بدر طبيب: لم يعد هناك نادٍ ضامن للصعود في الدرجة الأولى - الإمارات اليوم

طالب بعودة الأجنبي الثالث إلى دوري الهواة

بدر طبيب: لم يعد هناك نادٍ ضامن للصعود في الدرجة الأولى

صورة

يتوقع مدرب فريق دبا الحصن، بدر طبيب الشحي، أن يظهر الموسم المقبل لدوري الدرجة الأولى أقوى فنياً وبدنياً بمراحل عديدة عن المواسم الماضية، مشدداً على أنه «في الدرجة الأولى حالياً لم يعد هناك ناد ضامن للصعود»، قائلاً إن «فرصة الصعود إلى المحترفين ستكون أصعب».

وأوضح طبيب أن أندية الدرجة الأولى تطورت، و90% من الأندية مرشحة للمنافسة على الصعود، مؤكداً أن ذلك يشجع على الاستعداد بشكل لائق من أجل تحقيق أهداف المشاركة في البطولة. وأشار طبيب إلى أن دوري الهواة يحتاج إلى عودة الأجنبي الثالث، بعد قرار اقتصار المشاركة على أجنبيين، من أجل تعزيز التطور الفني لفرق الدرجة الأولى، وعلى الرغم من زيادة النفقات المالية على الأندية، إلا أن ذلك مهم لمواصلة تدعيم الكرة الإماراتية.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «دوري الدرجة الأولى تطور خلال السنوات الماضية كثيراً، من الناحيتين الفنية والتنظيمية، ما رفع مستوى الطموح لجميع الفرق دون استثناء، بعد أن كان مقتصراً على فرق محددة تصعد من الهواة إلى دوري المحترفين، وتعود لتهبط مجدداً، بدليل الطفرة البارزة لنادي الحمرية، الذي كان على بعد خطوة من التأهل في الموسم الماضي، بعد أن خاض منافسات الملحق».

وأضاف: «يمكن أن نشاهد في الموسم الحالي نادياً آخر يزاحم الأندية المرشحة على خطف إحدى بطاقتي الصعود، وهو ما يجعل من الموسم المقبل أكثر قوة وصعوبة من الموسمين الماضيين، ما يستدعي منا الاستعداد بشكل أفضل، تزامناً مع الاستعدادات المميزة لبقية الأندية».

وتابع: «يتطلع مجلس إدارة نادي دبا الحصن لان يكون الفريق الأول للنادي في واجهة المتنافسين على خطف إحدى بطاقتي الصعود المقبل لدوري الخليج العربي، وهو أمر طبيعي جداً، بالنسبة لناد يتمتع بمكانة مميزة بين الأندية، وقد اجتهدت اللجنة الفنية في النادي لدعم صفوف الفريق بلاعبين مواطنين ذوي كفاءة فنية جيدة، والأمر ذاته ينطبق على الأجانب، والهدف واحد وهو المنافسة على بلوغ المحترفين».

وأضاف: «الموسم المقبل أصعب من الموسم الماضي، بسبب اقتصار الصعود على بطاقتين وليس أربع، كما كان في الموسم الفائت بوجود نظام الملحق، واقتصار الصعود على صاحبي المركزين الأول والثاني فقط، وبالتالي فإن البداية الصحيحة والقوية هي السبيل الوحيد لاغتنام الفرصة، وقد أوضحنا ذلك للاعبين، وشرحنا ضرورة الاستفادة من المعسكر التدريبي الحالي بأفضل صورة من أجل الوصول للجاهزية الكاملة بشكل سليم، واللاعبون يدركون مسؤوليتهم في هذا الجانب».

وعن المعسكر الحالي المقام في ألمانيا، أكد بدر طبيب أنه يسير وفقاً لما تم التخطيط له، وقد دخل الفريق مرحلة خوض المباريات الودية، التي ستسهم في تحديد نقاط الضعف والقوة لتداركها أو تعزيزها، حيث سيخوض مباراة ودية مهمة أمام دبا الفجيرة غداً، إضافة إلى مباراتين أخريين أمام فرق ألمانية، للوقوف على كل التفاصيل الفنية للفريق.

يذكر أن المدرب بدر طبيب تسلم مهمة قيادة دبا الحصن في الجولة السادسة من الموسم الماضي لدوري الدرجة، بعد أن كان الفريق في المركز الأخير، ونجح في قيادته إلى تحقيق نتائج جيدة.


يخوض دبا الحصن غداً مباراة ودية أمام فريق دبا الفجيرة ثم يواجه بعد ذلك فريقين ألمانيين.

دبا الحصن يدخل الموسم الجديد للهواة بطموح المنافسة على إحدى بطاقتي الصعود إلى المحترفين.

طباعة