تفوق على سباقات روتردام وشيكاغو ولندن

«ماراثون دبي» ثاني أسرع سباق عالمياً بعد «برلين»

«ماراثون دبي» بات قبلة عالمية لأشهر العدائين الدوليين. تصوير: باتريك كاستيلو

دخل ماراثون دبي مصاف نخبة الماراثونات العالمية من الباب الواسع، بعد أن بات قبلة لأشهر عدائي المسافات الطويلة، وأصبح يسجل الأرقام العالمية المميزة في هذا السباق، وكذلك كونه أحد افضل السباقات تنظيماً ومشاركة وجوائز.

ولم تخرج النسخة الـ15 التي اختتمت يوم أمس، عن هذه القاعدة، حيث شهد السباق الرئيس البالغ مسافته 42.195 كلم مشاركة قياسية، وكذلك السباق الجماهيري ومسافته 10 كيلومترات أو سباق العائلات والأطفال الذين تم استيعابهم بسهولة ويسر.

هيمنة إثيوبية

واصل عداؤو وعداءات إثيوبيا سيطرتهم على منصة التتويج في ماراثون دبي، بعد ان فاز بلقب الرجال العداء الإثيوبي تسيجا ميكونين، وميلا سوبوكا على مستوى السيدات. يذكر أن الاثيوبيين كانوا حاضرين بقوة طوال تاريخ السباق، خصوصاً أن اسطورة المسافات الطويلة هايلي جيبراسيلاسي توج باللقب ثلاث مرات من قبل.

وجاء ماراثون دبي الثاني عالمياً بحسب التصنيف الذي اصدره أخيراً الاتحاد الدولي للماراثونات، اذ احتل المركز الثاني بين 37 ماراثوناً عالمياً، كصاحب ثاني أسرع سباق بعد برلين الذي حقق معدل قدره 2.04.1 ساعة، فيما حقق ماراثون دبي معدل قدره 2.04.32 وجاء بعدهما ماراثون روتردام 2.04.53.8 ثم شيكاغو 2.05.04.0 ثم لندن 2.05.14.7 ثم بوستام 2.05.38.6 ثم فرانكفورت 2.05.40.3 ثم لأمستردام 2.06.00.2 ثم باريس 2.06.10.1 ثم ايندهوفن 2.06.40.8 ثم فوكوكا 2.06.44.2 ثم سيؤول 2.06.46.7 ثم هامبورغ 2.07.01.4 ثم براغ 2.07.12.6 ثم أوتسو 2.07.33.3 ثم نيويورك 2.07.34.2 ثم طوكيو 2.07.35.6 ثم بكين 2.07.44.6.

ولعل الاختيار الموفق لخط سير السباق قد ضاعف جماهيريته ووفر على المنظمين والمشاهدين وقتاً وجهداً كبيرين، ما أسهم في مشاركة أمواج من البشر في سباقي الجماهيري والعائلات معا، وهما الهدف الأسمى من اقامة مثل هذه السباقات التي تهدف في المقام الأول الى التعريف بأهمية ممارسة الرياضة في الارتقاء بالجانب الصحي للمجتمعات.

ويشار هنا الى أن الإقبال المتزايد على السباق الرئيس من مشاهير اللعبة في العالم الى الجوائز التي تتجاوز المليون دولار، والتي تضع ماراثون دبي في مقدمة سباقات العالم من حيث ارتفاع قيمة الجوائز، ليصبح السباق الأغلى مادياً ومن ثم الأرقى فنياً وهذا يضع اللجنة المنظمة أمام تحدٍ كبير للاعداد للنسخة الـ16 من الآن. وكانت اللجنة المنظمة برئاسة مطر الطاير قد حققت نجاحاً كبيراً في حشد كم كبير من الصحافة والإعلام الخارجي، الى جانب الإعلام المحلي، ما جعل الماراثون ينقل بشكل أوسع عالمياً.

يذكر أن عدائي وعداءات إثيوبيا سيطروا على ميداليات وجوائز الماراثون اول من امس، وتوجوا باللقب على مستوى السيدات والرجال، حيث فاز بلقب الرجال العداء الإثيوبي تسيجا ميكونين بلقب السباق الرئيس لمسافة 42 كيلومتراً و195 متراً بزمن قدره 2:04:32 ساعة، وجاء مواطنوه ماركوس جينتي 2:05:13 ساعة، وجيرمي برهاني 2:05:49 ساعة، وتاميرات تولا 2:06:17 ساعة، وأزمير بيكلي 2:07:12 ساعة في المراكز من الثاني إلى الخامس على التوالي.

ونالت لقب السيدات الإثيوبية ميلا سوبوكا بزمن قدره 2:25:01 ساعة، وجاء في المراكز الثاني إلى الخامس مواطناتها ميسيلي ميلكامي 2:25:23 ساعة، وفيروت دادو 2:25:53 ساعة، وميسرت هيلي 2:26:20 ساعة، وبيت لحم موجيس 2:26:42 ساعة، ونال الخمسة الأوائل الجوائز المالية المخصصة لأصحاب هذه المراكز، وقيمتها بالترتيب 200 ألف دولار و80 و40 و20 و12 ألف دولار.

وفاز بلقب الرجال في سباق 10 كيلومترات، الفنزويلي توريس فاريلا بزمن قدره 28:22 دقيقة، وجاء في المركز الثاني الكيني جون ندجي 28:56 دقيقة، وفي المركز الثالث جاء الإثيوبي ديجني أموشا 28:58 دقيقة، ونالت لقب السيدات الكينية جيومني جلاديس بزمن قدره 33:40 دقيقة، وجاءت في المركز الثاني مواطنتها رونو جيبتو 35:01 دقيقة، وفي المركز الثالث جاءت الإثيوبية سيلام ميهرت 35:44 دقيقة، وحصل أصحاب هذه المراكز في فئتي الرجال والسيدات بالترتيب على 4000 درهم و2000 و1000 درهم.

طباعة