المصري عدلي يحقق إنجازين لناديين مختلفين في موسم واحد

المدرب محمد عدلي أسهم في تأهل الفجيرة إلى «المحترفين». من المصدر

نجح المدرب المصري محمد عدلي، في تحقيق إنجازين بارزين في ناديين مختلفين في موسم واحد، وهو الموسم الجاري 2017-2018، عندما عمل مدرباً مساعداً في الجهاز الفني لنادي عجمان بقيادة المدرب المصري أيمن الرمادي، ونجحا معاً في إبقاء عجمان في دوري الخليج العربي، وتحقيق المركز السابع، وهو أفضل مركز يناله البرتقالي في ترتيب فرق دوري الخليج العربي بتاريخ النادي خلال مرحلة الاحتراف، ثم تسلم مهمة المدرب المساعد في فريق الفجيرة مع الدكتور عبدالله مسفر خلال فترة الملحق، وقيادتهما «الذئاب» للصعود لدوري الخليج العربي.

وقال محمد عدلي، لـ«الإمارات اليوم»: «أشعر بسعادة عالية لأني كنت أحد أسباب فرحة جمهور ناديي عجمان والفجيرة من خلال المساهمة في تحقيق تطلعاتهما، في البقاء المبكر أو في الصعود، وأتمنى لهما ولكل الأندية الإماراتية التي تربطني بها علاقة مميزة تحقيق أمانيها»، وتابع: «قبلت فكرة تدريب الفجيرة لأسبوعين حباً في هذا النادي الذي حققت معه أول إنجازاتي في الإمارات، عندما نجحت برفقة المدرب الأرجنتيني ميجيل في قيادة الفريق من دوري الهواة الى دوري الدرجة الأولى في 2005، قبل تدشين الاحتراف، قبل أن استأذن نادي عجمان للعمل مع الفجيرة لمدة أسبوعين فقط، وإدارة البرتقالي لم تمانع بذلك، وبعد انتهاء الإعارة عدت للبرتقالي مع المدرب الرمادي».

وأضاف: «كانت مرحلة صعبة جداً، ونجاحنا في الفجيرة ليس له سر غير الدعم الكبير لرئيس النادي سمو الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، وخبرة مجلس إدارته برئاسة ناصر اليماحي، وأنا سعيد جداً لأن جهودي في عجمان والفجيرة قادت إلى فرحة كبيرة لجمهور الناديين».

وسبق للمدرب عدلي أن عمل في الفجيرة مع المدرب المصري محمد أبوالعز والأرجنتيني ميجيل في عام 2005، ثم عمل في نادي عجمان موسم 2006-2007، بعدها عاد لتدريب الفجيرة مع المدرب العراقي ثائر جسام في 2008، ثم تولى تدريب نادي دبي كمدير فني في 2009، كما درب خلال الفترة من 2011 إلى مطلع 2014 في قطاع الناشئين بنادي وادي دجلة المصري، وأهلي عطبرة السوداني، ونادي خليج سيرت الليبي 2014، و6 اكتوبر المصري، ثم عاد لنادي الفجيرة في 2014 مع كل من المدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر والتشيكي ايفان هاسيك، قبل أن يعود لنادي عجمان الذي يستمر معه حالياً.