يوفانوفيتش: كنت أتمنى عدم إجبارنا على إشراك الشباب

النصر والإمارات يفكران في «طرد نحس البداية»

النصر خسر ضربة البداية أمام عجمان. تصوير: أسامة أبوغانم

يأمل النصر أن يتجاوز البداية السلبية في الموسم الجديد، وأن يحقق فوزه الأول، عندما يلتقي الإمارات في الساعة 5:50 على استاد مكتوم بن راشد في دبي، في المجموعة الثانية من كأس الخليج العربي، إذ يسعى «العميد» إلى تعويض خسارته المفاجئة أمام عجمان في الدوري.

ولا يختلف الوضع بالنسبة إلى «الصقور» الذي خسر أمام العين بثلاثة أهداف مقابل هدف، إذ يخوض اللقاء بهدف تحقيق نتيجة إيجابية، إلى جانب الاستفادة من مباريات كأس الخليج العربي، لتصحيح الأخطاء، وتجهيز اللاعبين قبل استئناف الدوري مجدداً.

وأكد مدرب النصر، الصربي يوفانوفيتش، ثقته بقدرة اللاعبين على تقديم مباراة جيدة، لافتاً إلى أنها ستكون صعبة وقوية للفريقين، خصوصاً بعد إدخال العديد من التعديلات على لوائح البطولة التي تقتضي بضرورة مشاركة خمسة لاعبين من مواليد 1997 في قائمة الفريق، منهم ثلاثة لاعبين في التشكيلة الأساسية.

وقال يوفانوفيتش في مؤتمر صحافي، إنه يتوجه بالشكر إلى لاعبي «العميد» راشد عمر وجاسم يعقوب، رغم إصابة الأخير، ويتقدم بالتهنئة إلى الأولمبي الذي حقق الميدالية البرونزية في الألعاب الآسيوية.

وتابع: «دائماً ما تتسم مبارياتنا مع فريق الإمارات بالقوة، خصوصاً أن طريقة لعب المنافس تعتمد على الدفاع القوي والاعتماد على الهجمات المرتدة».

وأضاف المدرب: «كنت أتمنى ألا يتم إجبار المدربين على مشاركة لاعبين من مواليد 1997، وكان من الأفضل أن يفرض اللاعب نفسه على التشكيلة، نتيجة تألقه وجديته في التدريبات والمباريات»، أما بالنسبة إلى اللاعبين الذين سيدفع بهم، قال: «لدينا أفضل لاعبين في هذه المرحلة العمرية الذين حققوا لقب دوري الرديف الموسم الماضي، ونجحوا في تأكيد جدارتهم بالالتحاق بالفريق الأول، وتألقوا بشدة في معسكر الإعداد».

ومن جهته، أكد لاعب النصر محمد الجسمي، أن اللوائح الجديدة للبطولة تُعدّ فرصة ذهبية للاعبين الشباب، للحصول للمشاركة في التشكيلة الأساسية، وقال: «أتمنى أن أقدم ما يُلبي طموحات مجلس الإدارة والجهاز الفني الذين منحونا الثقة الكافية، والآن جاء دورنا لرد الجميل لهم ولنادي النصر، خصوصاً ونحن أبناء النادي، وسنقاتل من أجل الظهور المشرّف، كما أتمنى أن أقدم مستوى مميزاً، وأفوز بجائزة أفضل لاعب صاعد».