تخوضان اليوم تصفيات منافسات سباق 3000 متر

علياء وإلهام عيونهما على الذهب في مونديال بولندا لـ «قوى الصالات»

صورة

تتجه أنظار العالم، صباح اليوم، نحو مدينة سبوت البولندية، إذ تنطلق منافسات بطولة العالم لألعاب القوى للصالات، التي تستمر يومي الجمعة والسبت بمشاركة 610 عدائين وعداءات يمثلون 141 دولة، في تظاهرة تعد الأكبر من نوعها على صعيد أم الألعاب داخل الصالات.

وستشارك اللاعبتان الإماراتيتان علياء محمد سعيد وإلهام بيتي في تصفيات 3000 متر جري اليوم، ويترأس عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى، المستشار احمد الكمالي، البعثة التي تضم كلاً من المدرب عبدي بيللي والتشيكي الكسندر نيات مدلكاً، واللاعبتين علياء محمد سعيد وإلهام بيتي.

بـــــروفة حقيقية لأولمبياد ريو دي جانيرو

أعرب رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى ورئيس بعثة الإمارات المشاركة في البطولة، المستشار أحمد الكمالي، عن أمله في أن تكون هذه المشاركة بروفة حقيقية ليقف بها الاتحاد على مستوى لاعبات المنتخب، ومدى مناسبة الخطط والبرامج التي تتضمنها استراتيجية الاتحاد لإعدادهن للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل حتى يمكن أن نعرف وقع أقدامنا بين العداءات الأخريات المنافسات.

وقد وصلت بعثة الإمارات إلى مدينة سبوت البولندية الساحلية السياحية، وكان في استقبال البعثة ممثلو اللجنة المنظمة والاتحاد البولندي لألعاب القوى، ووفق برنامج التدريب، فإن المنتخب الوطني سيتدرب بإشراف المدرب عبدي بيللي لمدة ساعة كاملة على صالة ايرينا التي ستستضيف البطولة.

وكان الاجتماع الفني الذي عقدته اللجنة الفنية للبطولة قد شهد تثبيت اللاعبات المشاركات في كل سباق، بعد أن درس كل مدرب مع مدير اللاعبين واللاعبات كل الجوانب الفنية ومن ثم فإن لاعبتي الإمارات ستشاركان في سباق 3000 متر جري فقط.

ووفق ما أسفر عنه الاجتماع الفني يمكن القول إن سباق 3000 متر، الذي ستشارك فيه علياء محمد سعيد وإلهام بيتي، ستشارك فيه 17 لاعبة، من بينهن بطلة العالم وصاحبة الرقم القياسي العالمي، الإثيوبية جينزا ديبابا، التي تملك الآن زمناً قدره 8.16.60 دقائق، وهي بطلة العالم في 1500 متر و3000 متر، والمرشحة الوحيدة للفوز بذهبية البطولة بلا منازع.

وتتنافس على الميداليتين الفضية والبرونزية عداءات كثيرات هن، وفق أرقامهن، الكينية هيلين بطلة العالم في البطولة الماضية، التي ستدافع عن لقبها في إسطنبول وهو 8.29.00 دقائق، ومواطنتها ايرينا جلاجيت الخامسة في بطولة العالم في إسطنبول وزمنها 8.40.75 دقائق، ثم البحرينية مريم يوسف جمال التي تحمل خمس ميداليات عالمية في 2007 و2009 و2011 إلى جانب الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية أخيراً في لندن 2012، وهي واحدة من المرشحات لاعتلاء منصة التتويج، وزمنها هو 8.41.00 دقائق، وتنضم إليهن اللاعبة الإثيوبية هيووت ايالو وزمنها 8.43.29 دقائق، وتحمل ميدالية فضية في بطولة العالم لاختراق الضاحية، واحتلت المركز الخامس في بطولة العالم في سباق 3000 متر موانع، ثم الإثيوبية ألماز أيانا صاحبة برونزية العام الماضي في سباق 5000 متر جري، وزمنها في مسابقة 3000 متر جري هو 8.43.47 دقيقة.

وتحتل لاعبة المنتخب الإماراتي، إلهام بيتي، المركز السابع عالمياً وفق زمنها وهي صاحبة ذهبيتي 15000 و5000 متر جري في بطولة آسيا في الهند العام الماضي، وزمنها في 3000 متر جري هو 8.46.54 دقائق، ثم اللاعبة علياء محمد سعيد صاحبة فضية آسيا في 5000 متر جري وبرونزية آسيا في اختراق الضاحية أخيراً في اليابان وزمنه في 3000 متر جري هو 8.48.27 دقائق ثم الروسية ايلينا جروبكينا وزمنها 8.51.48 دقائق، ثم الإيطالية مارجريتا ماجينا وزمنها 8.51.81 دقائق ثم البولندية ريناتا بلس وزمها 8.53.74 دقائقة. والملاحظ أن القوة الضاربة في السباق تكمن في الإثيوبية ديبابا، ويتوقع الخبراء أن تنفرد بالصدارة والذهب، إذ إن الرقم القياسي للصالات في 3000 متر جري هو 8.33.82 دقائق، وقد جرت ديبابا قبل شهرين 8.16.00 دقائق وهذا يرشحها لذهبية السباق بلا جدال، وتأتي بعدها ست عداءات بينهن الإماراتيتان إلهام بيتي وعلياء محمد سعيد للمنافسة على الميداليتين المتبقيتين.

طباعة