العنابي ضغط على العين في الشوط الأول وتراجع في الثاني

روح العودة تسعد العيناوية.. وتزعج الوحداوية

بيرغ يسجل ركلة الترجيح الأولى للعين في شباك راشد علي. رويترز

قال لاعب فريق العين، الدولي السويدي ماركوس بيرغ، إن «روح العودة» التي سيطرت على جميع لاعبي «الزعيم» في الشوط الثاني من مباراة كأس سوبر الخليج العربي لكرة القدم أمام الوحدة في القاهرة، أول من أمس، ومعادلتهم للنتيجة بتسجيل ثلاثة أهداف أكدت أن العين لايزال بخير، وأنه قادر على تقديم نفسه بصورة قوية في الموسم الجديد، بشرط تحليل ما حدث في الشوط الأول والاستفادة منه.

وأكد المهاجم، الذي سجل أحد أهداف العين وأهدر ركلة جزاء في الشوط الأول، أن «الزعيم» أظهر عقلية مختلفة تماماً عن الشوط الأول الذي انتهى بتأخرهم بثلاثة أهداف، وقال في تصريحات صحافية: «كان هنالك حدث إيجابي في الشوط الثاني وأظهرنا عقلية مختلفة تماماً عن الشوط الأول الذي أضعنا فيه العديد من الفرص، كما أن شباكنا استقبلت ثلاثة أهداف بسبب بعض الأخطاء، ونعتذر لجمهورنا عما حدث في الشوط الأول لأننا لم نكن فيه فريق العين الذي يعرفه».

وكان «العنابي» أنهى الشوط الأول لمباراة كأس السوبر، التي أقيمت في ملعب الدفاع الجوي بالعاصمة المصرية القاهرة، متقدماً بثلاثة أهداف، وبدت عليه الرغبة في الفوز بأكبر عدد من الأهداف، من خلال أسلوب الضغط الذي مارسه على العين في منطقته الخلفية بالتحركات المزعجة للثلاثي إسماعيل مطر والأرجنتيني سبستيان تيغالي والمغربي مراد باتنه.

لكن فريق العين نجح في العودة لأجواء اللقاء في الشوط الثاني بتسجيل ثلاثة أهداف، لينقل المباراة لركلات الترجيح التي كان قريباً من الفوز بها، بعد أن أضاع تيغالي إحدى ركلات الترجيح قبل أن يعود لاعبا العين، المصري حسين الشحات والبرازيلي كايو لوكاس، ويهدرا ضربتَي ترجيح، ليتوج «العنابي» باللقب.

واعتبر هداف دوري الخليج العربي في الموسم الماضي، أن عليهم تحليل ما حدث خلال المباراة بعمق، وقال: «يجب علينا أن نشاهد المباراة مرة أخرى ونحللها، من أجل تصحيح الأخطاء والعمل على الاستفادة من الدروس التي حصلنا عليها خلال اللقاء، حتى لا تتكرر خلال الموسم، لأنه وقتها لن يكون هناك فرصة للتعويض».

من جهته، أثنى حارس مرمى فريق العين، الدولي خالد عيسى، على ردة فعل «الزعيم» في الشوط الثاني وتسجيل الثلاثية، وقدم الحارس في الوقت نفسه اعتذاره لجماهير فريقه على خسارة اللقب، معترفاً بأن فريقه وقع في الكثير من الأخطاء التي تسببت في خسارته، مشيراً إلى أن الخسارة جاءت في توقيت مناسب لكونها ستفيد الجهاز الفني في تصحيح الأخطاء.

وقال عيسى، الذي تصدى لإحدى الركلات الترجيحية، في تصريحات صحافية عقب نهاية اللقاء: «أود الاعتذار لجماهيرنا التي كانت تنتظرنا أن نعود إلى مدينة العين باللقب، علينا أن نقف على الأخطاء التي وقعنا فيها، من الجيد أن الأخطاء جاءت في بداية الموسم، ويجب علينا أن نتداركها في المنافسات المقبلة التي سنشارك فيها».

وفي المقابل، اعترف لاعب فريق الوحدة، سلطان الغافري، بأن تراجع أدائهم في الشوط الثاني منح منافسهم فريق العين فرصة العودة في اللقاء وتسجيل ثلاثة أهداف، مؤكداً أن الحصول على اللقب في مواجهة منافس قوي مثل العين ليس بالأمر السهل، خصوصاً مع سيناريو التحول الذي شهدته المباراة في الشوط الثاني، الذي شهد عودة العين بتسجيل ثلاثية.

وأكد الغافري، الذي لم يكمل المباراة بسبب تعرضه للإصابة، أنهم وقعوا في العديد من الأخطاء خلال المواجهة، وقال: «أعتقد أن الفريقين لم يصلا بعد لمرحلة الجاهزية الكاملة، لقد كانت مباراة صعبة على الطرفين، تقدمنا في الشوط الأول بثلاثة أهداف، لكننا تراجعنا في الشوط الثاني الذي استطاع فيه منافسنا تسجيل ثلاثية، ومن الجيد أننا حصلنا على اللقب».

بدوره، أكد لاعب وسط فريق الوحدة، محمد عبدالباسط، أن فريقه سيطر على مجريات الشوط الأول تماماً، واستثمر الفرص التي وجدها وسجل ثلاثة أهداف، وقال: «مع ذلك كنا على وشك الخسارة بسبب التراجع في الشوط الثاني، ما أتاح لمنافسنا فرصة العودة للمباراة بتسجيل ثلاثة أهداف قادت المباراة لركلات الترجيح».

وأضاف: «تراجعنا في الشوط الثاني بسبب الأخطاء، لكن من الجيد أننا لم نفقد اللقب واحتفظنا به للعام الثاني على التوالي».