إقامة نصف نهائي «سباعيات مكتوم» اليوم

بن غليطة: البطولات الرمضانية تقدم فرصاً استثنائية لكشافي الأندية

بن غليطة والمري مع كأس النسخة الثامنة لبطولة مكتوم. من المصدر

اعتبر رئيس اتحاد كرة القدم، المهندس مروان بن غليطة، أن «البطولات الرمضانية فرصة مهمة لاكتشاف بعض المواهب في كرة القدم»، وقال إنها «تقدم فرصاً استثنائية لكشافي الأندية، للوقوف عن كثب والتعرف إلى مستويات اللاعبين كافة، خصوصاً الموهوبين من العناصر الناشئة، ما يساعد على استقطاب هذه المواهب إلى الأندية».

الكشف عن كأس النسخة الثامنة

كشفت اللجنة المنظمة عن كأس النسخة الثامنة، المقدمة من مجموعة «ليدر سبورت»، والمصنعة خصيصاً في إحدى دور التصميم الإيطالية. وقال رئيس مجموعة ليدر سبورت، عبدالرحيم العوضي، في تصريحات صحافية: «نعمل سنوياً على تقديم كأس جديدة، بالصورة ذاتها التي حرصنا خلالها في أمسية ربع النهائي على تقديم كأس النسخة الثامنة، التي تم تصميمها في إحدى كبرى دور التصميم الإيطالية، إضافة إلى الكشف عن الميداليات البرونزية والفضية والذهبية التي ستمنح لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى».

وكان بن غليطة قد تابع أول من أمس بطولة سباعيات مكتوم بن راشد الرمضانية، التي تقام مبارياتها على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، ويسدل الستار على نسختها الثامنة مساء الإثنين المقبل.

وقال بن غليطة في تصريحات صحافية، بعد حضوره البطولة، برفقة مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون إسعاد المجتمع، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، اللواء محمد سعيد المري، إن: الجهود المبذولة من قبل اللجنة المنظمة لـ«سباعيات مكتوم»، بتخصيص هذه البطولة حصراً للاعبين المواطنين، تدفع اتحاد اللعبة لمراقبتها عن كثب، كونها توفر فرصة سانحة لاكتشاف المواهب، بجانب أنها تساعد اللاعبين على اكتساب الخبرة من خلال الاحتكاك بنخبة من اللاعبين الدوليين السابقين وصاحبي الإنجازات مع المنتخبات الوطنية، جنباً إلى جنب اللاعبين الحاليين من أندية المحترفين والدرجة الأولى.

وأضاف: «تنظيم هذا الحدث للعام الثامن على التوالي يؤكد النجاحات التي حققتها البطولة، كونها عرساً كروياً يجمع أجيالاً مختلفة على صعيد الكرة الإماراتية في منافسة واحدة».

وأوضح: «يثمن اتحاد الكرة جميع الجهود الساعية لتطوير كرة الإمارات، ومنها الفعاليات الرمضانية التي من شأنها تحقيق انتقال سلسل للخبرات بين الأجيال، بجانب مساعدتها الأجيال الشابة على صقل خبراتها».

وأضاف: «الأمر ذاته ينطبق على الكوادر التدريبية والتحكيمية، في ظل وجود مدربين حاصلين للتو على شهادات تصنيفية من اتحاد الكرة، بالتعاون مع الاتحاد القاري، تتيح لهم التعامل مع الدوريات المحترفة على صعيد القارة، خصوصاً أن هذه البطولة تمثل محطة مهمة لهؤلاء المدربين في صقل خبراتهم بالصورة المثلى».

وشدد بن غليطة على أهمية مشاركة أبناء المواطنات والمقيمين ومواليد الدولة في النسخة المقبلة، وقال في ختام حديثه: «أتمنى في نسخة العام المقبل، مشاركة أوسع، تضم في قوائم فرقها أبناء المواطنات والمقيمين ومواليد الدولية».

ويقام اليوم دور نصف نهائي البطولة، حيث يواجه حامل اللقب «شرطة دبي» «الفهود»، و«بن درويش» فريق «المرحوم إبراهيم المعروف».

وفي ربع النهائي، أول من أمس، تم الاحتكام في ثلاث مباريات لركلات الترجيح لتحديد هوية الفائز، بعد أن احتاج إليها «شرطة دبي» لحسم تأهله أمام فريق «شرطة أبوظبي» بواقع «5-4»، عقب تعادلهما سلبياً في المباراة، والأمر نفسه بالنسبة لفريق «المرحوم إبراهيم المعروف» أمام «ليدر سبورت»، بواقع «4-3»، وكذلك «الفهود» الذي ضمن تأهله بـ«5-3» أمام «88». وبصورة مغايرة، واصل «بن درويش» عروضه القوية، مؤكداً أحقيته بالمنافسة على اللقب، عقب نجاحه في الحفاظ على مسيرته الخالية من الهزائم بتحقيقه الانتصار على فريق «راشد بن عمار» بواقع «5-1».