«نقطة» ترضي بني ياس أمام الوصل - الإمارات اليوم

حافظ على سجله خالياً من الهزائم في الموسم حتى الآن

«نقطة» ترضي بني ياس أمام الوصل

ليما يحاول اختراق دفاع بني ياس. تصوير: إريك أرازاس

حافظ بني ياس على سجله خالياً من الهزائم للمباراة الرابعة على التوالي منذ بداية الموسم في بطولتي الدوري وكأس الخليج العربي، وتعادل مع الوصل بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت أمس على استاد الشامخة الجديدة بالعاصمة أبوظبي، ضمن منافسات الجولة الثانية لدوري الخليج العربي.

انتهى الشوط الأول بتقدم فريق بني ياس بهدف واحد دون رد، أحرزه الهولندي ليروي جورج في الدقيقة 15 بتسديدة قوية على يسار حارس الوصل يوسف الزعابي بعد انفراد صريح بالمرمى، إثر تمريرة متقنة من المتألق فواز عوانة من هجمة مرتدة منظمة.

وفي الشوط الثاني أدرك فابيو ليما التعادل للوصل في الدقيقة 60 بضربة رأس رائعة.

جاء الشوط الأول جيد المستوى من الفريقين، ولعب فريق بني ياس بأسلوب متوازن بين الدفاع والهجوم، واعتمد على إغلاق المساحات في وسط الملعب لمنع الوصل من بناء الهجمات مع القيام بهجمات مرتدة سريعة منظمة، نجح فواز عوانة وأورتيغا في قيادتها من الخلف، وشكلت خطورة كبيرة على دفاع الإمبراطور وحارس مرماه يوسف الزعابي، ومن إحداها أحرز ليروي الهدف الأول في الوقت الذي نجح دفاع بني ياس في فرض رقابة لصيقة على مصادر الخطورة في الوصل، خصوصاً فابيو ليما الذي وجد صعوبة في الاستلام والتمرير، واكتفى بتسديد الضربات الحرة من خارج منطقة الجزاء وما أكثرها.

وعلى الرغم من تراجع لاعبي وسط بني ياس للخلف عند فقدان الكرة لمساندة الدفاع وإغلاق المساحات أمام مهاجمي الوصل، فإنه كان الأكثر وصولاً إلى المرمى بفضل سرعة الحركة والتمرير المتقن من الخلف إلى الأمام، خصوصاً من فواز عوانة وأورتيغا وسرعة ليروي، وسهيل النوبي الذي شغل الجهة اليسرى ومن خلفه يوسف جابر.

وفي الشوط الثاني هاجم الوصل من البداية أملاً في إدراك التعادل وتحرك ليما، ونجح في الهروب نوعاً ما من رقابة مدافعي بني ياس، وكاد يهز الشباك لولا أن العارضة تصدت للكرة التي أرسلها من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 50.

ولم يهدأ ليما حتى أحرز هدف التعادل للوصل بضربة رأس في الدقيقة 60 إثر عرضية من ضربة حرة عن طريق ليما «الآخر»، في الوقت الذي تأثر أداء بني ياس بخروج ليروي للإصابة، وتبادل الفريقان الهجمات في خطورة حتى نهاية المباراة.

طباعة