الزعابي: محترفو الصقور البرازيليون يلعبون بـ«غيرة إماراتية»

قال مشرف الفريق الأول لنادي الإمارات، عدنان الزعابي، إن اللاعبين البرازيليين في فريقه يؤدون المباريات بحرص كبير وإصرار على الفوز، ويلعبون بالغيرة الإماراتية الأصيلة، وهو ما قادهم لأن يكونوا في واجهة اللاعبين المميزين في دوري الخليج العربي.

وقال الزعابي لـ«الإمارات اليوم» إن «هذه الخصال في اللاعب البرازيلي عموماً دفعتني كمشرف على فريق الصقور لاستقدامه لاعبين من البرازيل وضمهم لفريق الإمارات فضلاً عن اختيار جهاز الفني للفريق برازيلي أيضاً». ووصف الأداء الرجولي للاعبين والنتائج الأخيرة المتحققة تكشف عن صحة توجهات ناديه.

وذكر الزعابي أن الطابع الاجتماعي للاعبين البرازيليين تشبه إلى حد كبير طباع وتصرفات أبناء الإمارات ومنطقة الخليج العربي عموما، وهو ما مكنهم من التأقلم بشكل سريع في ملاعب الإمارات». وأوضح أن «البرازيليين يلعبون بحرص عالٍ واستبسال شديد وهو ما يشعرك بالكثير من الاطمئنان والارتياح عندما يذودون عن الوان الفريق ويمكنك ان تتوقع تسجيلهم للأهداف في اي من دقائق المباراة».

وعبر عن قناعته بأن شخصية الصقور أصبحت ذات صبغة برازيلية بعد ان استفاد اللاعبون من الخبرة البرازيلية سواء من اللاعبين او المدرب كاميللي. وكان نادي الإمارات قد جرب في مواسم اخرى لاعبين من دول أخرى إلا انه لم ينجح بالبقاء في الدوري وهبط لدرجة الهواة حتى في الموسم الذي فاز به بلقب كأس رئيس الدولة.

طباعة