اختتام فعاليات المخيم التدريبي الصيفي للأولمبياد الخاص - الإمارات اليوم

الحمادي: الحدث يمثل نموذجاً رائعاً للألعاب التضامنية

اختتام فعاليات المخيم التدريبي الصيفي للأولمبياد الخاص

شهد المخيم مشاركة لاعبين من مختلف مراكز العناية بالصحة. من المصدر

اختتمت، أمس، فعاليات المخيم التدريبي الصيفي للأولمبياد الخاص، الذي استضافه مركز دبي التجاري العالمي على مدار ستة أسابيع، حيث شارك اللاعبون من مختلف فئات المجتمع، من ذوي الهمم وغيرهم، في العديد من الأنشطة الرياضية المتنوعة، ويستعدون الآن للمشاركة بالمزيد من الفعاليات والبرامج الرياضية لصقل مواهبهم وتطوير كفاءتهم، تحضيراً لتمثيل دولة الإمارات خير تمثيل في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019».

وشهد المخيم مشاركة لاعبين من أصحاب الهمم من مختلف مراكز العناية بالصحة، ومن ضمنها: مؤسسة سدرة، ومركز النور، ومركز منزل، مؤكدين أن المخيم الصيفي قد ألهمهم بذل المزيد من الجهد وتمثيل دولة الإمارات بأعلى مستوى، خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019». وتضمن اليوم الأخير من المخيم إقامة دورة كرة قدم خماسية، بقيادة ذوي الهمم ومجموعة من المتطوعين، وسفراء الأولمبياد الخاص الإماراتي، وأعضاء اللجنة المحلية المنظمة، إلى جانب أصحاب الهمم، ما يؤكد مجدداً أهمية دور هذه الفعاليات الرياضية في تعزيز الروابط الإنسانية والاجتماعية والثقافية بين أصحاب الهمم وأفراد المجتمع من مختلف الخلفيات. وتبعاً للنجاح الهائل الذي شهده المخيم الصيفي، يستعد مركز «جست بلاي» (شريك منظم) لإطلاق حصص تدريبية لكرة القدم والدراجات في دبي لذوي الهمم، خلال شهر سبتمبر، وذلك لمواصلة العمل على نشر نمط الحياة الصحي، والتشجيع على ممارسة الرياضة، وتحقيق أكبر قدر من الدمج في المجتمع.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للذكاء الاصطناعي في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019»، الدكتور يوسف علي الحمادي: «حقق المخيم التدريبي الصيفي، الذي أقيم خلال فعالية عالم دبي للرياضة، الذي استمر لمدة ستة أسابيع، نجاحاً هائلاً، نتيجة للتعاون الوثيق مع شركاء النجاح، الذين قدموا لنا الدعم للوصول إلى مستويات عالية من التميز والإبداع، لقد تمكنا من تحقيق عمل رائع وإنجازات مذهلة، ويمثل هذا الحدث نموذجاً رائعاً للألعاب التضامنية التي تحقق الدمج في المجتمع بين أصحاب الهمم وغيرهم، كما أنه مثال حقيقي على الأثر الإيجابي الذي ستنشره الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية عند استضافتها هنا في الإمارات».

وقال الرئيس التنفيذي لمركز «جست بلاي»، أنور إدريسي: «شهدنا على مدار الأسابيع الستة الماضية كيف يمكن للرياضة أن تؤثر بشكل إيجابي في حياة ذوي الهمم، لقد سعدنا بالعمل إلى جانب منظمي الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية (أبوظبي 2019) لإقامة هذا المخيم، ونتطلع قدماً لمزيد من الأنشطة والدورات التدريبية المخصصة لأصحاب الهمم في دبي».

كما حضر عدد من السفراء والداعمين، خلال اليوم الأخير من المخيم، للمساعدة في التدريبات وتوزيع الجوائز وتقديم النصائح للمشاركين، وكان منهم المتزلجة الأولمبية على الجليد، زهرة لاري، ولاعب الترايثلون، المصري المحترف عمر نور، ونك واتسون من فريق «أنجل وولف»، وفريق سيدات الوثبة للدراجات.

ونُظم الحدث بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، ومركز دبي التجاري العالمي، وإعمار العقارية، الشريك الرسمي للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019»، كما أسهم كل من مركز «جست بلاي» ومركز «جولدز جيم» في توفير المدربين المحترفين للإشراف على البرنامج. ويقام الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019» من 14 إلى 21 مارس 2019، وتمثل هذه الألعاب الحدث الرياضي الإنساني الأكبر على مستوى العالم لذوي الهمم، مع مشاركة ما يزيد على 7000 رياضي و3000 مدرب من أكثر من 170 دولة.

• المخيم الصيفي يؤهل اللاعبين لتمثيل الدولة بأعلى مستوى خلال الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019».

طباعة