بلال أبيض: مصمّمون على تحقيق لقب الكأس

«الجاليات للسلة».. نتاج 50 فريقاً

«بول أبوف أول» فاز على النصر في الدور الأول من الكأس. تصوير: أسامة أبوغانم

كشف رئيس مجلس إدارة شركة «بول أبوف أول سبورتس»، المحترف الأسبق لكرة السلة في الدوريين الأسترالي واللبناني، اللاعب الحالي في فريق الجاليات «بول أبوف أول»، بلال أبيض، (38 عاماً)، عن أن الفريق هو نتاج 50 من فرق الجاليات بالإمارات، تم استقطاب اللاعبين الـ13 الذين يشكلون الفريق منها.

ويذكر أن «بول أبوف أول» يشارك هذا الموسم رسمياً وللمرة الأولى في المسابقات المحلية، وبينها أولى البطولات، كأس نائب رئيس الدولة، التي بلغ فيها ربع النهائي.

وأشار أبيض إلى أن هذا الفريق، هو أيضاً استمرار للتجربة التي بدأها في أستراليا عام 2002، ولاتزال مستمرة حتى اليوم، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «تم انتقاء اللاعبين من 50 فريقاً يشاركون حالياً على مستوى الدولة في دوري خاص بالجاليات، وهو أيضاً مماثل لدوري أسسته سابقاً في أستراليا ولايزال مستمراً حتى اليوم، وهو مخصص للجاليات أيضاً».

وأوضح: بعد نجاح التجربة في أستراليا، شرعنا منذ عام في نقلها إلى الإمارات، بالتعاون مع شركاء آخرين، لننجح سريعاً في استقطاب اهتمام الجاليات، وأسسنا أول دوري لها يضم 50 فريقاً، من ضمنهم بطولة خاصة للسيدات بسبعة فرق».

• فريق الجاليات بلغ ربع نهائي الكأس، حيث يستعد للقاء النصر.

وأضاف: «تربطني علاقة جيدة مع المنسق العام لبطولة دبي الدولية عوض سامي، الذي كان نقطة التقاء مع اتحاد اللعبة، ما أثمرت لاحقاً في الظهور الرسمي الأول لـ «بول أبوف أول»، والمشاركة في النسخة الـ28 من بطولة دبي فبراير الماضي، قبل أن تأخذ العلاقة مع الاتحاد منحاً أكثر جدية بالمشاركة في الكأس».

وتابع: «يضم الفريق لاعبين من أصول سورية ولبنانية، بجانب محترفين أجانب سبق لهم الوجود في بطولات على مستوى المنطقة، أبرزهم الإسباني مارسيلو بولوكوري، الذي لعب من قبل في الدوري السوري، واللبناني ميشيل حكيم، بالإضافة إلى وجودي مع الفريق، كوني لعبت سابقاً في الدوريين الأسترالي واللبناني، فضلاً عن لاعبين من أصول إفريقية وعربية».

وأكمل: «اللاعبون المنتقون للمشاركة في الكأس ليسوا الأفضل من الناحية الفنية، مقارنة بالمشاركين حالياً في دوري الجاليات، لكنهم الأكثر التزاماً بجدول البطولة».

وأشار بلال أبيض إلى أن الفريق يعاني عدم وجود راعٍ، ما يزيد من صعوبة منافسة أندية لها رعاة رسميون وبميزانيات كبيرة، وصالاتها الخاصة وأجهزتها الفنية، مؤكداً أن المنافسة تتطلب إنفاقاً كبيراً، لاسيما على صعيد تأجير الصالات والتدريب، لكنهم حالياً يعملون بجهود ذاتية، وعدد من اللاعبين لا يتقاضون عوائد مالية، ويشاركون بصورة تطوعية».

وأكد كذلك أن الاتحاد اشترط على أي لاعب في الفريق أن يكون مقيماً في الدولة، ما جعلهم يفتقدون خدمات المحترف الأجنبي بلال عبدالله، الذي سبق له اللعب في الدوري الكندي.

وأشار لاعب فريق «بول أبوف أول» إلى أن حظوظهم قائمة في بطولة الكأس، موضحاً أن الفريق يستعد الآن لمواجهة النصر في ربع النهائي، وقال: سبق لنا الفوز عليه في ختام الدور التمهيدي، ونحن عازمون على المضي قدماً نحو المنافسة على اللقب، خصوصاً أننا حققنا نتائج جيدة».

أول دوري محترفين للجاليات

 لاعب فريق الجاليات بلال أبيض. الإمارات اليوم

قال بلال أبيض إنهم وبالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، يفكرون بإطلاق دوري احترافي للجاليات في كرة السلة بالإمارات، سيكون الأول من نوعه، موضحاً: عقدنا العديد من الاتصالات مع مجلس دبي، والحقيقة أنه شجع على فكرة الدوري الاحترافي، ونجحنا في قطع أشواط كبيرة من المفاوضات مع المجلس في إقامة مثل هكذا دوري، سيسهم في استقطاب المواهب على صعيد السلة، سواء العربية منها أو الأجنبية المقيمة في الدولة، كما نعمل حالياً على افتتاح أكاديمية جديدة، سترى النور مطلع 2018.

طباعة