«فزاع 3» و«سكاي دايف دبي 7» و«الفيكتوري 33» تتنافس على اللقب

15 زورقاً تتسابق على مياه دبي في انطلاق مونديال «إكس كات»

الزوارق السريعة جاهزة للمنافسة على جائزة دبي الكبرى. من المصدر

ترتفع في الميناء السياحي بدبي اليوم وتيرة التنافس بين الفرق المشاركة في جائزة دبي الكبرى للزوارق السريعة، «إكس كات»، فاتحة جولات بطولة العالم «سكاي دايف دبي» 2014، التي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية وتختتم يوم غد السبت.

ويشهد الحدث الكبير مشاركة 15 زورقاً تتنافس على ألقاب الجولة التي تشمل ثلاثة ألقاب هي السباق الرئيس «سكاي دايف دبي» وسباق السرعة «سوق دبي الحرة» وسباق أفضل زمن «اعمار».

ويشرف على الحدث المؤسسة العالمية للزوارق السريعة، «دبليو بي بي أيه»، الجهة المروجة والمكلفة الترويج للبطولة العالمية من قبل الاتحاد الدولي «يو إي إم» الذي تقام المنافسات تحت مظلته.

وشهد مقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية يوم أمس، استكمال الإجراءات الرسمية للمشاركة في المنافسات، وذلك بالتسجيل والفحص الفني على الزوارق المشاركة خلال الفترة الصباحية قبل انعقاد الاجتماع الخاص بين المؤسسة العالمية للزوارق السريعة ومديري الفرق.

المري يأمل ظهوراً رائعاً

يأمل البطل الإماراتي العالمي راشد خليفة المري، وزميله سالم فاضل الهاملي قائدا زورق «روح دبي 11» ظهوراً رائعاً خلال منافسات الموسم الجديد، من خلال فاتحة جولات البطولة في الميناء السياحي، وقال المري الذي حصل مع زورق روح دبي 11 على أول ألقاب البطولة العالمية عام 2010، إنه يتطلع إلى المنافسة وتجاوز الظروف التي جعلت الفريق لا يظهر بالمستوى المطلوب في العام الماضي.

وقام جميع المتسابقين المشاركين في منافسات جائزة دبي الكبرى للزوارق السريعة، اكس كات، بعد نهاية الاجتماع بجولة حرة حول كورس السباق للتعرف إلى أهم النقاط فيه ومواقع الالتفاف، وذلك قبل ملامسة الزوارق المشاركة لمياه الخليج وإجراء التجارب الرسمية للجولة الافتتاحية يوم أمس، والتي وقف خلالها أفراد الأطقم الفنية على جاهزية الزوارق لخوض المنافسات الصعبة اعتباراً من اليوم، كما شهدت الفترة المسائية انعقاد الاجتماع التنويري الخاص بين اللجنة المنظمة للحدث والفرق المشاركة لشرح كورس ومسار السباق.

وبات الميناء السياحي في دبي جاهزاً لاستقبال المشاركين والجمهور، وأعدت المؤسسة العالمية العديد من المفاجآت السارة للجمهور، التي سترافق السباقات المعتادة والموجودة في البرنامج، مثل القرية التراثية وقرية الطفل وشخصيات فريج وباحة المطاعم، إضافة إلى العروض المسلية والجميلة خلال السباقات مثل عروض الألواح المائية والقفز بالمظلات من قبل نجوم فريق سكاي دايف دبي.

وتجمع البطولة النخبة من أبطال رياضة الزوارق السريعة بمختلف أنواعها، رغم أنها الأحدث بين كل البطولات، وذلك تحقيقاً لرؤية مجلس إدارة المؤسسة العالمية، الذي استطاع توفير أجواء متميزة من التنافس وتسهيلات لم يرَ المشاركون من قبلها، خصوصاً في الكلفة الاقتصادية التي تناسب الجميع والوسائل المساعدة في إعداد مقار الفرق والترحيل عبر الحاويات.

ويشارك في منافسات جائزة دبي الكبرى للزوارق السريعة عدد كبير من أبطال العالم وفي فئات مختلفة، مثل الثنائي العالمي عارف سيف الزفين ونادر بن هندي، اللذين توجا في بطولة العالم «الفئة الأولى» مرات عدة، إضافة إلى المشاركة والتتويج في البطولة نفسها.

كما يشارك المتسابق الايطالي الفاريدو اماتو قائد زورق فيدكس 22 والمتوج حديثاً العام الماضي بلقب التاج الأوروبي في بطولة العالم «الفئة الأولى»، مع زورق فيندي 8 ومعه المتسابق مواطنه جيوفاني كاربيتلا بطل بطولة الشرق الأوسط للزوارق السريعة 2009، وصاحب المركز الثالث في بطولة العالم «الفئة الأولى» 2013 والثاني 2012 مع زورق فيندي 10.

وسيكون البطل الإماراتي، محمد سيف المري، الذي حقق لقب بطولة العالم في العامين الماضيين، هو الغائب الحاضر عن المشاركة في الحدث العالمي، بعدما أعلن اعتزاله المشاركة في هذه البطولة عقب عودة زميله في مؤسسة الفيكتوري تيم، نادر بن هندي، الذي يرافق البطل عارف الزفين في كابينة زورق فزاع 3 حامل لقب البطولة في العامين الماضيين.

وسيسجل المري حضوره في البطولة، من خلال إشرافه على المتسابقين في مؤسسة الفيكتوري تيم، التي سوف تشارك من خلال ثلاثة زوارق هي فزاع 3 وسكاي دايف دبي 7 والفيكتوري 33، التي تنافس بقوة على الألقاب.


الزوارق المشاركة

«فزاع 3» الإمارات.

«نيكوليني للسباقات 6» ايطاليا.

«سكاي دايف دبي 7» الإمارات.

«ويسترلوند 8» السويد.

«روح دبي 11» الإمارات.

«رهيب 17» الكويت.

«ماريني انفيستمني 20» ايطاليا.

«فيدكس 22» ايطاليا.

«الفجيرة 28» ايطاليا.

«سوق دبي الحرة 30» النرويج.

«الفيكتوري 33» الإمارات.

«معوض 50» سويسرا.

«روح جبل طارق 66» بريطانيا.

«قطر 94» قطر.

«الإمارات لليخوت 96» فرنسا.

 

طباعة