«سيتروين توتال أبوظبي» ثالثاً في رالي مونتي كارلو

كريس ميك أظهر قيادة ثابتة في ظروف صعبة مكسوة بالثلوج. من المصدر

صعد سائق فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات كريس ميك وملاحه بول ناجل على منصة التتويج للمرة الأولى، بحلوله ثالثاً في رالي مونتي كارلو، الجولة الأولى من بطولة العالم للراليات للموسم الجاري، بفضل اتباع السائق البريطاني استراتيجية محكمة وضعتها سيتروين قبل انطلاق الرالي عندما طلب منه عدم الضغط في الظروف الصعبة. وكان رالي مونتي كارلو محاطاً بالظروف الصعبة، حيث أبدى ميك قيادة محكمة وعلى وتيرة ثابتة مصغياً لملاحظات الفريق ورافعاً من سرعته في المراحل التي كان فيها يشعر بالاطمئنان أكثر.

من جهته، أعرب رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات الشيخ خالد بن فيصل القاسمي عن سعادته بنتيجة فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي في باكورة جولات البطولة، وقال: «أنا فخور جداً بسائقينا وبتأدية الفريق ككل، لقد أظهر مادس أوستبيرغ تأدية تنافسية حتى تمكن من انهاء راليه في المركز الرابع. أما كريس ميك، فقد وضعت ثقتي به منذ البداية وعرف كيف يرد هذه الثقة لنا مع تأديته الرائعة التي خولته في نهاية المطافة إلى احتلال المركز الثالث، وهي منصة التتويج الأولى له في بطولة العالم للراليات وأنا أعلم كم يعني له هذا الأمر». يذكر أن كريس ميك مع احتلاله للمركز الثالث في الترتيب العام لرالي مونتي كارلو، يكون بذلك السائق البريطاني الأول الذي يصعد على منصة التتويج منذ عام 2003 في هذا الرالي، حيث تمكن كل من كولن ماكراي وديريك رينجر من الوصول إلى نهاية رالي مونتي كارلو في المركز الثاني على متن سيتروين أيضاً.

طباعة