الكعبي يودع دورة الألعاب الأسيوية مرفوع الرأس

ودع لاعب منتخب الإمارات للرماية خالد الكعبي اليوم الخميس مسابقة رماية الأطباق المزدوجة (دبل تراب) التي تقام ضمن منافسات دورة الألعاب الأسيوية التي تستضيفها إندونيسيا، مرفوع الرأس بعد أن قدم مستوى رفيعاً لفت الأنظار ونال إعجاب الجميع وذلك بعدما فقد تركيزه وضلت رصاصته طريقها في إصابة 6 أطباق في الجولة الخاصة بنهائي البطولة التي أقيمت على ميدان الرماية في القرية الأولمبية بمدينة بالمبالنغ ، ليحل في المركز السادس برصيد 24 نقطة من أصل 30 نقطة ما أخرجه من المنافسة في أكبر مفاجأة.

 وكان الكعبي قد تأهل الى نهائي البطولة متفوقاً في عدد النقاط على كبار رماة  الصفراء المصنفين عالمياً أمثال المصنف الأول في العالم الهندي ميتال والكويتي أحمد العفاسي والصيني شين ،محرزاً 137 نقطة من مجموع 150 هي عدد الأطباق الكلية التي يرمي رماة البطولة عليها  بمعدل 30 طبقاً في كل جولة من الجولات الخمس ، وقد تصدر الكعبي مرتين في الجولتين الثالثة والرابعة على جميع المشاركين وتمكن من بلوغ النهائي محتلا المركز الخامس بعدما خاض جولة ترجيحية ضد الرامي الكوري الجنوبي هوانغ لفك الاشتباك في المركز   قالخامس الذي تقاسماه بنفس رصيد النقاط وفاز الكعبي على هوانغ وحل خامسا .قبل أن يخسر في الجولة السادسة ويودع المنافسة.