زوران يناشد جماهير الزعيم بمؤازرة الفريق في كأس الخليج العربي

العين يرغب في «النــصر» رغم غياب الدوليين والأجـانب

العين يظهر على ملعبه للمرة الأولى في الموسم بلقاء النصر. الإمارات اليوم

تتجه الأنظار في الساعة 20:15 من مساء اليوم نحو استاد هزاع بن زايد، الذي سيشهد لقاء فريق العين مع ضيفه النصر، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية لكأس الخليج العربي لكرة القدم، في لقاء يدخله أصحاب الأرض برغبة تحقيق الفوز الثاني على التوالي، بعد انتصارهم في الجولة الأولى على الشارقة 4-1 في وقت يتطلع فيه «العميد» لتحقيق الهدف نفسه بعد فوزه في اللقاء الماضي على فريق الإمارات بهدف نظيف. ويخوض العين لقاء اليوم في غياب لاعبيه الدوليين المواطنين والأجانب، لكن «الزعيم» أظهر أنه لا يتأثر بالنقص بعد ظهوره القوي في اللقاء الماضي الذي شهد مشاركة لاعبين فقط من الأساسيين في الفريق الأول هما الثنائي البرازيلي كايو لوكاس والياباني تسوكاسا شيوتاني، بينما دفع المدرب الكرواتي زوران ماميتش بمجموعة كبيرة من لاعبي الفريق الرديف والشباب.

واعترف مدرب فريق العين الكرواتي زوران ماميتش، بأن مهمة فريقه أمام النصر لن تكون أسهل من مواجهة الجولة الماضية ضد الشارقة، مشيراً إلى أن منافسه يمتلك في صفوفه عناصر جيدة ولديه طموحات كبيرة في الموسم الكروي الحالي، ويتطلع إلى بلوغ مركز متقدم في جدول ترتيب مسابقة الدوري، متوقعاً أن يقدم «العميد» أداءً قوياً في مباراة اليوم.

وقال في المؤتمر الصحافي: «جميع لاعبي فريقي مطالبون بالعمل على تنفيذ واجباتهم الميدانية بدقة عالية منذ صافرة البداية وحتى نهاية المباراة، وعدم نسيان التوجيهات الفنية التي منحناها لهم قبل بداية المباراة».

وحول إن كانت الضغوط المتمثلة في قيادته للفريق الرديف أمام الشارقة سبباً في طرده من المباراة الماضية، قال: «الأمر ليس مرتبطاً بالضغوط، بقدر ما أنه من واجبي حماية لاعبي فريقي خصوصاً الشباب، وكانت ردة فعلي طبيعية في تلك اللحظة عندما لم يتحسب الحكم ركلة جزاء واضحة لصالح فريقي، أمّا الطرد بسبب تجاوزي حدود المنطقة الفنية».

وتعليقاً على أداء لاعبي فريقه في الجولة الأولى من بطولة الكأس أمام الشارقة، قال: «المؤكد أن اللاعبين قدموا أداءً جماعياً مميزاً في مواجهة الشارقة، بيد أننا مطالبون بطي صفحة تلك المواجهة كونها أصبحت في حكم الماضي والتركيز على مباراتنا المقبلة وتهيئة أنفسنا بالصورة المطلوبة لمباراتنا المقبلة حتى نتمكن من متابعة النتائج القوية في بطولة الكأس».

وناشد زوران ماميتش جماهير «البنفسجي» بمؤازرة اللاعبين في لقاء اليوم، وقال: «يدخل العين اليوم تحدياً مهماً في أول ظهور له على استاد هزاع بن زايد في الموسم الجاري، وأتمنى حضوراً جماهيرياً حاشداً لتعزيز طموحات اللاعبين، خصوصاً أن الفريق قدم مردوداً جيداً في الموسم الماضي وحقق ثنائية تاريخية ويستحق المساندة القوية لأن الجمهور يعتبر أهم عوامل قوة الفريق».

يوفانوفيتش: إجبار الأندية على إشراك فئة من اللاعبين فشل في أوروبا

قال مدرب النصر، الصربي إيفان يوفانوفيتش، إن نظام إجبار الأندية على مشاركة فئة معينة من اللاعبين في مباريات الفريق الأول طبق سابقاً في أوروبا بإحدى البطولات على لاعب واحد فقط، وبعدها لم يتم الاعتماد عليه لفشله، على حد تعبيره.

وتشهد بطولة كأس الخليج العربي ضرورة إشراك ثلاثة لاعبين من الفريق الرديف في التشكيل الرئيس لفرق البطولة، إضافة إلى وجود لاعبين في دكة البدلاء، وهو ما لاقى انتقادات من أجهزة فنية.

وأضاف يوفانوفيتش خلال المؤتمر الصحافي: «أؤكد أن اللوائح الجديدة لبطولة كأس الخليج العربي مفيدة للاعبين وليست للنادي، حيث تُعد فرصة مثالية لكل لاعب للمشاركة في التشكيلة الأساسية، وكم كنت أتمنى أن يُترك الأمر للاعب الجيد كي يفرض نفسه بجهده وتألقه على القائمة، وهو ما سيكون له مردود أفضل وبشكل أكثر استمراراً، كما أتمنى أن يُساند الجميع اللاعبين الصغار، واضعين في الاعتبار قلة خبراتهم التي قد تؤدي إلى ارتكاب أخطاء مثلما حدث مع لاعبنا حمد حسن الذي حصل على بطاقتين خلال خمس دقائق فقط وطرد من المباراة».

وطالب المدرب الحكام بالمساعدة في تطبيق النظام الجديد بمعنى الصبر على أخطاء هؤلاء اللاعبين الذين يخوضون لأول مرة مباريات مع الفريق الأول، وقال: «لا يجوز للحكم أن يتعامل مع اللاعب الصغير في السن كما اللاعب الذي يملك خبرة كبيرة، الذي يجب أن ينذر نتيجة اخطائه، أما اللاعب الصغير فسيتأثر نفسياً بالتأكيد نتيجة تعرضه للطرد بسبب رهبة المباريات وقلة الخبرة، وهو ما يتطلب الصبر من الحكام». محمد أبوإسماعيل - دبي