اللاعب الكوري يردّ على انتقادات وصفه بالصفقة الـ «فاشلة»

«موون» يخطف قلوب جمهور شباب الأهلي في 30 دقيقة

صورة

فرض اللاعب الكوري الجنوبي، موون تشانغ جين، نفسه واحداًُ من نجوم مباراة شباب الأهلي - دبي أمام الإمارات، أول من أمس، في دوري الخليج العربي، التي انتهت بفوز شباب الأهلي بأربعة أهداف دون رد، على الرغم من أن اللاعب القادم من غانغون الكوري لم يشارك سوى في آخر 30 دقيقة، إذ قدم أداءً راقياً وتوج مجهوده بتسجيل الهدف الرابع.

وفي الوقت الذي شهدت المباراة حدثاً مهماً بعودة اللاعب السنغالي، موسى سو، للمشاركة مع شباب الأهلي بعد غيابه الموسم الماضي، ولعبه معاراً لنادي فنربخشه التركي، إلى جانب تسجيله الهدف الثالث في المباراة، فإن اللاعب الكوري خطف الأنظار من سو، وبات حديث جمهور شباب الأهلي، وبدأ البعض تأكيد أنه قادر على تعويض رحيل البرازيلي، إيفرتون ريبيرو، الذي انتقل إلى فلامنغو البرازيلي، عقب نهاية الموسم الماضي.

ورد موون تشانغ عملياً على الانتقادات التي شككت في قدراته، وفي جدوى تعاقد نادي شباب الأهلي - دبي معه، خصوصاً أنه تم ضمه بعد غلق باب القيد، وتردد أن نادي غانغون الكوري استغنى عن خدماته بسبب تراجع مستواه، لكن تشانغ قدم فاصلاً من المهارات الرائعة أكدت جدارته بارتداء القميص رقم 10 الذي ارتبط باللاعبين الموهوبين الذين لديهم مهارات عالية، حيث أظهر تشانغ قدرات كبيرة في التحكم بالكرة وصناعة اللعب وتمرير الكرات المتقنة إلى المهاجمين، إضافة إلى المراوغات الناجحة التي قام بها، وأخيراً تهديد مرمى الإمارات والتسجيل في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

هاشيك: ارتكبنا ركلة جزاء «غبية»

قال مدرب فريق الإمارات، التشيكي إيفان هاشيك، إن خسارة «الصقور» أمام شباب الأهلي - دبي، 1-4، جاءت بسبب الأخطاء البدائية للاعبين، وأبرزها ارتكاب ركلة جزاء «غبية» - على حد وصفه - في الدقيقة العاشرة، أسفرت عن دخول الهدف الأول في مرمى أحمد الشاجي.

وأوضح، في مؤتمر صحافي: «كما دخل مرمانا الهدف الثالث في الدقيقة 45 من ركلة حرة مباشرة، ما صعّب من مهمتنا في العودة في نتيجة المباراة رغم تحسن أداء الدفاع في الشوط الثاني». دبي - الإمارات اليوم

وعلق موون تشانغ على خوضه أول مباراة مع شباب الأهلي وتسجيله هدفاً، قائلاً إنه «فخور بتمكنه من الظهور بمستوى طيب في أول مباراة يخوضها مع الفريق»، موضحاً في تصريحات صحافية أنه «يشعر بالسعادة لخوضه هذه التجربة الجديدة التي تعد الأولى له خارج كوريا الجنوبية».

وقال: «سعيد بالانضمام إلى نادي شباب الأهلي، وخوض أول مباراة مع الفريق بعد أيام قليلة من التعاقد معي، إذ إن أكثر ما جذبني للعب في دوري الخليج العربي هو ارتفاع نسق اللعب، والمنافسة القوية بين الأندية، التي شاهدتها في الجولة الرابعة من دوري الخليج العربي».

وأبدى تشانغ سعادته بتسجيله هدفاً في أول مباراة له مع الفريق، وقال: «أمر رائع أن أحرز هدفاً في أول مباراة، وأنا سعيد بردة فعل زملائي وفرحتهم بتسجيلي الهدف، حيث إن ذلك الأمر يشجعني على بذل قصارى جهدي للظهور بمستوى أفضل في المباريات المقبلة وإحراز المزيد من الأهداف، ومساعدة الفريق على تحقيق الانتصارات، وهو الأهم بالتأكيد».

من جهته، أشاد مساعد مدرب شباب الأهلي - دبي، الروماني نيكولا كاتلين، بمردود الكوري تشانغ، وقال في مؤتمر صحافي إن جميع اللاعبين الأجانب ظهروا بمستوى جيد، والمصادفة أن الأجانب الأربعة أحرزوا أهداف شباب الأهلي، الأربعة في مرمى نادي الإمارات.

وأضاف: «تشانغ لم يتدرب كثيراً مع النادي بعد انضمامه أخيراً إلى الفريق، والأمر نفسه بالنسبة إلى السنغالي موسى سو، الذي عاد من المشاركة مع منتخب السنغال في تصفيات كأس العالم، ونحن سعداء بمردود جميع اللاعبين، ولا شك أن تشانغ سيكون إضافة للفريق في مركز صانع الألعاب، ونتمنى أن ينسجم سريعاً مع الفريق في المباريات المقبلة».

بدوره، قال المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم، عبدالمجيد حسين، إنه يحسب للكوري، موون تشانغ، ظهوره بمستوى طيب في أول مباراة، رغم أنه لم يتدرب مع الفريق كثيراً، ووصل قبل أيام قليلة من المباراة، مشيراً في تصريحات صحافية إلى أن: «تشانغ ظهر بمستوى طيب وصنع ثلاث فرص حقيقية للتسجيل، ونتمنى أن ينسجم مع الفريق ويتعود على الجو والرطوبة».

وأضاف: «نحن سعداء باكتمال صفوف الفريق للمرة الأولى بأربعة لاعبين أجانب، منذ رحيل الكوري كوون كيونغ، في شهر يناير الماضي، كما أن عودة السنغالي موسى سو لاشك تعد إضافة قوية لخط الهجوم، وشاهدنا انسجامه مع ماخيتي ديوب، ونتمنى أن نستفيد من اكتمال الصفوف في المباريات المقبلة».

طباعة