ضمن حملة تسويقية لكأس العالم للأندية

زوران يستعيد شبابه.. والضحية كايو ومحمد فايز

مدرب العين زوران مع تميمة مونديال الإمارات للأندية. من المصدر

أثبت مدرب فريق العين، الكرواتي زوران، قدرته على إمكانية العودة للعب كرة القدم مجدداً، رغم اعتزاله منذ قرابة عقد من الزمن، وذلك بعدما حسم، منتصف الأسبوع الحالي، منافسة استعراضية جمعته مع ثنائي فريقه، كايو ومحمد فايز، على هامش الفعالية أقيمت في «بوادي مول» بمدينة العين، ضمن الحملة التسويقية لاستضافة الإمارات لمونديال الأندية، الذي يشارك فيه العين ممثلاً لأندية الإمارات، وباعتباره بطل الدوري.

وحسم المدرب زوران لمصلحته ثلاثاً من أصل خمس مراحل في المنافسة التي تابعها عدد كبير من الجماهير، لكنه تعادل في واحدة وخسر مثلها أمام كايو.

وانطلقت المنافسة بتحدي سرعة التسديد التي حسمها زوران بعد أن جمع 48 نقطة مقابل 42 لكايو و31 لمحمد فايز.

وواصل زوران تفوقه وحسم منافسة توجيه الكرة بواقع 160 نقطة، في حين تساوي الثنائي كايو وفايز عند 140 نقطة، وساعدت القامة الفارعة للمدرب الكرواتي في كسب الرهان بالكرات الرأسية بعد أن جمع 250 نقطة، في حين حصل فايز على 245 وكايو على 210.

وتساوى الثلاثي في التصدي لثلاث ركلات جزاء، بعد أن تقمصوا دور حراس المرمى، بينما خسر المدرب الجولة الأخيرة في تحدي التمرير لمصلحة كايو الذي جمع 200 نقطة مقابل 130 لزوران و120 لمحمد فايز.

ولاقت مشاركة المدرب الكرواتي في المنافسة ترحيباً كبيراً من قبل المتابعين، على الرغم من أن المنافسة كان من المقرر أن تقام بين الثنائي كايو ومحمد فوزي، لكن مع إصرار الجماهير الحاضرة اضطرت اللجنة إلى إقامة التحدي بين الثلاثي.

يذكر أن المدرب الذي تولى تدريب «الزعيم»، خلفاً لمواطنه زلاتكو، نجح في خلق علاقة قوية مع لاعبيه بفضل أسلوبه في التعامل داخل غرفة تبديل الملابس، وهو ما أثمر عن جمع الفريق في الموسم بين كأس رئيس الدولة ودوري الخليج العربي.


مدرب العين شارك في التحدي مع لاعبيه بعد إصرار الجمهور.