عجمان يتعادل ودياً مع «الملك»

عادل محمد: هدف الشارقة المراكز الأربعة الأولى.. وبطاقة آسيوية

محمد الشحي يحاول السيطرة على كرته خلال ودية عجمان. من المصدر

قال إداري فريق الشارقة، عادل محمد، إن تحضيرات الموسم الجديد أفضل حالاً من الموسم الماضي، مؤكداً أن «هدف الفريق هو المنافسة على المراكز الأربعة الأولى للدوري، وضمان بطاقة آسيوية».

وكان الشارقة قد تعادل في أولى مبارياته الودية المحلية بعد العودة من المعسكر الخارجي مع عجمان، أول من أمس، من دون أهداف. وقال عادل محمد لـ«الإمارات اليوم»: «تجربة عجمان مفيدة، وضمن الأهداف التي وضعها الجهاز الفني من خلال الدفع بأكبر عدد من اللاعبين».

وأضاف: «الانسجام كان كبيراً بين المحترفين الأجانب ولاعبي الفريق، خصوصاً أن الشارقة توجه إلى معسكره الخارجي مكتمل الصفوف». وأشاد إداري الفريق الأول بالمستوى الذي ظهر به لاعبو الملك أمام عجمان، وقال: «مثلت مباراة عجمان تجربة تكتيكية، فرغم غياب الأهداف، إلا أن مدربي الفريقين كانا حريصين على الجانب التكتيكي».

واستطرد: «مباراة دبا الفجيرة غداً تمثل المحطة الودية السادسة والأخيرة للفريق قبل ضربة بداية الموسم، خصوصاً أن اللاعبين سيحصلون على إجازة يومي الإثنين والثلاثاء ليعود الفريق مباشرة لتمارينه ثاني أيام العيد».

واعتبر عادل أن المشكلة الوحيدة للفريق هي غياب خمسة لاعبين عن مراحل الإعداد الحالي، لارتباطهم بالمنتخبات الوطنية.

في المقابل، أكد أمين سر فريق عجمان، ومشرف الفريق الأول عبدالله الظاهري، أن البرتقالي سيخوض تجربة ودية أخيرة بعد العيد، وستكون الجمعة المقبل بملعبه أمام فريق الإمارات، تسبقها مباراة مع الجزيرة يوم غدٍ في أبوظبي.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «الجهاز الفني للفريق، بقيادة المدرب أيمن الرمادي، كان حريصاً على خوض أكبر عددٍ من المباريات الودية المحلية التي استهلت الأسبوع الماضي بالفوز على الذيد 2-صفر».

وأوضح: «الوديتان الأخيرتان ستساعدان في حصر مشاركة عدد معين من اللاعبين للعب أطول فترات ممكنة، في طريق تثبيت التشكيلة الأساسية قبل ضربة بداية الدوري، ليكون عجمان بذلك قد خاض تسع تجارب ودية استعداداً للموسم، منها خمس وديات في معسكر المجر، وأربع محلية».

وأشار الظاهري إلى أن الهدف من مباراة الشارقة كان تكتيكياً في المقام الأول، في ظل تنفيذ توجيهات المدرب أيمن الرمادي، خصوصاً أن المدرب كان قد رفع الحمل التدريبي على اللاعبين في التمارين قبل خوض لقاء الشارقة، لتأتي هذه المباراة تطبيقاً لبعض الجمل الفنية، مع الابتعاد عن التمرير الطويل، والأسلوب الذي يرهق اللاعبين.

وتحدث الظاهري عن انتدابات فريقه للموسم الجديد، وقال: «احتفظ عجمان بأكثر من 90% من لاعبيه المواطنين، الذين أكملوا الموسم الماضي، وتمت إضافة لاعبين اثنين فقط، هما حسن عبدالرحمن وخالد الزري، بينما تم تغيير الأجانب الأربعة، وهو شيء طبيعي لكل فريق بالنسبة للأجانب».

واختتم: «الاحتفاظ بلاعبي الفريق مرده إلى المستوى الذي ظهروا به الموسم الماضي، ولكن كما يقول المدرب أيمن الرمادي للاعبين: لا يمكن الركون لذلك، فكل دوري له ظروفه، والأمر بيد اللاعبين للظهور بمستوى قوي، وتحقيق النتائج المرجوة».

• عبدالله الظاهري أكد أن عجمان سيخوض وديته الأخيرة بعد العيد أمام فريق الإمارات.