الظفرة يرفع وتيرة تحضيراته لمواجهة «الفرسان الحمر» في نصف نهائي الكأس

الأحبابي: التاريخ ينادي الظفـــرة.. ولقاء الأهلي «متعة»

صورة

أكد لاعب نادي الظفرة بندر الأحبابي، أن فريقه يسعى إلى دخول التاريخ بالتأهل إلى نهائي مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم عندما يواجه الأهلي غداً في الدور نصف النهائي، على الرغم من المهمة الصعبة التي تنتظره أمام متصدر دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن حظوظ الفريقين متساوية في بلوغ المباراة الختامية، ووصف مواجهاته الشخصية ضد الأهلي بـ«الممتعة».

وقال الأحبابي لـ«الإمارات اليوم» إن «مباراة الأهلي في نصف النهائي تعد فرصة ثمينة لتأكيد جدارة الفريق بالنتائج الممتازة التي حصل عليها أخيراً، كما أن الفوز فيها سيضعنا في المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ النادي».

فرسان الغربية في «روتانا»

انتظم فرسان الغربية في معسكر مغلق بفندق «روتانا أبوظبي» تأهباً للمواجهة المرتقبة مع الأهلي غداً، إذ حرصت إدارة النادي على إقامة المعسكر قبل 48 ساعة من المباراة لتوفير الأجواء المريحة أمام اللاعبين.

ورفع لاعبو الظفرة وتيرة تحضيراتهم لمواجهة الأهلي، أول من أمس، بإشراف المدرب عبدالله مسفر، لوضع اللمسات الأخيرة على أسلوب اللعب الذي سيخوض به المواجهة، كما قام بتطبيق بعض الجمل التكتيكية في حالتي الهجوم والدفاع.

ويعول مسفر على الحالة المعنوية الجيدة للاعبين بعد مردودهم القوي أمام العين أخيراً في الدوري لمواجهة الأهلي. وتمثل عودة اللاعب عبدالله النقبي أفضل إضافة ممكنة لمنطقة المناورة، خصوصاً أن الأخير كان من الأوراق المهمة للمدرب.

وأضاف «نشعر بأننا يمكن أن نمضي إلى المباراة النهائية، رغم صعوبة المواجهة مع الخصم، والحقيقة أن الغلبة كانت مشتركة لفريقي الظفرة والأهلي الموسم الجاري، إذ تفوقنا عليه في كأس المحترفين 3/ 1، ثم خسرنا النتيجة صفر/3 في المرحلة الـ13 من الدوري، وسنكون غداً أمام مشهد جديد في بطولة مختلفة».

وأوضح «لا يستطيع أي شخص أن يتكهن بنتيجة مباراتنا مع الأهلي في بطولة الكأس، والحظوظ متساوية بين الفريقين، ولا نخشى المواجهة على الإطلاق، وأعتقد أن التاريخ سيشهد بأننا بلغنا هذه المرحلة بجدارة إثر فوزنا في الجولة الماضية على الشباب بهدف نظيف».

وتابع «إذا كان الأهلي يتسلح بأفضل العناصر، فنحن لا نقل عنه من حيث الإمكانات الكبيرة لفرسان الغربية، بوجود لاعبي الخبرة والشباب، والمهم أن تكون المواجهة ممتعة وقوية للجمهور الكبير الذي سيتابعها في ملعب مدينة زايد الرياضية».

وحول معنويات اللاعبين بعد مباراة العين قال «أعتقد أن مستوى الفريق أمام العين يمثل دافعاً قوياً للاعبين في مواجهة الأهلي، وهذا أفضل سيناريو يمكن أن يحدث، إذ إننا خالفنا جميع التوقعات التي كانت تشير إلى احتمال تفوق الزعيم بنتيجة كبيرة، استناداً إلى المعطيات المحيطة بالمباراة الأولى في ملعب هزاع بن زايد الجديد».

واختتم «أستمتع كثيراً عندما أشارك مع فريقي ضد الأهلي، والشيء ذاته كان يحدث إبان وجودي مع نادي العين، والمواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات، ونحن نضع هذا الأمر في تقديرنا، لكن المؤكد أن الظفرة سيكون الحصان الأسود أمام فرسان الأهلي».

من جهة أخرى، أكد الأحبابي أن عتابه لزميله السنغالي ماكيتي ديوب أثناء المباراة قبل الماضية مع بني ياس في دوري الخليج العربي لكرة القدم انتهى في ثانيتين فقط، ولم يطل أكثر من ذلك. وقال «نحن نؤدي واجبنا في خدمة جهود فريقنا، وعلى درجة كبيرة من الانسجام».

وأوضح «كانت لحظة عابرة ولا تعبر بأي حال عن عمق العلاقة الرائعة مع ديوب، إذ طلب مني التحرك حتى يمرر لي الكرة، فعاتبني وعاتبته لكن سرعان ما انتهى الأمر بابتسامة متبادلة بيننا، ولا يمكن أن يكون هناك أي خلاف، في إطار مبادئ النادي التي تجمع جميع اللاعبين تحت سقف واحد أساسه التقدير والاحترام».

وأكمل «ديوب يعرف أنني أفهم تحركاته في الملعب بطريقة جيدة ، وعبر عن ذلك مرات عدة، والحقيقة أنه يساعدني بتمركزه الصحيح أمام المرمى، فينجح في استغلال قامته الطويلة لتسجيل الأهداف، بعد أن تصل إليه الكرة في المكان الذي يفضله».

طباعة