التي خسرها البرتقالي بخماسية.