بعد نيل فريق إماراتي برونزية «بطولة نيمار»

الزدجالي: على الأندية البحث عن المواهب في «الملاعب الشعبية»

فريق الرجاب المتوّج ببرونزية «بطولة نيمار». الإمارات اليوم

دعا المدير التنفيذي للجنة كرة الصالات السابق، سرمد الزدجالي، الأندية واتحاد الكرة إلى البحث والتنقيب عن المواهب في الملاعب الشعبية، المنتشرة في أنحاء الدولة، ومتابعة المستويات الفنية التي يقدمها اللاعبون، واصفاً إياها بأنها لاتقل شأناً عن تلك الموجودة في الأندية. وقال إن «الاهتمام باللاعبين الصغار - الذين يمارسون الكرة في ملاعب العشب الاصطناعية في الأحياء - من شأنه رفد أندية الإمارات بمواهب كروية عديدة».

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «ملاعب الخماسيات حبلى بمواهب المستقبل، وفيها الكثير من المواهب القادرة على تقديم المردود الفني المميز مع المنتخبات والأندية، يأتي ذلك بعد نجاح الرجاب الإماراتي الذي شارك، أخيراً، في بطولة نيمار جونيور فايف، التي أقيمت في البرازيل، ونال الميدالية البرونزية بين 59 فريقاً شاركوا من مختلف دول العالم». وتابع: «تفوق لاعبو الامارات الشباب في هذه البطولة على فرق من إنجلترا والدنمارك ودوّل متطورة كروياً، ما يعكس الخامات والمواهب المتوافرة في الإمارات، خصوصاً في الأعمار المبكرة». وأضاف الزدجالي: «إن هناك حاجة ماسة لمتابعة كل البطولات الصغيرة التي تقام بين فرق الأحياء، وكذلك خلال شهر رمضان، والاعتماد على كشافين موثوق بخبرتهم».

وأوضح أنه «في بطولة نيمار، شارك فريق الرجاب، ممثلاً للإمارات من دون دعم مالي، واستطاع أن يقدم أداءً قوياً، وكان حديث الجميع، وسجل خمسة انتصارات». يذكر أن الفريق مثله: حمزة وليد ومحمد القاروني وعبدالله الأنصاري وعبدالله صالح وعمر الشلالي وطه السعدي.